alaraby-search
الطقس
errors
محمد بنيس شجرة المعنى
محمد بنيس

شجرة المعنى

أنشدَت البشريةُ الشعرَ، عبر تاريخ لُغات وحضارات. فالشعرُ كان شجرةً يستظل الناسُ بفيئها في القيْظ، ويستريحُون منَ المسافات التي لا طاقة لهم عليها. قادمُون وراحلون يتعلّمون كيف يصلُون إلى هذه الشجَرة، وكيف يسلّمون عليها، ويجلسُون تحت فرُوعها.

فوّاز حداد العيش في الهامش
فوّاز حداد

العيش في الهامش

اعتقَد الأدباء أن السلطة تمتلك ما يفتقدون إليه، فأوكلوا أمور البلد إلى الأيدي الأمينة التي ظهَر أنها الأيدي الباطشة، فأصبح البلد ملكاً للعسكر واللصوص. كيف نستعين بالأدب لمواجهة أوضاع تتّصف بالاضطرابات تتقاذف البشر وتسحقهم، بينما تتحكّم بهم ممنوعات الأديان والجنس.

شوقي بن حسن من أجل ثقافة معجمية مختلفة
شوقي بن حسن

من أجل ثقافة معجمية مختلفة

علاقتنا اليوم بالمعاجم لا تزال منفعية إلى حد كبير، حيث أن المعجم لا يحضر في الغالب إلا كوسيلة لتلبية حاجة سريعة، نفتحه لالتقاط معنى كلمة ثم سرعان ما نغلقه ونعيده إلى مكانه. إنها علاقة لم تتجاوز كثيراً علاقة التلاميذ بالمعاجم.

  • فوّاز حداد

    خصوصية الكاتب

    ثمّةَ سيل يتدفّقُ من سِيَر حياة الكتّاب المشهورين أمثال شكسبير ودوستويفسكي وبروست وتولستوي... وأيضاً ذوي الشهرة المتواضعة، إضافة إلى عشرات الدراسات عنهم. فمثلاً يمكن القول إنه أصبح عن شكسبير مكتبة كاملة تحتوي آلاف الكتب بجميع اللغات الحية.

  • مزوار الإدريسي

    الترجمة والحرية

    يصعب أن نتصوّر عدم انخراط الترجمة - بصفتها نشاطاً ثقافياً وإعادةَ كتابة - في قضايا الحرية وأحوالها، ذلك أنَّ مزاولتها من قِبل المترجِم فعل اختياريٌّ حرٌّ هو أيضاً، لا يُكرهه عليه أحدٌ، ولأنّ قدَر الترجمة هو ألا تتغاضى عن الحرية.

  • باسم النبريص

    كيلومتر مربع واحد

    في برشلونة، هناك أمثلة للمباني المهجورة التي تم إعادة تدويرها بعد فقدان استخدامها الديني. إن لسان غالبية أهالي برشلونة، يقول: (تغلب على "المقدس" بالفن، تكسب) ـ مثلما حصل في الدول الأقل كاثوليكية ـ يقصدون البلد المجاور، فرنسا، بالتحديد!

  • ممدوح عزام

    حمّى أيتماتوف

    لدى أيتماتوف لغة بسيطة، وتكاد كتابته تخلو من الصور البلاغية، إذ يعتمد في نصّه على القوة الرمزية، وتعتمد حبكته على الحكي بطريقة كلاسيكية يصل فيها إلى حكايته بسهولة وبساطة، وهذا واحد من الأسرار التي جعلت قراءته شعبية على الصعيد العالمي.

  • باسم النبريص

    سعادة

    الأشجار عابرة، مكثفة، تُلمحُ من ليل نافذة "سيّارة المرة الأولى". العائلة، الغروب، الأحراش، الأشياء التي تدوم أطول ولا تُنسى. ثم يتغير المشهد. غبطة الاستيقاظ وتناول الفلافل الأمومي والتمتع بالشروق. تلك الابتسامة التي تضفي معنى لليوم الجديد على وجه الباقية.

  • فوّاز حداد

    تاريخ بلا أوهام

    يتلخّص تاريخ دولة أو منطقة ما، ببضعة حِقب وعهود وعقود وسلسلة من الملوك والرؤساء. ماذا عن الباعة والنحاتين والخبازين واللحامين والمهرجين والحواة والمحتالين والبصاصين، وساكني بيوت الطين، والأجراء والمرتزقة والفقراء، وحملة السلاح المدافعين عن المدن، وأيضاً الغزاة؟ بمعنى ما البشر.

  • ممدوح عزام

    أبطال أم ضحايا؟

    تتنازع الروايةَ في العالم كلّه حتى اليوم شخصيّتان تقريباً، الأولى هي البطل صانع التاريخ، والثانية هي البطل ضحية التاريخ. ومن غير الثابت أن واحدةً من هاتين الطبيعتَين يمكن أن تسود في أي مرحلة من المراحل التي تمرّ بها الرواية.

  • باسم النبريص

    ثِقل التاريخ

    هذه النار الطرية القاسية، هذا النسغ الحيّ، ستمر دهور، قبل أن يفقد بعض نضارته. فكل ما نكتبه، وما ستكتبه مئات الأجيال من بعدُ، هو عملياً، عجين غير صالح للخبيز، إلا بفضل خميرة ذاك الرجل: "الأولى كمأساة، الثانية كمسرحية هزلية".

  • فوّاز حداد

    المزيِّف الأكبر

    لم يُصادَف في تاريخ العلم أن علماءَ امتهنوا التزييف. حسب مؤرّخ العلوم مايكل دي غوردن: لا يمكن تصوّر وجود شخص يستيقظ صباحاً، ويتوجّه إلى معمله الزائف، لإجراء بعض التجارب الزائفة، في محاولة لتأكيد فرضيات العلم الزائف بنظريات زائفة.

  • ممدوح عزام

    معارك شكلية

    لعل أحد الأسباب التي منعت الشعر العربي من التطوّر هو تمسّك الشعراء العرب بالشكل العمودي الموروث، دون تجديد، فقد استولى الشعراء في العصر الإسلامي على شكل القصيدة العربية الموروث، وكل ما فعلوه هو أنهم شحنوا النمط القديم ذاته بالعقيدة الجديدة.

  • باسم النبريص

    تلك المنطقة

    كل حياة وراءها حلم. والقصة لا تبدأ ولا تنتهي. ذلك أن العالم أقل قابلية للتنبؤ/ في الواقع، أنت فقط تتناول العنب السيىء، مع روحٍ من الدعابة/ تُحضر الدراما الكونية، إلى البيت، وتفككها مراراً إلى جزئيات/ حياة رديئة إنما بهدوء.

  • فوّاز حداد

    الحريات في عالم مختلف

    استبدلت الأنظمة وسائلها السابقة، باعتماد الخطف والاغتيالات، حصيلته مقتل صحافي كل يوم، بالتالي لن يكون خاشقجي آخرهم. بالمناسبة، النظام السوري كان سباقا إليها منذ زمن بعيد، بحيث أصبحت قديمة، من دون التخلّي عن برنامجه في التعذيب والقتل.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية