السرياليون المصريون.. سلسلة معارض في القاهرة

31 أكتوبر 2020
الصورة
إنجي أفلاطون/ مصر
+ الخط -

كيف أصبح واقع الفن السريالي المعاصر في مصر والعالم العربي ما بعد جيل الرواد الثاني من السرياليين وحتى الآن؟ كيف امتزجت السريالية بالواقع في الفن المصري؟ كيف تداخلت مع اتجاهات أخرى وأنتجت فناً عابراً للتصنيف؟ أسئلة يطرحها القائمون على سلسلة معارض تحتفي بالفن السريالي المصري، ينظمها غاليري "بهلر" في القاهرة طيلة الموسم الخريفي والشتوي الجاري. 

ينطلق المعرض المقبل في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر، بعد انتهاء معرض ضم  مئة من التخطيطات النادرة لعدد من الرواد المصريين منهم الأخوين وانلي، ومحمود موسى، ومحمد ناجي، وعفت ناجي، أما المعرض الثاني فيشمل لوحات سيد القماش ومحمد سعيد رياض رمسيس يونان وحامد ندا ومنير كنعان وعبد الرحيم شاهين وإنجي أفلاطون وسمير رافع

عمل لعبده خليل/ مصر
عمل لعبده خليل/ مصر

وبحسب بيان الغاليري فإن "هذه الاستعادات تسعى إلى استذكار دور جماعة الفن والحرية التي أسسها رمسيس يونان في أواخر الثلاثينات من القرن الماضي". 

حين نشأت السريالية في مصر كانت من مجموعة فنانين التفوا حول الكاتب ورائد الحركة بنسختها المصرية جورج حنين (1914-1973)، صديق الشاعر الفرنسي أندريه بروتون، فكان بمثابة عرّاب للحركة قبل أن تتراجع تماماً في الخمسينيات.

قامت هذه الجماعة بكثير من المراسلات والحوارات وسافر بعض أفرادها إلى فرنسا، وكان لديهم علاقات مع بروتون والمصور لي ميلر، اللذين لعبا دوراً هاماً في تقديم السريالية للمشهد الثقافي في مصر والمساهمة في تطورها، هذه التفاصيل كتب عنها في بداياتها أحد أعضائها، وهو رمسيس يونان (1913-1966) بعنوان "غاية الرسام العصري"، وكتب عنها لاحقاً الناقد والمؤرخ المصري لويس عوض (1915-1990) وآخرين.

فؤاد كامل/ مصر
فؤاد كامل/ مصر

الأعمال التي تعرض تباعاً تكشف عن تطوّر تاريخ الجماعات السريالية المصرية منذ جماعة "الفن والحرية"، والتي خلّفت أثراً دائماً على فناني الحداثة المصريين، وصولاً إلى جماعة "الفن المعاصر" التي تصدّرها عبد الهادي الجزار، وكمال يوسف، وحامد ندا، وسالم الحبشي، وحسين يوسف أمين، ومحمد رياض سعيد، وغيرهم، إلى جانب التطور باتجاه ما بعد السريسالية المصرية.

وقد تعددت أنواع الأعمال السريالية المصرية لتشمل اللوحات، والصور الفوتوغرافية، والرسومات، والمنحوتات، من جهة أخرى قد تتشابه مع السريالية كالرمزية التعبيرية والتصوير الميتافيزيقي، فتتقاطع مع جانب من السريالية وهناك تجارب مصرية سوف يعرضها "بهلر" من هذا السياق.