ذكرى ميلاد: إسماعيل مظهر والإصلاح الاجتماعي

19 يناير 2021
الصورة
(إسماعيل مظهر، 1891 - 1962)
+ الخط -

تستعيد هذه الزاوية شخصية ثقافية عربية أو عالمية بمناسبة ذكرى ميلادها، في محاولة لإضاءة جوانب أخرى من شخصيتها أو من عوالمها الإبداعية. يصادف اليوم، التاسع عشر من كانون الثاني/ يناير، ذكرى ميلاد السياسي والمفكر المصري إسماعيل مظهر (1891 - 1962).


في كتابه "تجديد العربية، بحيث تصبح وافية بمطالب العلوم والفنون"، يطرح إسماعيل مظهر الذي تحلّ اليوم الثلاثاء ذكرى ميلاده، مقاربته التي تستند إلى ضرورة تجسير الفجوة التي تفصل بين العلوم والآداب والحديثة وبين لغة الضاد، من أجل تستوعب مصطلحات العصر، معتبراً أن اللغة بمثابة "جسم حيّ يموت كما تموت جميع الأحياء إذا امتنع عليه النماء".

ويرى السياسي والمفكر المصري (1891 - 1962) بأن هناك حاجة إلى تعريب الأسماء والمفاهيم من اللغات الأوروبية، ولكن "بقصد وبقدر معلوم، على أن تتقيّد في التعريب بقواعد، وأخصّها أن يكون المعرّب على وزن عربي من الأوزان القياسية أو السماعية، حتى يلائم جرسه جرس الكلمات العربية، فلا يحسّ منه العربي نفوراً، أو يجد فيه تنافر مع ما تلقّى من صيغ لغته الكريمة".

درس علوم الأحياء في "جامعة أكسفورد" ثم توّجه إلى كتابة الفكر والأدب

ويطرح عشرات الأمثلة التي يمكن للمشتغلين بالعربية نحتها لتتشكّل أسماء الحيوانات والنباتات والمركبات العلمية التي لم تدخل لغتنا بعد، ويدّلل بالعديد من الألفاظ الرباعية غير معروفة الأصل، والتي أصبحت جزءاً من مفردات اللغة، وهي في معظمها منحوتة، ويقترح دستوراً لوضع المصطلحات العلمية والأسماء الاصطلاحية قائم على بحوثه السابقة، وفيه تتجلى معرفة مظهر بكيفية اشتقاق المصطلحات اللاتينية ويحاول أن يعرّبها بالقياس للوصول إلى ألفاظ أليفة تصيب المعنى.

يعدّ صاحب كتاب "فلسفة اللذة والألم" أحد رواد النهضة في مصر، وقد درس علوم الأحياء في "جامعة أكسفورد" ببريطانيا، ثم توّجه إلى كتابة الفكر والأدب، وترجم كتباً مهمة في العلوم وفلسفة العلم مثل "أصل الأنواع" لتشارلز دراوين، والذي أصدر نسخته العربية عام 1918، و""نشوء الكون" لجورج جاموف، و"حياة الروح ‏فى ضوء العلم" لإدموندو سينوت، و"بين الدين والعلم، تاريخ الصراع بينهما في القرون الوسطى إزاء علوم الفلك والجغرافيا والنشو" لأندرو ديسون وايت، و"نزعة الفكر الأوروبي في القرن التاسع عشر" وهو مختارات من رسائل فلسفية لجون تيودور مرتز.

أصدر مظهر مجلات عدّة منها "العصور" سنة 1937، كما ترأس تحرير مجلة "المقتطف" بين عاميْ 1945 و1948، ودعا في نهاية عشرينيات القرن الماضي إلى ضرورة الإصلاح الاجتماعي ولكن أفكاره لم ترق للنخبة السياسية آنذاك، حيث اعتقله مصطفى النحاس بتهمة انتمائه الشيوعي لليلة واحدة، فاعكتف الحياة العامة بعد ذلك وتفرّغ للكتابة ووضع المعاجم والقواميس.

ألّف العديد من الكتب مثل "المرأة في عصر الديمقراطية"، و"بداءة عصر البطالمة"، و"تأثّر الثقافة العربية بالثقافة اليونانية"، و"فك الأغلال، بحث في الثقافة التقليدية وعلاقتها بالتربية القومية"، و"في الأدب والحياة"، و"في النقد الأدبي"، و"مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني"، و"معضلات المدنية الحديثة"، و"ملقى السبيل في مذهب النشوء والارتقاء"، و"وثبة الشرق".

المساهمون