"مختبر بنغازي للسيميائيات": تقاطعات مع الفيزياء

18 يناير 2021
الصورة
من مدينة بنغازي (Getty)
+ الخط -

قليلة هي الأنشطة الثقافية في ليبيا، حيث أن الانقسام السياسي وموجة العنف التي عرفتها البلاد منذ 2011 لم يتركا فرصة لتنظيم فعاليات ثقافية أو فنّية. تنضاف إلى هذه العوامل مغادرة معظم الفاعلين الثقافيين نحو أوروبا أو بلدان عربية أخرى.

في مثل هذه الظروف، تمثّل الجامعات فضاءات يمكن أن تؤمّن الحد الأدنى من الحركية الثقافية من خلال بعض الندوات التي تنظّم بشكل متفرّق، وأيضاً من خلال أنشطة المخابر البحثية، على قلّتها مقارنة ببلدان عربية أخرى. 

ضمن الأنشطة التي أقيمت أخيراً، الإعلانُ عن استئناف نشاط "مختبر بنغازي للسيميائيات وتحليل الخطاب"، والذي تأسس عام 2003، حيث ألقى الباحث الليبي محمد عبد الحميد المالكي محاضرة افتتاحية لعام 2021 أوّل من أمس السبت.

حملت المحاضرة عنوان "السيميائيات البيولوجية.. بين سيموزيس استعدادات المخ وإرغامات اللغة المعيارية"، وقد قدّم خلالها الباحث الليبي إضاءة حول تقاطعات حقل السيميولوجيا بالعلوم الفيزيائية، وخصوصاً فيزياء الكوانتم التي باتت مقولاتها مؤثرّة على تطوّر المعرفة.

انطلاقاً من المعجم الفيزيائي، طرح المالكي مجموعة من المفاهيم التي تشقّ طريقها في البحث السيميولوجي مثل: التشابك والتراكب والتزامن. كما وضّح الباحث الليبي مفهوم السيميائيات البيولوجية ومجالات تطبيقها ومنها المساعدة في فهم عملية الإدراك باعتبار أن كل إدراك هو في النهاية بناء علاقة مع العلامات التي نحتكّ بها في محيطنا.

المساهمون