alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
16 سبتمبر 2019 | في سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، واستكمالاً لسيرة السيارات، حكى الأستاذ كمال عن أنواع السيارات التي يحب المواطن السوري أن يشتريها ويستعملها، أو يتاجر بها، وهي التي يُقال عنها "اقتصادية"، بمعنى أنها في المقام الأول رخيصة الثمن..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 30 مايو 2019 | مرةً أخرى كادتْ أجهزةُ الموبايل أن تفسد سهرة الإمتاع والمؤانسة التي انعقدت في منزل صديقنا "أبو إبراهيم" بمنطقة (Avcılar)- إسطنبول.
    • مشاركة
  • 28 مايو 2019 | احتفلنا نحن الساهرين في منزل الصديق "أبو ماهر" بحي "ايسينلر" الإسطنبولي بعودة ابن بلدنا "أبو عبوش" سالماً غانماً من ألمانيا بعد رحلة نزوح استمرت حوالي ثلاث سنوات.
    • مشاركة
  • 26 مايو 2019 | احمَرَّتْ عينُ صديقنا "أبو جهاد" من الضيف الجديد "أبو خالد" لأنه أبدى إعجاباً استثنائياً بحكاية "أبو الجود" المتعلقة بزواجه. كانت نسبة التخييل في حكاية أبو الجود مرتفعة..
    • مشاركة
  • 23 مايو 2019 | قلت للأصدقاء في السهرة التي انعقدت في منزل ابن بلدنا "أبو ماهر" بمنطقة (esenler) الإسطنبولية، ما معناه إن سهراتنا الرمضانية، بشكل عام، ينطبق عليها قول الشاعر المهجري إلياس فرحات: أغَرِّبُ خَلْفَ الرزقِ وهو مُشَرِّقٌ - وأقسمُ لو شرقْتُ راحَ يُغَرِّبُ..
    • مشاركة
  • 20 مايو 2019 | صديقنا أبو الجود، على الرغم من كونه مفلساً، ومعفياً من دفع أي مبلغ يلزم لإحياء سهرات السمر الرمضاني، كان هو الأكثر حضوراً، والأكثر تناولاً للطعام الدسم والفواكه والحلويات والموالح..
    • مشاركة
  • 18 مايو 2019 | انعقدت جلسة السمر الرمضاني مرة أخرى في منزل ابن بلدنا "أبو ماهر" بمنطقة (esenler) الإسطنبولية، بعدما جرى الاتفاق على أن يتحمل تكلفةَ الدعوة في كل يوم أحدُ السامرين، باستثناء "أبو الجود".
    • مشاركة
  • 15 مايو 2019 | في جلسة السمر الرابعة التي انعقدت في منزل أبو ماهر بحي "اسنلر" الإسطنبولي، عدنا إلى سيرة "الحَمّام"، فضحك الأستاذ كمال.
    • مشاركة
  • 13 مايو 2019 | قبل حلول رمضان بأيام قليلة، طَغَتْ مشاعرُ الفرح على صديقنا المفلس التاريخي "أبو الجود"، بعدما علم وتأكدَ من أننا سنعقد جلسات سمر رمضانية يومية، كعادتنا في كل سنة، وسيكون وجودُه بيننا شبيهاً بـ"عقود الإذعان"..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
16 سبتمبر 2019 | في سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، واستكمالاً لسيرة السيارات، حكى الأستاذ كمال عن أنواع السيارات التي يحب المواطن السوري أن يشتريها ويستعملها، أو يتاجر بها، وهي التي يُقال عنها "اقتصادية"، بمعنى أنها في المقام الأول رخيصة الثمن..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 30 مايو 2019 | مرةً أخرى كادتْ أجهزةُ الموبايل أن تفسد سهرة الإمتاع والمؤانسة التي انعقدت في منزل صديقنا "أبو إبراهيم" بمنطقة (Avcılar)- إسطنبول.
    • مشاركة
  • 28 مايو 2019 | احتفلنا نحن الساهرين في منزل الصديق "أبو ماهر" بحي "ايسينلر" الإسطنبولي بعودة ابن بلدنا "أبو عبوش" سالماً غانماً من ألمانيا بعد رحلة نزوح استمرت حوالي ثلاث سنوات.
    • مشاركة
  • 26 مايو 2019 | احمَرَّتْ عينُ صديقنا "أبو جهاد" من الضيف الجديد "أبو خالد" لأنه أبدى إعجاباً استثنائياً بحكاية "أبو الجود" المتعلقة بزواجه. كانت نسبة التخييل في حكاية أبو الجود مرتفعة..
    • مشاركة
  • 23 مايو 2019 | قلت للأصدقاء في السهرة التي انعقدت في منزل ابن بلدنا "أبو ماهر" بمنطقة (esenler) الإسطنبولية، ما معناه إن سهراتنا الرمضانية، بشكل عام، ينطبق عليها قول الشاعر المهجري إلياس فرحات: أغَرِّبُ خَلْفَ الرزقِ وهو مُشَرِّقٌ - وأقسمُ لو شرقْتُ راحَ يُغَرِّبُ..
    • مشاركة
  • 20 مايو 2019 | صديقنا أبو الجود، على الرغم من كونه مفلساً، ومعفياً من دفع أي مبلغ يلزم لإحياء سهرات السمر الرمضاني، كان هو الأكثر حضوراً، والأكثر تناولاً للطعام الدسم والفواكه والحلويات والموالح..
    • مشاركة
  • 18 مايو 2019 | انعقدت جلسة السمر الرمضاني مرة أخرى في منزل ابن بلدنا "أبو ماهر" بمنطقة (esenler) الإسطنبولية، بعدما جرى الاتفاق على أن يتحمل تكلفةَ الدعوة في كل يوم أحدُ السامرين، باستثناء "أبو الجود".
    • مشاركة
  • 15 مايو 2019 | في جلسة السمر الرابعة التي انعقدت في منزل أبو ماهر بحي "اسنلر" الإسطنبولي، عدنا إلى سيرة "الحَمّام"، فضحك الأستاذ كمال.
    • مشاركة
  • 13 مايو 2019 | قبل حلول رمضان بأيام قليلة، طَغَتْ مشاعرُ الفرح على صديقنا المفلس التاريخي "أبو الجود"، بعدما علم وتأكدَ من أننا سنعقد جلسات سمر رمضانية يومية، كعادتنا في كل سنة، وسيكون وجودُه بيننا شبيهاً بـ"عقود الإذعان"..
    • مشاركة