إصدارات.. نظرة أولى

إصدارات.. نظرة أولى

30 مارس 2021
الصورة
ساندرا بيرس/ بريطانيا
+ الخط -

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

هي تناولٌ أوّل لإصدارات نقترحها على القارئ العربي بعيداً عن دعاية الناشرين أو توجيهات النقّاد. قراءة أولى تمنح مفاتيح للعبور إلى النصوص.

مختارات هذا الأسبوع تتوزّع بين الدراسات السياسية والفكرية والفلسفية والاقتصادية والرواية والرحلات والمذكرات السياسية.

■ ■ ■

الصورة
غلاف الكتاب

يتتبّع الباحثان معطي منجب وعبد اللطيف الحماموشي في كتابهما "منصف المرزوقي: حياته فكره (حوار - سيرة)"، الصادر حديثاً عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، محطّات أساسية في حياة رئيس تونس الأسبق، بدءاً من انخراطه في نضالات الطلبة العرب والأوروبيين، خلال دراسته في فرنسا في أواخر ستينيات القرن الماضي، مروراً بمعارضته الرئيسين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي وما تعرّض له من سجن وطرد من وظيفته الجامعية، وصولاً إلى اندلاع الثورة التونسية ومحاولات الثورة المضادّة إفشال التحوّل الديمقراطي.

الصورة
غلاف الكتاب

"من عمق ذاكرة ثائر" عنوان مذكّرات المناضل الجزائري علي بيبيمون التي جمعتها وأعدّتها ابنته، الباحثة كلثوم بيبيمون، وصدرت حديثاً عن "الآن ناشرون وموزعون". يتضمّن الكتاب تفاصيل من سيرة بيبيمون الذي لُقّب بـ"صحراوي علي" خلال ثورة التحرير الجزائرية، ورؤيته ومواقفه حيال عدد من المحطّات المهمة أثناء مقاومة الاستعمار الفرنسي، والتدريبات والكمائن والاشتباكات التي شارك فيها، ثم تفاصيل إصابته وسجنه وتعذيبه في سجن باتنة وسجن عين التوتة، وما تلاه من بناء وصراعات داخلية أعقبت الاستقلال، والمناصب التي تقلّدها.

الصورة
غلاف الكتاب

يتناول الباحث تايلر ستوفال في كتابه "الحرية البيضاء: التاريخ العنصري لفكرة"، الصادر عن "منشورات جامعة برنستون"، التاريخ المتشابك للعنصرية والحرية في فرنسا والولايات المتحدة، اللتين اعتَبرتا الحرّية جزءاً من هويتهما الوطنية. ينتقد الكاتب مصطلحاتٍ عرقية وتصوّرات عنصرية حول تفوّق الرجل الأبيض في تنظيرات العديد من المفكرين الفرنسيين والأميركيين، مبيّناً أن التمييز كان جزءاً أساسياً من تقاليد الديمقراطية، خلافاً لما يروّج له البعض، كما أن الهوية البيضاء تشكّل جوهر الأفكار الغربية حول الحرية.

الصورة
غلاف الكتاب

في طبعة مشتركة بين منشورات "سرد" ودار ممدوح عدوان"، تصدر قريباً رواية جديدة للكاتب السوري ممدوح عزام (1950) بعنوان "حبر الغراب". يُشير المؤلف في تدوينة له على موقع "فيسبوك" خصّصها للإعلان عن العمل الجديد إلى أنه كتبه خلال فترة العزل التي فرضتها جائحة كورونا. من أبرز روايات عزّام الأخرى: "معراج الموت" (1987)، و"قصر المطر" (1998)، و"جهات الجنوب" (2000)، و"أرض الكلام" (2005)، و"أرواح صخرات العسل" (2018)، و"لا تخبر الحصان" (2019). كما صدرت له مجموعتان قصصيّتان: "نحو الماء" (1985)، و"الشراع" (2000).

