alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
25 مايو 2020 | تحطمت الآمال التي بناها أبو الجود على إعادة مياه سهرة الإمتاع والمؤانسة لمجاريها في العيد، وخاب رجاؤه، وفشل سعيه..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 1 أبريل 2020 | تحايلنا بالمكالمة الجماعية عبر الماسينجر على الحجر الصحي الذي سببه لنا الفيروس الحقير، حيث لم يعد بالإمكان أن نلتقي بالطريقة التي اعتدنا عليها خلال السنوات الماضية بسهرة الإمتاع والمؤانسة..
    • مشاركة
  • 30 مارس 2020 | أصبحت سهرة الإمتاع والمؤانسة تعقد باستخدام تقنية الماسنجر التي تتيح لبضعة أشخاص أن يلتقوا ويتبادلوا الأحاديث في مكالمة جماعية مصورة. الجديد في السهرات الأخيرة أن الحاضرين كلهم أحبوا "أبو نادر"..
    • مشاركة
  • 28 مارس 2020 | بدأنا، مع الوقت، نألف عقد سهرة الإمتاع والمؤانسة باستخدام تقنية المكالمات الجماعية على الماسنجر، وقد اعتبرناها خطوة إلى الأمام، نسبياً، ففي السابق كانت سهراتنا ذات طبيعة ذكورية.
    • مشاركة
  • 26 مارس 2020 | بدت لنا فكرة تبادل الأفكار ضمن مجموعة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية بواسطة الواتساب صعبة، بل عسيرة. تعلمون أن الواتساب يحتاج إلى كتابة، وأحياناً لا يكفي سطر أو سطران لتوضيح الفكرة، بل تحتاج إلى شرح طويل.
    • مشاركة
  • 24 مارس 2020 | اتخذت مجموعة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية قراراً خطيراً بالعزل المؤقت إلى حين أن تمر أزمة كورونا على خير. والعزل لم يكن يعني إلغاء السهرة، وإنما نقلها من العالم المجسد إلى العالم الافتراضي..
    • مشاركة
  • 22 مارس 2020 | أبدع صديقُنا أبو الجود في رسم شخصية أبي علال الرجل الغبي، الانفعالي، الأرعن، الذي يقوم بأعمال خطيرة، مثل اقتلاع أعمدة إشارات المرور من مفارق الطرق بمدينة إدلب، لمجرد أنه سمع أحد الساهرين في مضافة الآغا يذم هذه الإشارات..
    • مشاركة
  • 19 مارس 2020 | على الرغم من وجود السيدة المحترمة أم الجود معنا في السهرة، قال أبو الجود إنه نادم على زواجه منها. وأوضح أنّ الندم له مراتب، أقصاها مرتبة الشخص الذي يعضّ الحذاء من شدة الندم..
    • مشاركة
  • 17 مارس 2020 | في سهرة الإمتاع والمؤانسة الإسطنبولية.. عاد بنا الحديث إلى سيرة أبي نادر الرجل الظريف، الأنيق، الرقيق، المرتب، ذي العقلية الخاصة، الذي يكره الغليظين الحنافيش، ويسميهم "الخشاين"..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
25 مايو 2020 | تحطمت الآمال التي بناها أبو الجود على إعادة مياه سهرة الإمتاع والمؤانسة لمجاريها في العيد، وخاب رجاؤه، وفشل سعيه..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 1 أبريل 2020 | تحايلنا بالمكالمة الجماعية عبر الماسينجر على الحجر الصحي الذي سببه لنا الفيروس الحقير، حيث لم يعد بالإمكان أن نلتقي بالطريقة التي اعتدنا عليها خلال السنوات الماضية بسهرة الإمتاع والمؤانسة..
    • مشاركة
  • 30 مارس 2020 | أصبحت سهرة الإمتاع والمؤانسة تعقد باستخدام تقنية الماسنجر التي تتيح لبضعة أشخاص أن يلتقوا ويتبادلوا الأحاديث في مكالمة جماعية مصورة. الجديد في السهرات الأخيرة أن الحاضرين كلهم أحبوا "أبو نادر"..
    • مشاركة
  • 28 مارس 2020 | بدأنا، مع الوقت، نألف عقد سهرة الإمتاع والمؤانسة باستخدام تقنية المكالمات الجماعية على الماسنجر، وقد اعتبرناها خطوة إلى الأمام، نسبياً، ففي السابق كانت سهراتنا ذات طبيعة ذكورية.
    • مشاركة
  • 26 مارس 2020 | بدت لنا فكرة تبادل الأفكار ضمن مجموعة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية بواسطة الواتساب صعبة، بل عسيرة. تعلمون أن الواتساب يحتاج إلى كتابة، وأحياناً لا يكفي سطر أو سطران لتوضيح الفكرة، بل تحتاج إلى شرح طويل.
    • مشاركة
  • 24 مارس 2020 | اتخذت مجموعة "الإمتاع والمؤانسة" الإسطنبولية قراراً خطيراً بالعزل المؤقت إلى حين أن تمر أزمة كورونا على خير. والعزل لم يكن يعني إلغاء السهرة، وإنما نقلها من العالم المجسد إلى العالم الافتراضي..
    • مشاركة
  • 22 مارس 2020 | أبدع صديقُنا أبو الجود في رسم شخصية أبي علال الرجل الغبي، الانفعالي، الأرعن، الذي يقوم بأعمال خطيرة، مثل اقتلاع أعمدة إشارات المرور من مفارق الطرق بمدينة إدلب، لمجرد أنه سمع أحد الساهرين في مضافة الآغا يذم هذه الإشارات..
    • مشاركة
  • 19 مارس 2020 | على الرغم من وجود السيدة المحترمة أم الجود معنا في السهرة، قال أبو الجود إنه نادم على زواجه منها. وأوضح أنّ الندم له مراتب، أقصاها مرتبة الشخص الذي يعضّ الحذاء من شدة الندم..
    • مشاركة
  • 17 مارس 2020 | في سهرة الإمتاع والمؤانسة الإسطنبولية.. عاد بنا الحديث إلى سيرة أبي نادر الرجل الظريف، الأنيق، الرقيق، المرتب، ذي العقلية الخاصة، الذي يكره الغليظين الحنافيش، ويسميهم "الخشاين"..
    • مشاركة