"المركز العربي".. أرشيف مرئي لفعاليات عشرة أعوام

"المركز العربي".. أرشيف مرئي لفعاليات عشرة أعوام

02 يونيو 2021
الصورة
مبنى "معهد الدوحة" و"المركز العربي" في العاصمة القطرية (معتصم الناصر/ العربي الجديد)
+ الخط -

خلال عشر سنوات من تأسيسه، اجتهد "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في تقديم معرفة نوعيّة في حقول العلوم الاجتماعية والإنسانية، بشكل أساسي، خصوصاً ضمن مشاغل لم تلقَ اهتماماً واسعاً في النشر والتأليف عربياً، كما توجّه في مؤتمراته وأنشطته إلى تفاعل أصحاب تلك المعارف واشتباكهم مع الواقع وأزماته.

وبعد إتاحة أعداد مجلّاته العلمية للتصفّح الحرّ عبر موقعه الإلكتروني، أعلن "المركز العربي" عن توفير أرشيف مرئي لفعالياته الأكاديمية عبر منصّته في "يوتيوب"، والتي لم يجد بعضُها الطريق إلى النشر الورقي، أو لم تُنشَر مستقلّةً إنّما في مؤلّفاتٍ جماعية، كما يمكن متابعة مناقشات الجمهور الذي تابع تلك الفعاليات ومداخلاته.
في الصفحة الرئيسية، تُعرض جميع جلسات "المؤتمر الثامن للعلوم الاجتماعية والإنسانية"، الذي انعقد في مارس/ آذار الماضي تحت عنوان "الدولة العربية المعاصرة: التصوّر، النشأة، الأزمة"، وشارك فيه أربعة وثلاثون باحثاً تناولوا قضايا عديدة، منها علاقة الفكر العربي الحديث والمعاصر بإشكالية الدولة، وأطر شرعيّة الدولة العربية الحديثة، وأنماط الدولة الفاشلة في العالم العربي، وغيرها.

كما نجد محاضرة المفكّر العربي عزمي بشارة، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وفيها وضع مفهوم الدولة ضمن شبكة من المفاهيم التي تتفاعل معه، مؤكّداً على ضرورة التخلّص من الانغلاق المنهجي في التعامل مع الظواهر الاجتماعية الحيّة، وأنّ فهم "الدولة" اليوم يحتاج إلى تناولٍ مَرنٍ وعابر للمقاربات وإلّا بقيت مفلتةً من بين أصابع الباحثين ومتعالية على أجهزتهم النظرية.

تساهم الإتاحة المرئية للمؤتمرات في دمقرطة البحث العلمي

كما يتضمّن الأرشيف أعمال المؤتمر السنوي الثالث الذي نظّمه فرع "المركز العربي" في باريس، نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، بعنوان "الشعبوية في أوروبا والعالم العربي: مقاربات مقارَنة"، والذي ناقشت جلساته أشكال الشعبوية وفاعليها في أوروبا وفي العالم العربي، وتمّ استعراض نماذج شعبوية عربية، وأزمة الدولة/ الأمة، ومسألة الشعبوية في الإعلام، وجذور المفهوم منذ الفلسفة الإغريقية وصولاً إلى يومنا.

ويمكن لمتصفّح المنصّة مشاهدة ندوة "مجلّة أسطور"، التي أقامتها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، بعنوان "اتجاهات الكتابة التاريخية في العراق اليوم"، وشارك فيها كلّ من الباحثين: محمود عبد الواحد القيسي، وجميل موسى النجار، ونصير الكعبي، وسعد إسكندر، ونهار نوري، وهوكر توفيق.

تتنوّع الفعاليات التي تمّت أرشفتها؛ ومنها تاريخ الأوبئة وأدبياتها، وهو موضوع تناولته ندوة "مجلة تبيّن" ضمن جلستين نظّمتا بداية العام الجاري؛ الأولى بعنوان "الفلسفة والجائحة والمرض"، بمشاركة الباحثين رشيد بوطيب، وزواوي بغوره، ومشير باسيل عون، وعادل حدجامي، والثانية بعنوان "قضايا الصحة وأخلاقيات الحياة"، وتحدّث خلالها الباحثون محمد مرقطن، ومعتزّ الخطيب، وكمال طيرشي، والمولدي عزديني.

كما تُبثّ جلسات مؤتمرات "عشر سنوات على احتلال العراق: شهادات من وقائع الحرب"، و"الإسلاميون ونظام الحكم الديمقراطي: تجارب واتجاهات"، و"منتدى دراسات الخليج"، و"الجيش والسياسة في مرحلة التحول الديمقراطي في الوطن العربي"، و"المسألة الدستورية والتحوّل الديمقراطي"، و"الحكومة العربية في دمشق: التجربة المبكرة للدولة العربية الحديثة (1918-1920)"، و"إشكالية مناهج البحث في العلوم الاجتماعية والإنسانية"، و"العرب والصين: مستقبل العلاقة مع قوة صاعدة"، و"العرب والهند: تحولات العلاقة مع قوّة ناشئة ومستقبلها"، و"المعاجم التاريخية للغات: مقارنات ومقاربات"، وغيرها.

يمكن متابعة محاضرات لم تجد طريقها إلى النشر الورقي

إلى جانب العديد من الندوات والمحاضرات واللقاءات العلمية وورش العمل، مثل "مقاربة سيكولوجية للتفاعلات المؤثرة للممارسة التربوية وظروف العمل في الصحة النفسية"، و"علم الكلام القديم والجديد: مقارنة في المنهجية والمفاهيم"، و"التحديات البيئية للنظرية الاجتماعية الأرثوذكسية: من أجل خيال سوسيولوجي جديد"، و"حقل العلاقات الدولية في العالم العربي: تاريخ اجتماعي – نقدي"، و"عسكرة السينما الإسرائيلية"، و"سؤال الثقافة والأبارتهايد"، و"المقاومة الثقافية في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية"، و"لبنان: المرآة المتكسّرة؛ السرديات الاستشراقية"، و"السرديات ما بعد الكلاسيكية.. واقع وآفاق"، و"من الذاكرة إلى دراسات الذاكرة: مقارية عربية بين تخصصية"، و"من الفعالية الرمزية إلى نظرية العنف الرمزي: أسئلة الأبعاد والحدود".

وبموازاة ذلك، أتاح "المركز العربي" الأرشيف الصوتي لمجمل فعالياته الأكاديمية على حسابه عبر منصة "ساوند كلاود" ، حيث تنقسم إلى عدّة سلاسل، منها: التفكير في أزمة كورونا وأبعادها، والتاريخ، والآداب والفنون، وعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا، والفلسفة والفكر، والسياسة والعلاقات الدولية. خطواتٌ تساهم في دمقرطة البحث العلمي، ويبقى أن تجد هذه الجهود آذاناً صاغية.

المساهمون