"المهرجان الوطني لآلة العود": ضمن تاريخ تونس الموسيقي

"المهرجان الوطني لآلة العود": ضمن تاريخ تونس الموسيقي

13 يونيو 2021
الصورة
زياد غرسة
+ الخط -

في العقود الأخيرة، ازدهر الاهتمام بالموسيقى الآلاتية عربياً، ولا سيّما بآلة العود التي عادت لأخذ موقع أساسي تحت الضوء بعد أن اعتبرت مجرّد أداة مرافقة للجوقة أو آلة خاصة بالتجارب الأولى لتلحين الأغاني وتلقينها.

في تونس، يتجلّى هذا الاهتمام في ظهور عدد من التجارب الخاصة بآلة العود بدءاً من تسعينيات القرن الماضي، أبرزها تجربة أنور براهم والأخوين مرايحي. 

ويمكن اعتبار تنظيم تظاهرة خاصّة بالعود أحد تجلّيات هذا الاهتمام بالآلة، ومن ذلك "المهرجان الوطني لآلة العود" الذي ينظّمه "النادي الثقافي الطاهر الحداد" في تونس العاصمة.

تنطلق التظاهرة يوم الأربعاء 16 حزيران/ يونيو المقبل بعرض يقدّمه الفنان زياد غرسة وفيه يضع آلة العود ضمن تاريخ موسيقي المالوف ذات الأصول الأندلسية، وفي اليوم الموالي يقدّم سميح محجوبي عرض "تطريز".

يوم السبت المقبل يقدّم زياد مهدي عرض "نغمة الطبوع"، وهو مقترح آخر يضع العود ضمن التاريخ الموسيقي لتونس، وفي 21 من الشهر الجاري يقدّم حمدي مخلوف عرض "جوزاء"، ويكون حفل الاختتام بعنوان "زوارق الغياب" للفنان رضا الشمك.

تتضمّن التظاهرة أيضاً معرضاً لتصميمات آلة العود أعدّه فيصل الطويهري، وندوةً بعنوان "آلة العود في تونس بين التنظير والتطبيق" ينظّمها "المعهد العالي للموسيقى".

المساهمون