alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
18 يناير 2019 | في جلسة الإمتاع والمؤانسة التي عقدت في مدينة "الريحانية" عاد بنا الحديث، بناء على طلب العم أبو محمد، إلى الشاعر المخبر فلان الفلاني الذي أصبح عضواً في اتحاد الكتاب العرب رغماً عن الذي يريد والذي لا يريد
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 4 أكتوبر 2018 | كان العم أبو تركي يحب حمل السلاح والمشي به في أزقة البلدة. ولأن حمل السلاح عند الحكومة ممنوع، وهو لا يريد أن يقوم بعمل يُغضب الحكومة، فقد قرر الحصول على رخصة "اقتناء سلاح صيد".
    • مشاركة
  • 2 أكتوبر 2018 | أبدى أبو دعاس إعجاباً كبيراً بسرعة البديهة التي يمتلكها شريكه أبو الجود.. وقال له، بعدما تناولا الطعام في ضيافة الحاج محمود، وخرجا إلى الشارع..
    • مشاركة
  • 1 أكتوبر 2018 | كان أبو الجود يتحمل غلاظة شريكه "أبو دعاس" لأسباب عديدة، منها أن أبا دعاس ذو بنية جسدية قوية، أو كما يصفه أبو الجود (مُطَعَّم على بغل)، يحمل "السيبا" الخشبية الثقيلة ذات الشكل الهرمي من المستودع إلى مكان الشغل على ظهره..
    • مشاركة
  • 29 سبتمبر 2018 | ينفجر أبو الجود بالضحك رغماً عنه كلما رأى العم "أبو قدور" قادماً باتجاهه. إنه ضحك مُبَاغِت، يحاول تفسيره بأن هذا الرجل المدعو "أبو قدور" الذي تظهر عليه علائم الغباء المُرَكَّز
    • مشاركة
  • 26 سبتمبر 2018 | الدكتور الظريف المرح "مجاهد" تعرّض لهزة عنيفة كادت أن تودي به..ما حصل أن زبائن عيادته أصبحوا يتناقصون فجأة، ودون سابق إنذار. كان يعاين خمسين مريضاً في اليوم، وأخذ هذا الرقم يتناقص حتى انعدم زبائنُه تماماً..
    • مشاركة
  • 24 سبتمبر 2018 | كنت طفلاً صغيراً حينما اصطحبتني والدتي لزيارة جارتنا "أم صلوح" العائدة للتو من عيادة الدكتور "مجاهد". كانت هناك مجموعة من النساء، بعضهُنَّ أقارب أم صلوح وبعضهن الآخر من الجارات القريبات أو البعيدات..
    • مشاركة
  • 21 سبتمبر 2018 | كان الدكتور "مجاهد" واحداً من أظرف ظرفاء مدينتنا، فهو يتعامل مع المرضى كما لو أنه معلم مدرسة قديم يأتيه الآباء بأبنائهم ويقولون له: العظم لنا واللحم لك.
    • مشاركة
  • 20 سبتمبر 2018 | كان الدكتور ماجد لا يكف عن الضحك والمزاح مع عبدالجواد، وكلاهما يتذكر فصولاً ومواقف مشتركة بينهما أيام المدرسة الإعدادية. ولكن الخوف تَمَلَّكَ الدكتور ماجد على صديقه، فتوقف عن المزاح، وطلب من ممرضات قسم العناية المركزة أن يلحقن به حالاً..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
18 يناير 2019 | في جلسة الإمتاع والمؤانسة التي عقدت في مدينة "الريحانية" عاد بنا الحديث، بناء على طلب العم أبو محمد، إلى الشاعر المخبر فلان الفلاني الذي أصبح عضواً في اتحاد الكتاب العرب رغماً عن الذي يريد والذي لا يريد
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 4 أكتوبر 2018 | كان العم أبو تركي يحب حمل السلاح والمشي به في أزقة البلدة. ولأن حمل السلاح عند الحكومة ممنوع، وهو لا يريد أن يقوم بعمل يُغضب الحكومة، فقد قرر الحصول على رخصة "اقتناء سلاح صيد".
    • مشاركة
  • 2 أكتوبر 2018 | أبدى أبو دعاس إعجاباً كبيراً بسرعة البديهة التي يمتلكها شريكه أبو الجود.. وقال له، بعدما تناولا الطعام في ضيافة الحاج محمود، وخرجا إلى الشارع..
    • مشاركة
  • 1 أكتوبر 2018 | كان أبو الجود يتحمل غلاظة شريكه "أبو دعاس" لأسباب عديدة، منها أن أبا دعاس ذو بنية جسدية قوية، أو كما يصفه أبو الجود (مُطَعَّم على بغل)، يحمل "السيبا" الخشبية الثقيلة ذات الشكل الهرمي من المستودع إلى مكان الشغل على ظهره..
    • مشاركة
  • 29 سبتمبر 2018 | ينفجر أبو الجود بالضحك رغماً عنه كلما رأى العم "أبو قدور" قادماً باتجاهه. إنه ضحك مُبَاغِت، يحاول تفسيره بأن هذا الرجل المدعو "أبو قدور" الذي تظهر عليه علائم الغباء المُرَكَّز
    • مشاركة
  • 26 سبتمبر 2018 | الدكتور الظريف المرح "مجاهد" تعرّض لهزة عنيفة كادت أن تودي به..ما حصل أن زبائن عيادته أصبحوا يتناقصون فجأة، ودون سابق إنذار. كان يعاين خمسين مريضاً في اليوم، وأخذ هذا الرقم يتناقص حتى انعدم زبائنُه تماماً..
    • مشاركة
  • 24 سبتمبر 2018 | كنت طفلاً صغيراً حينما اصطحبتني والدتي لزيارة جارتنا "أم صلوح" العائدة للتو من عيادة الدكتور "مجاهد". كانت هناك مجموعة من النساء، بعضهُنَّ أقارب أم صلوح وبعضهن الآخر من الجارات القريبات أو البعيدات..
    • مشاركة
  • 21 سبتمبر 2018 | كان الدكتور "مجاهد" واحداً من أظرف ظرفاء مدينتنا، فهو يتعامل مع المرضى كما لو أنه معلم مدرسة قديم يأتيه الآباء بأبنائهم ويقولون له: العظم لنا واللحم لك.
    • مشاركة
  • 20 سبتمبر 2018 | كان الدكتور ماجد لا يكف عن الضحك والمزاح مع عبدالجواد، وكلاهما يتذكر فصولاً ومواقف مشتركة بينهما أيام المدرسة الإعدادية. ولكن الخوف تَمَلَّكَ الدكتور ماجد على صديقه، فتوقف عن المزاح، وطلب من ممرضات قسم العناية المركزة أن يلحقن به حالاً..
    • مشاركة