ابن الريب.. شارع للثقافة في الدوحة

ابن الريب.. شارع للثقافة في الدوحة

31 ديسمبر 2020
شارع ابن الريب في "كتارا" بالدوحة
+ الخط -

افتتح في "المؤسسة العامة للحي  الثقافي" (كتارا) بالدوحة، اليوم الخميس، شارع ابن الريب الثقافي، الذي يقع خلف المسرح المكشوف، ويضمّ خمس عشرة دار نشر ومكتبة، بالتعاون مع "ملتقى الناشرين والموزعين القطريين".

وقال المدير العام لـ"كتارا"، خالد السليطي، في تصريح صحافي إنّ "شارع ابن الرَيب، ليس شارعاً ثقافياً أو سوقاً لبيع الكتب فحسب، إنما يجسّد واحة للفكر والمعرفة، وساحة لالتقاء الثقافات وتلاقح الرؤى"، معرباً عن أمله في أن يستقطب الكتّاب والمثقفين من كلِّ مكان، ويصبح بمثابة ملتقى دائم لهم، يتوافد إليه عشاق الكتب ومحبو المعرفة، وكلُّ من أراد القراءة وعياً أو شاء الكتاب مرجعاً، وأمل أن تشكل فعالياته المصاحبة والتي من المقرر أن تقام بعد زوال جائحة كورونا، مقصداً للكتاب والأدباء والمثقفين.

ويستقبل شارع ابن الريب روّاده حتى فصل الصيف المقبل، بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس "كوفيد – 19" الذي انتشر في جميع أنحاء العالم منذ نهاية العام الماضي.

يضمّ الشارع خمس عشرة دار نشر ومكتبة، وستجتذب فعالياته المثقفين بعد زوال جائجة كورونا

وقال مدير الشؤون الثقافية والفعاليات بـ"الحي الثقافي"، خالد عبد الرحيم السيد، إن "تسمية الشارع الثقافي باسم  ابن الريب الشاعر العربي، أحد فرسان الصحراء والذي كانت له مواقف مشهودة في الثغور مع سعيد ابن الخليفة عثمان بن عفان، ورثى نفسه بقصيدة عصماء، وذلك لأن ربط مكان تواجد الكتاب بالتاريخ، يرسّخ مكانة الكتاب في وجدان الناس".

وأوضح أن تخصيص شوارع للكتب أسهم في نشر ثقافة القراءة والاطلاع في كثير من العواصم العربية مثل شارع المتنبي في العراق، وسور الأزبكية المسمى وسط القاهرة، ونهج الدباغين في تونس، وشارع الحلبوني في دمشق، وسوق الليدو في فاس المغربية، وجميعها تمثّل معارض دائمة للكتب تقام على شوارع مكتظة عادة بالمارة بحيث تكون في متناول القراء اثناء مرورهم بهذه الشوارع.

الصورة
(جانب من الشارع)
(جانب من الشارع)

وأكد السيد أن اهتمام قطر بالكتب والمؤلفات ليس وليد اليوم، وقد كانت أول دولة خليجية تقيم معرضاً دورياً للكتاب منذ العام 1975، ويعد افتتاح شارع ابن الريب امتداداً لهذا الإرث الثقافي المتراكم للمجتمع القطري، مشيراً إلى أن إطلاق هذه المبادرة الثقافية بالتعاون مع "ملتقى الناشرين والموزعين القطريين"، من شأنها أن تعزز دور الكتاب الورقي في زيادة الوعي المجتمعي، وتجعله مواكباً لكل ما يستجد في شتى نواحي المعرفة. ويشتمل على فنون الشارع، من تشكيل، وموسيقى، ومسرح، وندوات ثقافية، وتدشين إصدارات جديدة.

بدوره، لفت مدير "ملتقى الناشرين والموزعين القطريين" إبراهيم البوهاشم السيد إلى أن "الهدف من مبادرة شارع ابن الريب الثقافي ترويج للكتاب وإبراز دور دور النشر والموزعين القطريين، وهي أولى الشراكات مع "دار كتارا للنشر"، وسبقتها مبادرات أطلقها الملتقى قبل جائحة كوفيد بعنوان "كتابك نديمك" وتتيح للقراء والمهتمين الاطلاع على مائة كتاب أون لاين، وشملت توزيع ستّة آلاف كتاب على الأشخاص المحجورين بعد الجائحة".

المساهمون