ثقافة

دنيا ميخائيل - القسم الثقافي
يمكن القول إنَّ عملَ الشاعرة والكاتبة العراقية، الصادر حديثاً عن "دار الرافدّين، هو روايةٌ أنثروبولوجية يعلو فيها صوت الأشخاص والأحداث، وتتضاءل فيها اللغة إلى حد التقرير. وهذا كافٍ لتكون جديدة ومؤثّرة.
عباس بيضون
الأكثر قراءة
أكرم زعيتر - القسم الثقافي
كتب
التحديثات الحية
من الفيلم الوثائقي التونسي "ع البار" لـ سامي التليلي
آداب وفنون
التحديثات الحية
مهجرون فلسطينيون - القسم الثقافي
نصوص
التحديثات الحية
وقفات
أصدقاء لغتنا
بودكاست
محمود حسن
ما لم أَستطع قوله لأحدهم ذاك الصباح أريدُ أن أُمسك بلحظاتِ الضعف وأُلقي بها في الهواء.. أريدُ أن أكتب ما لم أَستطِع قوله لأحدهم ذاك الصباح، ونحن نتحدثُ عن الجوِّ الرائعِ في مدينةٍ غريبةٍ بحديقةٍ في منتصف ميدانٍ عامّ. أريد أن أكتب عن خوفي أن تهترئ بلادي مثلما اهترأ آخرُ قميصٍ اشتراه ناظم حكمت من بلاده.. أريدُ أن أكتبَ عن أيلول وعن خوفي من اللون الأصفر والنهاراتِ السريعة التي تمرّ علينا ونحن نستمعُ إلى أغانٍ شعبيةٍ لشعبٍ آخَرَ في مدينةٍ غريبة. II وُلدتُ أكثر من مرَّةٍ لكنني في كلِّ مرَّة كنتُ...
ثقافة
20 يونيو 2021
محمد سي بشير
انتهت الانتخابات التشريعية في الجزائر، الأولى بعد حراك 2019، إلى نتائج أوّلية مهمّة جدّا، يمكن اعتبارها رسائل علنية وأخرى مبطنة من السُّلطة بشأن نيّتها، في المستقبل، لترتيبٍ فريدٍ للخريطة السّياسية للبلاد وبتسيير اختارت أن تُسيّرها وحدها في محافظةٍ، شبه كاملة، على سلكويات السُّلطة وممارساتها منذ الاستقلال في 1962. تتعلّق الملاحظات الأولى بالانتخابات، تنظيما ومشاركة، ثم تعرّج المقالة على النّتائج الأوّلية التي رشّحت من قاعات الفرز وقيادات القوائم المشاركة، خصوصا الحزبية منها، والقراءة المحتملة...
المقالات
18 يونيو 2021
رشا رزق
أبى الإنسان أن يغادر هذا العالم دون أن يترك وراءه أثرًا يدل على وجوده على هذه الأرض، ، قاهرًا بذلك الموت والفناء، فرسم على جدران الكهوف مشاهد من حياته وانجازاته، تبقى دليلًا للأجيال القادمة، ومع اختراعه للغة بفضل جهازهه الصوتي المتطور، من حنجرة دقيقة ولسان عبقري، تواصل مع أقرانه وكان هذا من أهم أسباب تطور الحضارة البشرية. بعدها جاءت الكتابة بأنظمتها المختلفة... فماذا عن تدوين الموسيقى؟ كيف نكتب تلك الأصوات؟ وماهو أول تدوين موسيقي مكتشف؟ إعداد وتقديم رشا رزق
ثقافة
17 يونيو 2021
الإكسير
خوف من الذهاب إلى المدرسة، اختلاق للأعذار بغرض التغيب، فقدان تدريجي للتركيز، وتدنٍ غير مسبوق للدرجات الامتحانية، سلوك انعزالي، في المدرسة أو خارجها، فقدان للثقة بالنفس، علامات اكتئاب، كدمات، ملابس ممزقة، نظارة مكسورة، كتب مفقودة. ظهور وتكرر أي مما سبق عند أحد بناتنا وأبنائنا طلبة المدارس قد تعني إمكانية تعرضهم للتنمر، تلك الظاهرة التي تنتشر كثيرًا وفي كل دول العالم. فما هو التنمر في المدارس؟ وماأسبابه، آثاره، وطرق مكافحته؟ هذا ما سنناقشه اليوم. معكم دكتور سمير قنوع وهذه حلقة جديدة، من برنامج...
مجتمع
16 يونيو 2021
موقف
الصورة
جزء من عمل لـ فاطمة مير (1976)
4DD4CDE1-C631-42A5-97EC-DC14997DF6E5
ممدوح عزام
الصورة
شارل - أوغستان سانت بوف 1804-1869 (Getty)
DDBFA611-AC3A-42B3-B688-F5D2482AC2E9
فوّاز حداد
الصورة
"الرمبلا" (الرملة) وسط برشلونة، 2017 (Getty)
باسم النبريص
باسم النبريص
الصورة
سعدي يوسف في القاهرة ووراءه ميدان طلعت حرب، حزيران 2012 (العربي الجديد)
C7868E9D-62A5-4FC9-A737-2D8CAB02D478
نجوان درويش