"فن أميركا الأصلية": إعادة نظر

26 يناير 2021
الصورة
(من المعرض)
+ الخط -

تغيب إبداعات السكّان الأصليين، قديمها وحديثها، في الأميركيتين عن تاريخ الفن في الدراسات النقدية والتحقيبية، حيث لا يؤرَّخ لهذه الجغرافيا عادةً إلا بعد مجيء المستعمر الأوروبي نهاية القرن الخامس عشر، كما يظلّ الاعتراف بتجربة أحد الفنانين المنتمين لشعوب القارتيْن الأصلية رهين حسابات السوق التي تفرض ما هو صالح للعرض من أعمالهم.

هيمنة الرجل الأبيض تحكم الماضي والمستقبل، ما جعل بعض صالات العرض تعيد النظر في الرواية الأوروبية الأميركية حول المشهد الفني في العالم الجديد، خاصة خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، كما  يسعى "متحف المتروبوليتان للفنون" في نيويورك تقديمه في معرض "فن أميركا الأصلية" الذي يتواصل حتى نهاية الشهر المقبل.

الصورة
(حقيبة كتف لشعوب شمال أميركا الأصليين في بدايات القرن التناسع عشر)
(حقيبة كتف لشعوب شمال أميركا الأصليين في بدايات القرن التناسع عشر)

يقدّم المنظّمون "العديد من الأصوات ووجهات النظر، وروايات بديلة من شأنها توسيع الفهم للفن والتاريخ الأميركي"، بحسب بيان المنظّمين الذي يضيء على ثقافات السكان الأصليين المتنوعة وتطوّر تعبيراتهم الفنية عن هويتهم وتاريخهم.

يضمّ المعرض مئة وستّ عشرة عملاً تمثل إنجازات فنانين من أكثر من خمسين ثقافة عبر أمريكا الشمالية، وتغطي الفترة الممتدّة من القرن الثاني وصولاً إلى أوائل القرن العشرين، وهي عبارة عن هدايا وتبرعات وقروض من قبل المقتنيَين تشارلز وفاليري ديكر، وتكشف مجموعة واسعة من التقاليد الفنية في سبع مناطق جغرافية، هي غابات الأخشاب (مصطلح بريطاني يشير إلى المناطق التي جلبوا منه الخشب في مستعمراتهم)، والسهول، والهضبة، وكاليفورنيا، والحوض العظيم، والجنوب الغربي، والساحل الشمالي الغربي، والقطب الشمالي.

يتوقّف المنظّمون عند ظهور التصوير الفوتوغرافي في منتصف القرن التاسع عشر، حيث تعرض الأميركيون الأصليون بشكل متزايد للتوثيق الإثنوغرافي، وتمّ النظر  إليهم على نطاق واسع من قبل الأميركيين الأوروبيين بوصفهم "عرقاً محكوماً عليه بالفشل"، حيث تبلورت أعمال فنية في خضم الاستعمار والإبادة الجماعية ونزع الملكية والتدمير الثقافي.

يضمّ المعرض رسومات ومطبوعات وصوراً فوتوغرافية وأحداثاً فلكية شهيرة من القرن السابع عشر إلى أوائل القرن العشرين، كما وضعت الفنانة الأميركية الأصلية ويندي ريد ستار (1981) ملصقات توضيحية لجملة من الأعمال التي اختارتها، وتم تضمينها في كتيب المعرض، إلى جانب عدد من الأعمال لفنانين أميركيين من أصول أوروبية تضمّ بورتريهات لعدد من الشخصيات التي تنتمي إلى القبائل الأميركية الهندية ومشاهد من حياتهم وسلوكياتهم باعتبارها أفعالاً "غريبة" عنهم.

المساهمون