صقيع

24 فبراير 2021
الصورة
كلود مونيه/ فرنسا (جزء من لوحة)
+ الخط -

منتفخون! 
سِرْنا على الماء 
في البحيرة القريبة البيضاء.

يداً بيد، دَمُنا حارٌّ،
مِنْ فصيلة أخلاطٍ.

حين يرشّون الملحَ
آخرُ الليل يتنقّط بالأحمر،
تصطكّ أسنانُنا لدَويّ جرّافاتٍ
تغرفُ الثلجَ.
صوت أطرافِ أطفالٍ بعيدين
تتكسّر.

تظلّ تحومُ عالقةً فوقنا
الأفكارُ، مثل أرواحٍ صغيرة،
ذرّاتٍ
من نيزك، من بركان متفجّر،
من جلدِنا وفرْو حيَوانات بيوتِنا،
من نُدَف الثلج الكريستالي،
من طلْع النّخل ومن قلب الوردة للمطّاط الشوكي،
الغابِر من الشيء الذي
كان حيّاً منبثقاً شفّافاً
يُغبّر!

في الصَدرِ صفيرُ
انسدادٍ في رئة العالم،
استفحالٌ في قضبان الذكور.

كَمْ أَثْلَجَتِ السماء
بينما النِّزال باقٍ لا زالَ
في أوجِ عجْزِه.


* شاعرة وروائية عراقية مقيمة في كوبنهاغن

نصوص
التحديثات الحية

دلالات

المساهمون