على مشارف الصمت

05 مارس 2021
الصورة
جميل ملاعب/ لبنان (شوقي)
+ الخط -

بيان

إنَّ مِنَ الصّمتِ لَسِحرا.

قفّاز

اللّسان قفّاز الصّمت
والكلامُ يدٌ
لا تُعَدُّ ولا تُحصى.

مخاض

كلّما ضجّت يدي
تَفْتَرُّ أصابعي
عن كلماتٍ
ناصعةِ الصّمت.

مَضارب

الأوتادُ من ذهبٍ
والأطنابُ من فضةٍ
...
يا لَبَريقها
مَضاربُ الصّمت.

سيمفونية

البلابلُ والعنادلُ
بأصواتها
أمّا جلالة الطّاووس
فيتقدّمُ الصّمتَ
سيمفونيةً من الرّيش.

بيضة

قَدْ
عَنْ طيرٍ بسمائه
تفتَرُّ بيضةُ الصّمتِ
وقَدْ
عن زُعافٍ يسعى.

ثقب

لَوْ صمتٌ قارسٌ
لَكُنّا سمعنا الصّرخة
التي أحدثت ثقبًا في الأوزون.

ذهب
...
وإذن:
من صاغ الصّمتَ ذهبًا؟
وفي أيّ مكتبة
تخلد كتبُ الصّمت؟

غدّة

تصدر الكتابةُ عن مُكبِّر الصّمت
المبثوثِ
كغُدّة
في
أعماق
الكاتب.
أقصد الكتابةَ.
أقصد الكاتبَ.

أبجدية

كَمْ حرفًا
في أبجديّة الصّمت؟

أَصْمات

صمتٌ خافتٌ
صمت شجِيٌّ
صمت خالدٌ
صمت جَهْوَرِيٌّ
صمت مَبْحوحْ
صمت طاعنٌ في الصّمتْ
صمت هادرٌ
صمت مخمليٌّ
صمت ساحرٌ
صمت ذهبيٌّ
صمت مجروحْ
...
صمتٌ سوبرانو
وصمتٌ صارخُ الصّمتْ.

أوتار

أوتارٌ للصّمت
تلكَ الفراغاتُ
بين الأوتار.

ضمادة

صمتي ضمادة مُضرّجة بالألم.

حنين

قلّما أنظر إليَّ
فالصّمت مرآتي.

زاد

كم يلزمني من صرخة
في الطّريق إلى الصّمت؟

إقطاع

أرضي ناصعة الصّمت
لا هسيس يشوبها
ولا خريرْ
هواؤها
أنفاسي
والحبرُ
ماؤها
الأثيرْ.

بورتريه

صامتٌ كظلِّ الحكمة
مُصْمِتٌ كظلِّ الحجر.

خرير

عند الصّمتِ المطلقْ
الخريرُ
صوتٌ
أزرقْ.

كذب

أخطرُ من كذبِ الكلامِ
صمتٌ كَذِبٌ.

عطر

أيّ كلمةٍ
هي عطركِ
يا زهرة الصّمت؟

سكينة

اخفضْ
صمتَك قليلًا
أيها الجبل:
السّفح نائمٌ.

زبدة

من حليب الصّمت
زبدةُ الكلام.

نواة

الصّمتُ نواةٌ ناصعةٌ
لكن،
لأيّ ثمرة؟

عدم

المجدُ للعدم
يهتفُ العدم
في صمت الوجود.

النغم

وترٌ لامرئيٌّ
في القيثارة
الصمتُ.

شكوى

سأشكوكِ للصّمتِ
فقد أَوْسَعْتِني عذوبةً
أيّتها الموسيقى.

خيانة

بأيّ أمانة تتحلّى ترجمة الصّمت؟

صمت

صمتكِ كتابٌ
سميكٌ غلافه
وشفيفٌ.

عيد

السّماء كعكةٌ زرقاءْ
والفضاءُ
كلُّ
الفضاءْ
يصدح بالصّمت
...
عيد ميلادِ مَنْ هذا
أيّها اللّيل؟

طريق

إنّني في الطّريق إلى الصّمت
أنثر كلماتي القليلة
ورائي
عسى أن تغدو صُبّارًا
فيختفي الطّريق:
إنّني أفضّل أن أتيه
على أن ألْتفِت.


* شاعر مِن المغرب

موقف
التحديثات الحية

المساهمون