غياب عودة أبو عودة.. رحلة مع فقه اللغة

14 ابريل 2021
الصورة
(عودة أبو عودة، 1940 - 2021)
+ الخط -

يعدّ اللغوي والباحث الأردني الفلسطيني عودة أبو عودة (1940 – 2021) الذي رحل أمس الثلاثاء في عمّان، أحد أبرز مؤلّفي مناهج اللغة العربية لعدد من مدارس وجامعات العالم العربي، إلى جانب اشتغالاته البحثية في فقه اللغة والمعاني والدلالات والنحو والصرف والأدب.

وُلد الراحل في بلدة العباسية بالقرب من مدينة حيفا المحتلة، ونال درجة البكالوريوس في اللغة العربيّة والعلوم الإسلاميّة من "جامعة القاهرة" سنة 1966، وشهادة الماجستير في اللغة والدراسات السامية من الجامعة نفسها عام 1981، عن أطروحة بعنوان "دراسـة دلاليـة للمصـطلحات الإسـلامية فــي القـرآن الكـريم"، ثم شهادة الماجستير في المناهج وأصول التدريس من الجامعة الأردنيّة سنة 1986، عن رسالة بعنوان "تتبع الأخطاء الكتابية في الصفوف الابتدائية الثلاثة الأولى"، وشهادة الدكتوراه في النحو وعلوم اللغة من الجامعة نفسها سنة 1988، عن أطروحته "بناء الجملة في الحديث النبوي الشريف في الصحيحين".

ساهم في وضع مناهج اللغة العربية في الأردن، إلى جانب اشتغالاته البحثية في علم المعاني والدلالة

عمل أبو عودة مدرساً في كلية الحسين الثانوية بالعاصمة الأردنية حتى منتصف سبعينيات القرن الماضي، وانتقل بعدها إلى مديرية المناهج بوزارة التربية والتعليم حيث شارك في وضع مناهج اللغة العربية لمدارس الأردن وبلدان عربية حتى نهاية الثمانينيات، وكان مسؤولاً في قسم التلفزيون التربوي.

وعيّن عام 1987 محرراً مسؤولاً في "مجمع اللغة العربية الأردني"، بالإضافة إلى تدريسه في جامعات "عمّان الأهلية" و"الزرقاء" و"اليرموك" و"العلوم الإسلامية العالمية" و"الشرق الأوسط" حتى رحيله، وإشرافه على عشرات رسائل الماجستير والدكتوراه والأبحاث المحكّمة.

أصدر أبو عودة كتابه الأول بعنوان "التطور الدلالي بين لغة الشعر الجاهلي ولغة القرآن الكريم" عام 1985، والذي استند فيه إلى بحث معمّق وطويل في السياقات الاقتصادية والاجتماعية التي ظهرت خلالها المصطلحات الدينية بعد الدعوة المحمدية، وكيفية تغيّر دلالة العديد من المفردات والتعبيرات قبل الإسلام وبعده، مثل كلمتي الأدب والنقد، وما تبعه من تغيرات بفعل اكتساب العديد من المصطلحات معاني جديدة.

من بين مؤلّفاته في اللغة: "فقه اللغة العربية"، و"هو وهي: قصة الرجل والمرأة في القرآن الكريم –دراسة لغوية ودلالية"، و"بين القواعد النحوية والقراءات القرآنية"، و"الكتاب والقرآن: دراسة لغوية دلالية"، و"التشريع والإعجاز في التركيب القرآني"، و"(حيث) بين قواعد اللغة وصور الاستعمال"، و"الجهود اللغوية في شرح غريب الحديث الشريف"، و"الترتيل القرآني: أول درس صوتي في تاريخ اللغات"، و"شعر ابن دريد الأزدي، نظرات في اللغة والدلالة"، و"اللغة العربية وأثرها في المنهاج التربوي"، و"معلم اللغة العربية في مرحلة التعليم العام"، و"البيان القرآني: مفهومه ورسائله"، و"إبليس والشيطان: دراسة لغوية دلالية".

المساهمون