"أيامات مسرح": مع عودة إلى تاريخ قرطاج

"أيامات مسرح": مع عودة إلى تاريخ قرطاج

10 يونيو 2021
الصورة
"لوحة حنبعل يعبر الألب" لـ نيكولا بوسان
+ الخط -

هناك عودة تدريجية للحياة المسرحية في تونس بعد رفع إغلاق القاعات منذ أسابيع على خلفية الوقاية من انتشار فيروس كورونا في موجته الثالثة. إلى حد كبير تبدو هذه العودة بطيئة، كما تعتمد في الأساس على عروض خارج القاعات المسرحية الكبرى في وسط العاصمة مثل "الفن الرابع"، و"تياترو"، و"لارتيستو"، و"مسرح الحمراء". 

في مدينة حمام الأنف، بالقرب من تونس العاصمة، تنطلق غداً الجمعة تظاهرة "أيامات مسرح" التي تقام في "المُركّب الثقافي علي بن عياد" بالمدينة حمام الأنف. تستمر هذا التظاهرة ثلاثة أيام حيث تستمر إلى غاية الأحد 13 حزيران/ يونيو الجاري.

ووفق بيان المنظّمين؛ فإن التظاهرة "تأتي في إطار إحياء المشهد الثقافي والعودة التدريجية للعروض والأنشطة الثقافية وفق التراتيب الصحية المعمول بها في تنظيم مثل هذه التظاهرات وبتطبيق كامل للإجراءات التي ينص عليها البروتوكول الصحي".

عرض الافتتاح سيكون بعنوان"Rebelote" من إنتاج شركة "أرسطوفانيس"، وهو العرض الوحيد الذي يقام في أوّل أيام التظاهرة، فيما تُعرض السبت مسرحيتان: "القزلاقة" لـ "فرقة الأسكا للإنتاج والتوزيع الفني"، و"الرزق السايب" لمركز الفنون الدرامية بصفاقس.

تختتم التظاهرة يوم الأحد بعرض ضمن المسرح التاريخي بعنوان "حنبعل" لـ جمعية الفن الرابع بالمروج، وعلى الرغم من أن العرض موجّه إلى جمهور اليافعين فإنه يغطّي مساحة شاغرة في المشهد المسرحي التونسي اليوم بتقديمه نمطاً فنّياً بات غائباً في الوقت الذي تزدهر فيه بشكل لافت الرواية التاريخية من سنوات قليلة.

المساهمون