alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
23 مايو 2020 | تابعت في سهرة السمر الرمضاني الأخيرة وقائع الملحمة التاريخية التي تمحورت حول شخصية بائع المازوت الإدلبي "أبو قدور" الذي أصبح مناضلاً بعثياً رغماً عنه.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 13 مارس 2020 | انتهت سهرة الإمتاع والمؤانسة الإسطنبولية العائلية في منزل أبو ماهر بلا مشاكل، والأمر الذي كان أبو الجود متحسباً منه.
    • مشاركة
  • 11 مارس 2020 | أبدت السيدة "حنان" زوجة الأستاذ كمال إعجابها بشخصية "أبو نادر" التي تحدثتُ عنها قبيل تناول الساهرين طعامَ العشاء.
    • مشاركة
  • 10 مارس 2020 | في أول جلسة "إمتاع ومؤانسة" عائلية أصبح الجو أكثر أنساً ولباقة، وأصبح كل واحد منا نحن الرجال حينما يتحدث يزن كلامه بميزان الذهب لئلا يغلط، أو يتخبط بكلامه فتأخذ السيداتُ اللطيفات عنه فكرةً بأنه خشن..
    • مشاركة
  • 8 مارس 2020 | في النهار كتب أبو ماهر على مجموعة "الواتس آب" الخاصة بسهراتنا أنه يدعونا الليلة للسهرة في بيته، ويا حبذا لو نحضر زوجاتنا معنا!..
    • مشاركة
  • 7 مارس 2020 | عندما يأتي الحديث في سهرة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية عن الاحتيال يضحك أبو الجود بشكل جميل ومبهج.
    • مشاركة
  • 7 مارس 2020 | تعرضت حياةُ السيد أبي عبوش، بطلِ القصة التي كان يرويها لنا أبو الجود خلال سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، إلى تقلبات دراماتيكية.
    • مشاركة
  • 5 مارس 2020 | روى أبو الجود في مطلع جلسة الإمتاع والمؤانسة حكاية مشوقة؛ ملخصها أن صديقه أبا عبوش كان يقود موتوسيكله وهو شارد، فدخل في باب دائرة حكومية، ودخل بعد ذلك السجن، وتحولت قضيتُه التي تبدو عادية إلى "قضية أمن دولة"..
    • مشاركة
  • 4 مارس 2020 | كنا نسرد في سهرات الإمتاع والمؤانسة الأخيرة حكايات تدور أحداثُها حول هزليات السياسة في عصر البعث والعصابة الأسدية..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
23 مايو 2020 | تابعت في سهرة السمر الرمضاني الأخيرة وقائع الملحمة التاريخية التي تمحورت حول شخصية بائع المازوت الإدلبي "أبو قدور" الذي أصبح مناضلاً بعثياً رغماً عنه.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 13 مارس 2020 | انتهت سهرة الإمتاع والمؤانسة الإسطنبولية العائلية في منزل أبو ماهر بلا مشاكل، والأمر الذي كان أبو الجود متحسباً منه.
    • مشاركة
  • 11 مارس 2020 | أبدت السيدة "حنان" زوجة الأستاذ كمال إعجابها بشخصية "أبو نادر" التي تحدثتُ عنها قبيل تناول الساهرين طعامَ العشاء.
    • مشاركة
  • 10 مارس 2020 | في أول جلسة "إمتاع ومؤانسة" عائلية أصبح الجو أكثر أنساً ولباقة، وأصبح كل واحد منا نحن الرجال حينما يتحدث يزن كلامه بميزان الذهب لئلا يغلط، أو يتخبط بكلامه فتأخذ السيداتُ اللطيفات عنه فكرةً بأنه خشن..
    • مشاركة
  • 8 مارس 2020 | في النهار كتب أبو ماهر على مجموعة "الواتس آب" الخاصة بسهراتنا أنه يدعونا الليلة للسهرة في بيته، ويا حبذا لو نحضر زوجاتنا معنا!..
    • مشاركة
  • 7 مارس 2020 | عندما يأتي الحديث في سهرة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية عن الاحتيال يضحك أبو الجود بشكل جميل ومبهج.
    • مشاركة
  • 7 مارس 2020 | تعرضت حياةُ السيد أبي عبوش، بطلِ القصة التي كان يرويها لنا أبو الجود خلال سهرة "الإمتاع والمؤانسة"، إلى تقلبات دراماتيكية.
    • مشاركة
  • 5 مارس 2020 | روى أبو الجود في مطلع جلسة الإمتاع والمؤانسة حكاية مشوقة؛ ملخصها أن صديقه أبا عبوش كان يقود موتوسيكله وهو شارد، فدخل في باب دائرة حكومية، ودخل بعد ذلك السجن، وتحولت قضيتُه التي تبدو عادية إلى "قضية أمن دولة"..
    • مشاركة
  • 4 مارس 2020 | كنا نسرد في سهرات الإمتاع والمؤانسة الأخيرة حكايات تدور أحداثُها حول هزليات السياسة في عصر البعث والعصابة الأسدية..
    • مشاركة