alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
16 سبتمبر 2019 | في سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، واستكمالاً لسيرة السيارات، حكى الأستاذ كمال عن أنواع السيارات التي يحب المواطن السوري أن يشتريها ويستعملها، أو يتاجر بها، وهي التي يُقال عنها "اقتصادية"، بمعنى أنها في المقام الأول رخيصة الثمن..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 11 مايو 2019 | تناولنا طعامَ العَشَاء في منزل صديقنا "أبو ماهر" الذي يقع في منطقة المصانع بحي (esenler) الإسطنبولي الهادئ
    • مشاركة
  • 9 مايو 2019 | استمر الحديث خلال جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية، المنعقدة في منزل الخال أبو جهاد، حول موضوع الحَمَّام الذي كان الأقدمون يسمونه "نعيم الدنيا". قال كمال ما معناه إنهم أسموه نعيم الدنيا لأن الاستحمام كان نادر الوجود.
    • مشاركة
  • 7 مايو 2019 | في جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية الأولى، كانت "سورية" حاضرة في ذاكرة السامرين، وخَصُّوها بالقسم الأكبر من أحاديثهم، فكأننا، بعد ثماني سنوات من اللجوء، لا رحنا ولا جينا.
    • مشاركة
  • 5 مايو 2019 | استكمالاً لأحاديثنا السابقة المتعلقة بتطور وسائل الاتصال.. وفي مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، قال الأستاذ كمال: في الماضي كانْ الاتصالْ بالهاتفْ من مدينة لمدينة ضمن سورية كتير صعب..
    • مشاركة
  • 3 مايو 2019 | كان السبب الرئيسي لفتح سيرة وسائل الاتصال في إحدى جلسات "الإمتاع والمؤانسة" هو انشغال الحاضرين بموبايلاتهم، حتى لم يعد في السهرة أي حديث مشترك، ومن ثم لم يعد بيننا (إمتاع) ولا أي نوع من (المؤانسة)
    • مشاركة
  • 1 مايو 2019 | بدأت إحدى جلسات "الإمتاع المؤانسة" في منزل الأستاذ كمال بمدينة الريحانية على نحو سيئ، إذ أمسك كل واحد من الحاضرين موبايله وراح يقلب فيه، يكتب، أو يستقبل رسالة، أو يتحدث، أو يستمع إلى تسجيلات صوتية واردة إلى حسابه في الواتساب..
    • مشاركة
  • 30 أبريل 2019 | حينما كنا نحن المهجرين، المنفيين من ديارنا، المقيمين في مدينة الريحانية بجنوب تركيا، نستعد لاستقبال شهر رمضان، اقترح أبو زاهر أن نتوقف عن سهرات السمر مؤقتاً، لكي نعطي أنفسنا فرصة لإتمام تحضيراتنا واستعداداتنا لاستقباله..
    • مشاركة
  • 28 أبريل 2019 | استهلكتْ حكايةُ عضو مجلس الشعب "أبو نعيم دَرَّاز الخرقة" القسمَ الأكبر من الوقت المخصص لسهرة الإمتاع والمؤانسة في منزل صديقنا أبو إبراهيم بمدينة الريحانية في جنوب تركيا..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
16 سبتمبر 2019 | في سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، واستكمالاً لسيرة السيارات، حكى الأستاذ كمال عن أنواع السيارات التي يحب المواطن السوري أن يشتريها ويستعملها، أو يتاجر بها، وهي التي يُقال عنها "اقتصادية"، بمعنى أنها في المقام الأول رخيصة الثمن..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 11 مايو 2019 | تناولنا طعامَ العَشَاء في منزل صديقنا "أبو ماهر" الذي يقع في منطقة المصانع بحي (esenler) الإسطنبولي الهادئ
    • مشاركة
  • 9 مايو 2019 | استمر الحديث خلال جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية، المنعقدة في منزل الخال أبو جهاد، حول موضوع الحَمَّام الذي كان الأقدمون يسمونه "نعيم الدنيا". قال كمال ما معناه إنهم أسموه نعيم الدنيا لأن الاستحمام كان نادر الوجود.
    • مشاركة
  • 7 مايو 2019 | في جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية الأولى، كانت "سورية" حاضرة في ذاكرة السامرين، وخَصُّوها بالقسم الأكبر من أحاديثهم، فكأننا، بعد ثماني سنوات من اللجوء، لا رحنا ولا جينا.
    • مشاركة
  • 5 مايو 2019 | استكمالاً لأحاديثنا السابقة المتعلقة بتطور وسائل الاتصال.. وفي مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، قال الأستاذ كمال: في الماضي كانْ الاتصالْ بالهاتفْ من مدينة لمدينة ضمن سورية كتير صعب..
    • مشاركة
  • 3 مايو 2019 | كان السبب الرئيسي لفتح سيرة وسائل الاتصال في إحدى جلسات "الإمتاع والمؤانسة" هو انشغال الحاضرين بموبايلاتهم، حتى لم يعد في السهرة أي حديث مشترك، ومن ثم لم يعد بيننا (إمتاع) ولا أي نوع من (المؤانسة)
    • مشاركة
  • 1 مايو 2019 | بدأت إحدى جلسات "الإمتاع المؤانسة" في منزل الأستاذ كمال بمدينة الريحانية على نحو سيئ، إذ أمسك كل واحد من الحاضرين موبايله وراح يقلب فيه، يكتب، أو يستقبل رسالة، أو يتحدث، أو يستمع إلى تسجيلات صوتية واردة إلى حسابه في الواتساب..
    • مشاركة
  • 30 أبريل 2019 | حينما كنا نحن المهجرين، المنفيين من ديارنا، المقيمين في مدينة الريحانية بجنوب تركيا، نستعد لاستقبال شهر رمضان، اقترح أبو زاهر أن نتوقف عن سهرات السمر مؤقتاً، لكي نعطي أنفسنا فرصة لإتمام تحضيراتنا واستعداداتنا لاستقباله..
    • مشاركة
  • 28 أبريل 2019 | استهلكتْ حكايةُ عضو مجلس الشعب "أبو نعيم دَرَّاز الخرقة" القسمَ الأكبر من الوقت المخصص لسهرة الإمتاع والمؤانسة في منزل صديقنا أبو إبراهيم بمدينة الريحانية في جنوب تركيا..
    • مشاركة