ثنائيات

ثنائيات

20 يوليو 2021
جزء من عمل لـ عبد الله الهيطوط/ المغرب
+ الخط -

سباق

في غير لحظةٍ
رأيتُ موكباً
مشتّتاً
من الأصواتِ
في سباق
من أجل نيل التاجْ
بعضُها  فحيحٌ
بعضها هسيسٌ
بعصها صداحٌ
يعضها نحيبْ
قلت:
أكون صمتاً
ثم أرمي القدمين
في السباقِ
علَّني
أضع التاجَ
فوق الرأسْ
فقيل لي:
بغير صوتٍ
في الأخيرْ
أنت وصلتَ
قبل هؤلاءْ.


■ ■ ■


كتاب

في قرية السديمِ
قيل لي:
لا تبتئسْ
صدرَ اليومَ
في مدينةٍ قريبةٍ
لم تُبنَ حتى الآنْ
كتابُ الضوءْ
قلت إذن:
وافرحتاهْ
سأقرأ الكتابْ.


■ ■ ■


عبد الكريم

قال لي:
إذا لقيتَني
سلّمْ عليه
وإلى الآن
ما لقيتُه هنا
ولا هناك
لعلّه اختفى
في خلوةٍ قصيّةْ
وما أدراني
أنني ألقاهُ
وأنا بين سياجِ وسياجْ.


■ ■ ■


هكذا

تتكلم عن أبدٍ
لا تراهْ
وتفكّر في الآنْ
في زمنٍ
فمن أنت؟
لماذا التعدُّد
في واحدِ
لماذا التلعثم
بين كلام الحَمامِ
ولغو السياجْ؟


■ ■ ■


سبتة

في اللحظةِ
أحياءٌ أم أمواتْ
لا أدري
ينتظرونَ
البحرَ
أن يستيقظْ
ينتظرون
الحمامةَ
أن تهدلْ
ينتظرونْ
عبد الكريم، الأمير
أن يرجعْ
سبتة
شمعة دمعِ
وردة حزنِ
هما شامتان
في خدِّ حورية
دونها
الأرُضُ قفرٌ
كلُّ عشّاقها
كل أبنائها
في اللحظة
ينتظرونْ.


* شاعر من المغرب

نصوص
التحديثات الحية

المساهمون