الطقس
errors
ممدوح عزام لغة الحجّاج
ممدوح عزام

لغة الحجّاج

يتزعّم الحجّاج بن يوسف الثقفي، دون أن يدري، المراجع المعاصرة التي ترفض الحوار. وسوف يتبيّن المرء أن المقصود من سيرة هذا الوالي، التي تستعاد أحيانا، هو تلك العبارات التي تتضمن التهديد بالموت، وقطع الرؤوس "التي قد أينعت".

باسم النبريص سطو مسلّح
باسم النبريص

سطو مسلّح

ما لا يُعتاد غيابُهُ ويُسمّى الوطن. ما لا يفنى ولو فنيتَ. ما تقول عنه عجائزُنا: الحيلة والفتيلة. اللانهائيُّ مثل صياغات اللغة. الواقعيّ ـ الشعريّ، وما بينهما من حوائج ووشائج ومعارج. مانِحُك النكهة والاسمَ.. والسمّ أيضاً. تتوسّله النومَ، فلا يسمع.

فوّاز حداد جسر فوق الرقابة
فوّاز حداد

جسر فوق الرقابة

تعمل الهيمنة على تصدير كتّاب مدجّنين، مشوّهي الضمير، مطواعين، موالين لأية سلطة (الدولة، المجتمع، التقاليد، الرفاهية البذيئة، الرخاء المصطنع، خزعبلات السوق...)، يجرون وراء مصالحهم، يقتبسون من أسواق الاستهلاك أفكاراً رائجة، ضالتهم المناصب، ذوي وجهين، أحدهما النفاق.

  • فوّاز حداد

    تجارات رابحة

    يمارس الغرب وصايته على الثقافة في العالم، يوجّهها ويبسط ظلّه عليها. كي نكون أقرب إلى الواقع في بلادنا، يسعى الغرب إلى الترويج لمفاهيم معيّنة عن ثقافة الحريات العامة السياسية والاجتماعية والدينية، بل ويرتئي حلولاً لمشاكلنا المستعصية، وحتى أدق أمورنا الخصوصية.

  • يوسف وقاص

    روايات في الرأس

    هل يمكن لشخص ما أن يكون روائياً دون أن ينشر رواية واحدة، أو حتى قصة قصيرة؟ نظرياً، يمكن ذلك، لأن كثيراً من الأشخاص يحملون في "رؤوسهم" أكثر من رواية، ولكن في معظم الأحيان لا يستطيعون نقل أفكارهم إلى الورق.

  • شوقي بن حسن

    هضم ابن خلدون

    يبقى حضور ابن خلدون غير خفي تماماً، ومساهماته في البناء العلمي الذي وُضعت أعلى لبناته لا تنكر، لكن لا يمكن تسمّيه الأمر "أبوية"، بل ربما جرى تسويق هذه المقولة عندنا حصراً كي تنتج في الأخير حالة من الرضا عن النفس.

  • ممدوح عزام

    تعفيس الكتب

    هل يمكن للكاتب/ القارئ السوري المنكوب أن يتذكّر ما كان لديه؟ أم أن "حمّى العبث" ستكون قد وصلت إلى ذاكرته؟ تخلو صور المكتبات المدمّرة من الكائن. لا يريد صاحب المكتبة أن يظهر في الصورة، بل ينقل لنا ذاكرة المكان وحدها.

  • إبراهيم خليل

    السيلفي.. إنه ألم كونيّ

    طقوس التصوير في ما مضى كانت معقدة وأشبه بطقوس الذهاب إلى حفلة عرس، أما اليوم فشأن فردي يختار فيه الشخص طريقة وزاوية تصويره لنفسه، ثم تعديل ما يشاء منها توازياً مع حقه في التصرّف بكل ما يمسّه دون تدخّل اﻵخرين.

  • فوّاز حداد

    الشعر والبرابرة

    لن تضع الكتابة حداً للموت السوري، إنها عاجزة، لا تمثل من شدّة الألم سوى صراخ مكتوم في عالم أصم. كتب أدورنو: "من البربريّة كتابة الشّعر بعد أوشفيتز". مجزرة الحولة، تعبّر عما لا يقل عنها، أمام الضحايا من المروّع الاستمتاع بالشعر.

  • باسم النبريص

    على حوافّ الألم

    مرّت "صفقة القرن" مرور الكرام على مُتأدّبي المنطقة. حتى اللحظة لم أطالع مادة عنها كتبها واحدٌ منهم. مع أنها صفقة "لا مثيل لها في التاريخ"، من حيث الأصفار على اليمين. حتى يمكن القول بأنها أكثر ندرة حتى من الكبريت الأزرق.

  • سبهان آدم

    رداً على بطرس المعرّي: بيداغوجيا وبابا غنّوج

    لم يكن لدي الوقت للرد على مقالة هنا ومقالة هناك، لكن ما كتبه بطرس المعرّي في "العربي الجديد" عن تجربتي بعنوان "سبهان آدم.. ما يُقال ولا يُكتب" دفعني إلى التفرغ ذات ظهيرة شامية حنونة لأرد على ما صاغه من اتهامات.

  • ممدوح عزام

    هل قرأت غرامشي؟

    المشكلة التي يواجهها المثقف، ليست هي البحث عن الحقيقة، كما قد يوحي السؤال، بل هي تقديس المقولات، والنفور من القراءة كمعرفة محلية للواقع مبنية على إرث ثقافي إنساني شامل. ولهذا فقد ظلّ غرامشي موجوداً بصفة سياحية في الثقافة العربية.

  • فوّاز حداد

    الطرق على أبواب موصدة

    إحدى مهام الروائي التذكّر والتذكير بين فترة وأخرى، عندما ينتابنا اليأس، أن الرواية ليس في وسعها ابتكار صيغة لوقف تردي العالم، ولا لعقلنته، شيطنته أسهل؛ إن قدرتها على المقاومة أجدى، فالكلمة تفعل وتتفاعل، ولو كانت القلوب مغلقة والآفاق حالكة.

  • يوسف وقّاص

    ليسوا سوى هولوغرام

    بعد أن ظهرت تقنية "الهولوغرام" في كثير من أفلام الخيال العلمي، هاهي تتحوّل إلى ظاهرة يتّسع مداها من الفن إلى السياسة. وبما أن الغرب كان لا يملك مشكلة مع رسم الأشخاص، فيمكن أن يستعيد هنالك مجموعة لا تحصى من شخصياته.

  • شوقي بن حسن

    تلك اللحظة

    حين نعود إلى الوراء، سنجد أن الأندلسيين كانوا هم أيضاً محمّلين ببضاعة تراثية كبيرة؛ بعضهم قادم من حواضر بغداد أو حلب، وبعضهم من بوادي الحجاز وبلاد البربر. لكن هذا التراث الذي أتوا به لم يشغلهم عن "عيش اللحظة الأندلسية".

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع