alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
20 يناير 2020 | كان الأستاذ كمال يحكي لنا عن مرحلة متقدمة من حياة بطل سيرتنا نديم شفلح، ووصل بحديثه إلى القول إن شريكته بالمطعم السيدة مايا عرضت عليه فكرة غريبة، وهي أن يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب!..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 26 نوفمبر 2019 | قلت: نعم. وخلال هالحفلة كانوا يجوا المسؤولين في الحزب والدولة والجبهة الوطنية التقدمية لحتى يهنوه بثقة القيادة، وكانوا يدبكوا معه، وأثناء الدبكة كنت تلاقي كرافاتهم طايرة في الهوا، وعم تلوح يمين ويسار..
    • مشاركة
  • 24 نوفمبر 2019 | استهل أبو ماهر جلسة "الإمتاع والمؤانسة" بأنْ وَجَّهَ إلينا سؤالاً عن سبب ولع الأنظمة الديكتاتورية بالتضييق على الأدب والفن والثقافة والصحافة واهتمامها الشديد بالرقابة على الفكر..
    • مشاركة
  • 21 نوفمبر 2019 | في مطلع جلسة "الإمتاع والمؤانسة" المنعقدة بمنزل "أبو ماهر" بمدينة إسطنبول، قال الأستاذ كمال إن مبدأ "المضحك المبكي" هو مبدأ كاريكاتيري رفيع المستوى، يتسع لكل الرسوم الكاريكاتيرية والحكايات النثرية الجميلة التي تُضحك الإنسان.
    • مشاركة
  • 18 نوفمبر 2019 | حدثنا الأستاذ كمال عن مجلة "المضحك المبكي" التي عاشت في سورية 37 سنة، منذ أن أسسها الأديب والفنان حبيب كحالة سنة 1929 على أيام الانتداب الفرنسي، وحتى إغلاقها على أيدي البعثيين الأشاوس في سنة 1966..
    • مشاركة
  • 15 نوفمبر 2019 | لا بد أن الإخوة قراء مدونة "إمتاع ومؤانسة" لاحظوا، ويلاحظون دائماً أن الساهرين في جلساتنا التي تُعْقَدُ في مدينة إسطنبول يتجنبون مناقشة الأخبار السياسية الآنية
    • مشاركة
  • 13 نوفمبر 2019 | أجمع الحاضرون في جلسات الإمتاع والمؤانسة على أن الحكايات التي رواها العم "أبو محمد" عن فصول الاحتيال التي تعرضَ لها من قبل التاجر جامع الأموال في مدينة حلب كانت من أجمل الحكايات وأحلاها خلال جلساتنا.
    • مشاركة
  • 11 نوفمبر 2019 | لم أرَ العم "أبو محمد" يضحك مثلما رأيتُه يضحكُ وهو يصغي إلى حكاية افتتاح بلدية القرية التي رواها "أبو الجود". حكى لنا أبو الجود كيفَ رقصَ الأهالي ودبكوا على البيدر، والنساء الجالسات على أسطحة المنازل القريبة من البيدر زغردنَ..
    • مشاركة
  • 9 نوفمبر 2019 | خلال سهرة الإمتاع والمؤانسة التي عُقِدَتْ في منزلي بحي (Sefaköy) الإسطنبولي تشعبَ الحديث عن عمليات النهب التي كانت (وما تزال) سائدة في سورية خلال جو الفساد الذي خلقه نظام حافيييظ الأسد، ومشى عليه وعززه وريثُه بشار.
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
20 يناير 2020 | كان الأستاذ كمال يحكي لنا عن مرحلة متقدمة من حياة بطل سيرتنا نديم شفلح، ووصل بحديثه إلى القول إن شريكته بالمطعم السيدة مايا عرضت عليه فكرة غريبة، وهي أن يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب!..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 26 نوفمبر 2019 | قلت: نعم. وخلال هالحفلة كانوا يجوا المسؤولين في الحزب والدولة والجبهة الوطنية التقدمية لحتى يهنوه بثقة القيادة، وكانوا يدبكوا معه، وأثناء الدبكة كنت تلاقي كرافاتهم طايرة في الهوا، وعم تلوح يمين ويسار..
    • مشاركة
  • 24 نوفمبر 2019 | استهل أبو ماهر جلسة "الإمتاع والمؤانسة" بأنْ وَجَّهَ إلينا سؤالاً عن سبب ولع الأنظمة الديكتاتورية بالتضييق على الأدب والفن والثقافة والصحافة واهتمامها الشديد بالرقابة على الفكر..
    • مشاركة
  • 21 نوفمبر 2019 | في مطلع جلسة "الإمتاع والمؤانسة" المنعقدة بمنزل "أبو ماهر" بمدينة إسطنبول، قال الأستاذ كمال إن مبدأ "المضحك المبكي" هو مبدأ كاريكاتيري رفيع المستوى، يتسع لكل الرسوم الكاريكاتيرية والحكايات النثرية الجميلة التي تُضحك الإنسان.
    • مشاركة
  • 18 نوفمبر 2019 | حدثنا الأستاذ كمال عن مجلة "المضحك المبكي" التي عاشت في سورية 37 سنة، منذ أن أسسها الأديب والفنان حبيب كحالة سنة 1929 على أيام الانتداب الفرنسي، وحتى إغلاقها على أيدي البعثيين الأشاوس في سنة 1966..
    • مشاركة
  • 15 نوفمبر 2019 | لا بد أن الإخوة قراء مدونة "إمتاع ومؤانسة" لاحظوا، ويلاحظون دائماً أن الساهرين في جلساتنا التي تُعْقَدُ في مدينة إسطنبول يتجنبون مناقشة الأخبار السياسية الآنية
    • مشاركة
  • 13 نوفمبر 2019 | أجمع الحاضرون في جلسات الإمتاع والمؤانسة على أن الحكايات التي رواها العم "أبو محمد" عن فصول الاحتيال التي تعرضَ لها من قبل التاجر جامع الأموال في مدينة حلب كانت من أجمل الحكايات وأحلاها خلال جلساتنا.
    • مشاركة
  • 11 نوفمبر 2019 | لم أرَ العم "أبو محمد" يضحك مثلما رأيتُه يضحكُ وهو يصغي إلى حكاية افتتاح بلدية القرية التي رواها "أبو الجود". حكى لنا أبو الجود كيفَ رقصَ الأهالي ودبكوا على البيدر، والنساء الجالسات على أسطحة المنازل القريبة من البيدر زغردنَ..
    • مشاركة
  • 9 نوفمبر 2019 | خلال سهرة الإمتاع والمؤانسة التي عُقِدَتْ في منزلي بحي (Sefaköy) الإسطنبولي تشعبَ الحديث عن عمليات النهب التي كانت (وما تزال) سائدة في سورية خلال جو الفساد الذي خلقه نظام حافيييظ الأسد، ومشى عليه وعززه وريثُه بشار.
    • مشاركة