"صيف 21": من الميثولوجيا المصرية وأبعد منها

"صيف 21": من الميثولوجيا المصرية وأبعد منها

24 يوليو 2021
من المعرض
+ الخط -

37 فناناً وفنانة تجتمع أعمالهم حالياً، وحتى 31 من الشهر الجاري، في "غاليري آزاد" بالقاهرة. لوحات يجمع بينها خيط ناظم قلما تتناوله الفنون البصرية بشكل صريح: الصيف.

يحمل المعرض الجماعي عنوان "صيف 21"، ومن الفنانين المشاركين فيه: خالد عبد الوهاب، وعلي المريخي، ورشا عالم، ونورا السعدي، وعبد الوهاب عبد المحسن، وياسر جعيصة، وأحمد سليم.

نقرأ في تقديم الغاليري بأن المعرض ينطلق من أسطورة الصيف القديمة، وارتباطه بمواسم الخصوبة والوفرة والفرح، وتجري الإشارة بشكل صريح إلى الميثولوجيا المصرية القديمة، حين اعتبر المصريون القدماء أن مياه نهر النيل في بدء فيضانه ما هي إلا دموع المعبودة إيزيس التي تبكي زوجها أوزوريس.

ويضيف التقديم: "في معظم الحضارات الأخرى دائماً ما ترتبط أشهر الصيف بالأساطير والحكايات، فهي أشهر سحرية، يطول خلالها النهار وتحلو جلسات السمر وتنطلق فيها قريحة البشر وخيالاتهم، هذه الخيالات التي شكلت وعيهم وثقافتهم عبر التاريخ".

وعن الفنانين المشاركين يذكر: "37 فنانة وفنان دوّنوا أسطورتهم الخاصة بالصيف بكل ما يحمل من مشاعر مُتباينة من فرح أو شجن أو محبة أو ذكرى خاصة أو ربما أحلام مُرتبطة بما نتمنى أن نُحقق. تجاوز الفنانون المعنى المُباشر للتعبير إلى مساحات أرحب للحلم، أو قد تكون نوافذ مُشرعة على عوالم تَخصّ كل واحد منّا".

المساهمون