"صور هالكة": لا شيء يضيع عند محمود شلبي

24 نوفمبر 2020
الصورة
شلبي مع لوحات المعرض في مرسمه
+ الخط -

كان من المفترض أن يقام معرض "صور هالكة" للفنان التشكيلي التونسي محمود شلبي بداية من السادس من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، غير أن القرارات الحكومية بإيقاف كل الأنشطة الثقافية بسبب الموجة الثانية من فيروس كوفيد-19 فرضت أن يؤجّل المعرض. 

بداية من 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، افتتح المعرض في "غاليري آر ليبر" في تونس العاصمة، ليتواصل حتى 17 كانون الأول/ ديسمبر المقبل. علماً أنه مع تأجيل الموعد الأول كان شلبي قد أتاح عرض أعمال معرضه في مرسمه الشخصي للأصدقاء والزوّار. 

حول فكرة هذا المعرض، يقول الفنان التشكيلي التونسي في حديثه إلى "العربي الجديد": "هذا المشروع بدأ يرتسم في ذهني حين عثرت في أرشيفي على مجموعة من الصور الفوتوغرافية التالفة تعود إلى تسعينيات القرن الماضي، معظمها كانت الرطوبة سبباً في تلفها". 

يضيف: "أخذت هذه الصور ورسمت فوقها مع الإبقاء على بعض من الصورة القديمة، وفي كثير من الأحيان كنت أترك المجال لخيالي كي يبدع صوراً جديدة".

سألنا شلبي عما يريد قوله من خلال هذه العملية، فأجابنا: "بسيطة هي الفكرة الأساسية التي أودّ إيصالها، لا شيء يضيع، كل شيء قابل للتحوّل. هي قاعدة من العلوم الفيزيائية، ولكنها تنطبق أيضاً على علاقتنا بالأشياء وبالزمن".

الأرشيف
التحديثات الحية

المساهمون