"معرض الدوحة للكتاب": مشاركة عربية واسعة

"معرض الدوحة للكتاب": مشاركة عربية واسعة

12 يناير 2022
(شعار الدورة الحالية)
+ الخط -

تحت شعار" العلم نور"، تنطلق عند العاشرة من صباح غد الخميس فعاليات الدورة الحادية والثلاثين من "معرض الدوحة الدولي للكتاب"، والتي تتواصل حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

في حديثه إلى "العربي الجديد"، قال مدير إدارة المكتبات بوزارة الثقافة القطرية، ومدير المعرض، جاسم أحمد البوعينين إن "المعرض يشهد مشاركة سبع وثلاثين دولة عربية وأجنبية، وهي أكبر مشاركة دولية، ويضم حوالي أربعمئة وثلاثين دار نشر بشكل مباشر، وتسعين توكيلاً لناشرين عرب وأجانب".

وتشهد الدورة الجديدة، التي تُقام في "مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات"، مشاركة كبيرة على المستوى العربي، ومنها وزارات الثقافة في كلّ من مصر والمغرب والجزائر والسودان، إلى جانب سفارات فلسطين، وسورية، واليابان، وكوريا الجنوبية، وقيرغيزيا، وأندونيسيا، وروسيا، كما تشارك الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووزارة الثقافة والرياضة والشباب في سلطنة عُمان، و"هيئة الشارقة للكتاب".

ولفت البوعينين إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تحلّ ضيف شرف على المعرض، ضمن الاحتفال بالعام الثقافي قطر- أميركا 2021، إذ تقدم جوانب مختلفة للثقافة والإنتاج الفكري الأميركي.

ومحلياً؛ تشارك العديد من دور النشر القطرية؛ إذ عمدت وزارة الثقافة إلى دعم دور النشر وإعفائها من التكلفة المالية المقدرة لاستئجار الأجنحة، وكذلك تكلفة الخدمات التي تقدمها قاعات المعارض.

وتقدّم "دار جامعة حمد بن خليفة للنشر" أحدث إصداراتها في المعرض، ومن أبرزها كتاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "نحو عالم أكثر عدلاً"،  وكتاب ليلى سعد "أنا وتفوُّق البيض"، وتنشر الدار الكتابين للمرة الأولى باللغة العربية.

وأكد البوعينين أن "الدورة الحالية تكتسب أهمية خاصة، إذ تأتي وقد أكمل المعرض خمسين عاماً على تأسيسه، حيث يُعد أول معرض من نوعه يقام منطقة الخليج العربي، ما يدل على الدور الذي تبذله دولة قطر في نشر الثقافة والمعرفة".

وتتخلل المعرض فعاليات ثقافية وفنية، من أبرزها العرض المسرحي "الأصمعي باقوه"، كما تقام بعض المحاضرات عن بعد، وعبر وسائل الاتصال المرئي، ويوقع العديد من الكتاب والمؤلفين إصداراتهم الجديدة في ركن توقيع الكتب.

يُشار إلى أن دخول المعرض سيكون من خلال التسجيل المسبق للزوار عن طريق رابط إلكتروني، وذلك قبل 48 ساعة من الزيارة، ولا تتجاوز نسبة الحضور 30%، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتّخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

آداب وفنون
التحديثات الحية

المساهمون