الصورة
غلاف الكتاب

بترجمة التونسي فتحي إنقزو، صدرت حديثاً النسخة العربية من كتاب "في الدين: أحاديث للمثقفين من بين منكريه" للفيلسوف الألماني فريديريك شلايرماخر عن منشورات "صوفيا". صدر العمل لأوّل مرة عام 1799، ويُصنَّف بين كتابات الشباب في تجربة شلايرماخر، بحيث يرى فيه مؤرّخو الفلسفة أثراً للتكوينات الفكرية الأولى على أحد أبرز وجوه الفكر التأويلي في نهاية القرن 18. ويمثّل الكتاب أحد أهم ما جرى تأليفه في فلسفة الدين غربياً، إذ يجعل الفيلسوف الألماني ظاهرة الاعتقاد موضوعاً فكرياً بحتاً بعد أن كان يدرسها من منطلق لاهوتي.

الصورة
غلاف الكتاب

عن "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" و"دار السويدي"، صدر حديثاً كتاب "خطوات في شنغهاي: في معنى المسافة بين مصر والصين" للكاتبة المصرية منصورة عز الدين. سبق للعمل أن فاز بـ"جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة"، وفيه تعود عز الدين إلى زيارات للصين بين 2018 و2019 ضمن إقامات أدبية. وعلى الرغم من كون العنوان يشير فقط إلى مدينة شانغهاي، فإن نصوص الكتاب تضيء العديد من المدن الصينية التي زارتها الكاتبة المصرية، ومنها بيكين وجوهاي. وفي كلّ مرّة، تبرز الكاتبة البلد باعتباره قارّة تتنوع فيها المناخات والثقافات.

الصورة
غلاف الكتاب

"مستقبل البسطاء: مصنّف موجز عن المقاومة" عنوان كتاب لـ جان رُوُو صدر حديثاً عن منشورات "سوي". يقدّم المؤلف قراءة حول واقع البشرية اليوم في ظل هيمنة الشركات الكبرى، والتي يُسميها "الوحوش"، كما يدين "الأوليغارشيا المالية" التي حوّلت كل شيء إلى أرقام يستفيد منها قلّة. يرى روو أن تغييراً جذرياً ينبغي أن يبدأ من خلال عامة الناس، ضارباً مثال "مذبحة الحيوانات" التي يمكن إنهاؤها في حال خفّف البشر استهلاكهم للحوم، وهو أمر لا يمكن تحقيقه من دون تغيير عام في سياسات الغذاء وفي أنماط السلوكيات الاستهلاكية.

الصورة
غلاف الكتاب

"الوحشية: فقدان الهوية الإنسانية" كتابٌ للمفكّر الكاميروني آشيل مبيمبي صدرت نسخته العربية حديثاً بترجمة وتحقيق نادرة السنوسي عن "ابن النديم للنشر والتوزيع" و"الشبكة المغاربية للدراسات الفلسفية والإنسانية". في هذا العمل، يقف مبيمبي عند الهوّة القائمة بين ما كان يأمل الإنسان في تحقيقه مِن حقوق وتكريس لحقّ المواطنة وتجاوُز للتمييز العنصري بفضل التطوّر التكنولوجي، وما يعيشه اليوم من عنصرية وحروب ووحشية وتدمير للبيئة. يصف المؤلّف البشر المعاصرين بـ"ديناصورات القرن الحديث، التي تسير نحو فنائها دون وعي".

الصورة
غلاف الكتاب

عن "دار الجنوب للنشر"، صدر حديثاً كتاب "الولادة في تونس: الطقوس والرموز" للباحثة والأكاديمية التونسية سهام الدبابي الميساوي، وفيه تُقدِّم دراسة تراثية وطقسية لجانبٍ من التراث الثقافي التونسي، متمثّلاً في مجموعة الممارسات الشعائرية والاحتفالية المرتبطة بلحظة الولادة في المجتمع التونسي قديماً وحديثاً. تُضيء صاحبة كتاب "إسلام الساسة"، في هذا العمل، على كيفية استقبال التونسيّين للمواليد الجدُد ضمن منظومة متشابكة من الرموز والطقوس المحيطة بتلك اللحظة، سواءٌ تلك التي تسبقها أو تتزامن معها أو تليها.

 

كتب
التحديثات الحية

المساهمون