وَحدَة لا جفاءَ فيها

26 فبراير 2021
الصورة
إدوارد هوبر/ الولايات المتحدة
+ الخط -

كعادتِها لا تكفّ اللغة العربيّة عن استبصارِها المُشرقِ:

كلمة وَحْدَة تعني الانفراد والاتّحاد معاً، أي يذوب فيها التناقض بين وَحدَة الذات وتلاحُمِ أجزائِها، بل يَغدو التناغمُ بين أجزاءِ الذات شرطَ وَحدَتِها بمعناها الأعمق والأصفى، وتصبح الوَحدَةُ أو "القدرة على الوَحدَة" بلغة وينيكوت، المحلّل النفسيّ الإنكليزي، شرطاً من شروط تحقّق الذات وتخفّفِها من أعباء زيفِها وغربتها.

وَحدَة ناجِحة هي وَحدَة لا جفاءَ فيها بين الفردِ ونفسِه، ولا قطيعةَ فيها بين الذات والآخرين. وَحدَة ناجِحة هي أن يكونَ الإنسانُ نسيجَ وحدِهِ ونسَيج غيرِه، "الفردُ الحُشودُ" الحاضر في سؤال محمود درويش في جداريّتِه/ نشيد وَحدَته القُصوى.
وَحدَةٌ ناجِحة هي وَحدَةٌ لا يغيبُ عنها الآخرون وإنّما يعبرونَها خِفافاً كغيمٍ أبيض في سماءِ صيفٍ لا ترهقُها الزرقة أبداً. 

وَحدَةٌ ناجحة هي وَحدَةٌ زرقاء.
من دخلها فهو آمِن حتى في زمن الوباء.


* شاعر واختصاصيّ نفسيّ عياديّ من فلسطين

موقف
التحديثات الحية

المساهمون