ستة فنانين أتراك في معرض "كتارا" ثلاثي الأبعاد

26 ديسمبر 2020
الصورة
من معرض "حسن الخط" الافتراضي في موقع كتارا
+ الخط -

تحت عنوان "حسن الخط"، ينظم الحي الثقافي كتارا، بالتعاون مع المركز الثقافي التركي "يونس إمرة" في الدوحة، معرضاً يضم أعمال ستة من الحروفيين الأتراك كلهم من مدينة قونية المعروفة بتراثها الصوفي واحتضانها لضريح جلال الدين الرومي.

موضوعات اللوحات آيات قرآنية وأدعية ومأثورات دينية، الأعمال تعرض كلها افتراضياً على موقع "كتارا" بتقنية ثلاثية الأبعاد، تتيح التجوال داخل أروقة المعرض والاقتراب والابتعاد عن اللوحات والتعرف على فنانيها. 

الفنانون المشاركون هم الأستاذ حسين أوكسوز وتلاميذه الخمسة، سامي ندّه، وسيد أحمد دبلر، وعبد الرحمن دبلر، وسرقان سيل آلماز، والمعلم أوكسوز (1944)، درس على يد الخطاط التركي الأبرز الآمدي، ثم درمان قبل أن يبدأ بتدريسه في قونية مسقط رأسه. وتتنوع الأعمال بين أنواع الخطوط الكوفي والثلث والفارسي والديواني، حيث تميل الأعمال إلى الطابع الكلاسيكي لفن الحروفية العربية. 

الصورة
من المعرض

وفن الخط في تركيا عريق، يمتد من القرن الثالث عشر إلى يومنا، وتطور عبر العصور بين طرق تدريسه والأدوات المستخدمة فيه، فقد اعتاد الخطاطون الأتراك  صنع الورق والأقلام والحبر التي استخدموها، إلى جانب إضافة جماليات الثقافة التركية على الخط العربي وهو ما نشهده اليوم في أعمال الحروفيات التي يقدمها فنانون أتراك. 

معظم الأعمال في معرض "حسن الخط" مرتكزة على اللونين الذهبي للخط والأسود أو الأبيض أو الأخضر الداكن للخلفية، وتأخذ أشكال الحروف الدائرة والمستطيل، وتضم آيات مختلفة منها "كن فيكون"، و"لا تقنطوا من رحمة الله"، وسورة القدر، وبعضها يضم عدداً من الأسماء الحسنى.

يذكر أن مدينة قونية اليوم تعد واحدة من أهم مراكز تدريس الخط العربي وفنونه، إلى جانب مختلف الفنون الإسلامية من الزخرفات والهندسة. 

الأرشيف
التحديثات الحية

المساهمون