"ملتقى الأقصر للتصوير": نسخة رقمية

03 ديسمبر 2020
الصورة
(من أعمال الفنان هاني رزق)
+ الخط -

رغم الإعلان عن البحث في تعديل آليات تنظيم "ملتقى الأقصر الدولي للتصوير" العام الماضي، وإمكانية تنظيمه مرّة كل عامين من إجل إتاحة الفرصة نحو مشاركة فنانين جدد وعدم تكرار الأسماء ذاتها، إلا أن الدورة الثالثة عشر انطلقت في موعدها صباح اليوم الخميس في مدينة الأقصر المصرية وتتواصل حتى السابع عشر من الشهر الجاري.

تواجه التظاهرة انتقادات عدّة، وفي مقدّمتها، تخزين الأعمال التي نفّذها المشاركون خلال الدورات الاثنتي عشر السابقة، وعدم إيجاد وسيلة مناسبة لعرضها إو إعارتها لمؤسسات فنية من أجل العرض، كما أن الظروف الحالية التي استجدّت بعد انتشار فيروس كورونا حالت دون استضافة عشرات الفنانين من بلدان عربية وأجنبية، على غرار الأعوام الماضية.

الملتقى الذي ينظّمه قطاع صندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع محافظة الأقصر، يشارك فيه عشرة فنانين هم: عادل كبيدة من السودان، وسمير الدهام من السعودية، وفيروز سمير، ووليد قانوش، وهاني رزق، ووائل درويش، وأحمد عبد الفتاح، ومحمد عيد، ومنال مبارك، وأماني موسى من مصر.

الصورة
(من أعمال الفنان وائل درويش)
(من أعمال الفنان وائل درويش)

ورفَع الملتقى عند تأسيسه أهدافاً عديدة مثل إقامة معرض كبير في المدينة التي تبعد حوالي سبعمئة كيلو متر جنوب القاهرة، إلى جانب تأسيس بينالي أفريقي للفنون يجمع مبدعين من القارة السمراء التي كانت يتمّ التركيز على دعوتهم سابقاً، لكن معظم هذه الأهداف لم يتمّ تحقّقها.

يقام كل عام ورشة بالتزامن مع انعقاد الملتقى يشارك فيه فنانون شباب أو طلبة كليات الفنون، حيث يحضر في الدورة الحالية اثنا عشر شاباً هم: محمد خالد عمران، ورانيا أبو العزم، أحمد الشافعى، وأحمد النمر، ودينا صموئيل، وكمال عبد الجواد، وسارة طنطاوي، وأسماء جنيدي، ونهلة درويش، وأحمد مجدي، وأمنية السيد، ويارا حاتم شافعي.

يُذكر أن لجنة الملتقى العليا تتكوّن من عضوية الفنانين والأكاديميين فتحي عبد الوهاب وعادل ثروت وصفية القباني وأحمد هنو، وصالح عبد المعطي، وأمل نصر، وجيهان فايز، وخالد سرور، وعماد أبو زيد، الأستاذ بكلية التربية الفنية في "جامعة حلوان" قوميسيراً عاماً.

المساهمون