alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
26 يناير 2020 | أَعْلَمَنَا أبو الجود في مستهل سهرة "الإمتاع والمؤانسة" التي عقدت في منزل صديقنا "أبو ماهر" أن بعض الأصدقاء فتحوا شهيته على الكلام دون أن يقصدوا ذلك..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 18 ديسمبر 2019 | القصة التي مَهَّدَ لها "أبو الجود" في مطلع جلسة "الإمتاع والمؤانسة" أثارتْ فضولَنا إلى حد أن الأستاذ كمال حينما مُدَّتْ سفرة الطعام لم يأكل سوى بضع لقيمات، وحمل كأس الشاي وغادر السفرة..
    • مشاركة
  • 16 ديسمبر 2019 | تمكن "أبو الجود" من رسم الدهشة على وجوه الحاضرين في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" المنعقدة بمدينة إسطنبول خلال تقديمه شخصية الرفيق فواز أمين شعبة الحزب على أنه شخص شريف، ومناضل بعثي حقيقي..
    • مشاركة
  • 15 ديسمبر 2019 | استولى صديقُنا "أبو الجود" على انتباه الساهرين في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" من خلال حكايته العجيبة عن الرفيق نزار رئيس بلدية القرية الذي لجأ إليه طالباً مساعدته في الوصول إلى عضوية مجلس الشعب.
    • مشاركة
  • 12 ديسمبر 2019 | نعم سيدي. هاي القصصْ ما بتصيرْ غيرْ عندنا في سورية. بالنسبة للناس غير السوريين إذا سمعوا هيك حكاياتْ من حَقّهُمْ يقولوا: كدبْ.. هالشي مو ممكنْ يحصلْ في أي مكانْ منْ العالمْ.
    • مشاركة
  • 11 ديسمبر 2019 | مع دخول "أبو الجود" على خط سرد الحكايات الواقعية أصبحتْ جلسةُ "الإمتاع والمؤانسة" أكثر مرحاً وظُرفاً.
    • مشاركة
  • 9 ديسمبر 2019 | استطاع أبو الجود أن يثير فضولنا نحن الحاضرين في جلسة الإمتاع والمؤانسة بمدينة إسطنبول. أدهشنا بحكايته مع ضابط الأمن الذي كان ينوي وضعه في الدولاب وضربه بالعصي والسياط.
    • مشاركة
  • 7 ديسمبر 2019 | اقترح الأستاذ كمال في بداية جلسة "الإمتاع والمؤانسة" أن يُعَادَ الاعتبارُ لصديقنا "أبو الجود" الذي اضطرَّ أن يبقى صامتاً خلالَ الجلساتِ السابقة، ساهماً مثل تمثال أبي الهول
    • مشاركة
  • 5 ديسمبر 2019 | ذكرتُ في مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي انعقدت في منزل الأستاذ كمال بمدينة إسطنبول فكرةً وجدها الأصدقاءُ مناسبةً جداً للموضوع الذي بدأنا نتحدث فيه قبل يومين، وهو هزليات السياسة خلال حكم بيت الأسد.
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
26 يناير 2020 | أَعْلَمَنَا أبو الجود في مستهل سهرة "الإمتاع والمؤانسة" التي عقدت في منزل صديقنا "أبو ماهر" أن بعض الأصدقاء فتحوا شهيته على الكلام دون أن يقصدوا ذلك..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 18 ديسمبر 2019 | القصة التي مَهَّدَ لها "أبو الجود" في مطلع جلسة "الإمتاع والمؤانسة" أثارتْ فضولَنا إلى حد أن الأستاذ كمال حينما مُدَّتْ سفرة الطعام لم يأكل سوى بضع لقيمات، وحمل كأس الشاي وغادر السفرة..
    • مشاركة
  • 16 ديسمبر 2019 | تمكن "أبو الجود" من رسم الدهشة على وجوه الحاضرين في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" المنعقدة بمدينة إسطنبول خلال تقديمه شخصية الرفيق فواز أمين شعبة الحزب على أنه شخص شريف، ومناضل بعثي حقيقي..
    • مشاركة
  • 15 ديسمبر 2019 | استولى صديقُنا "أبو الجود" على انتباه الساهرين في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" من خلال حكايته العجيبة عن الرفيق نزار رئيس بلدية القرية الذي لجأ إليه طالباً مساعدته في الوصول إلى عضوية مجلس الشعب.
    • مشاركة
  • 12 ديسمبر 2019 | نعم سيدي. هاي القصصْ ما بتصيرْ غيرْ عندنا في سورية. بالنسبة للناس غير السوريين إذا سمعوا هيك حكاياتْ من حَقّهُمْ يقولوا: كدبْ.. هالشي مو ممكنْ يحصلْ في أي مكانْ منْ العالمْ.
    • مشاركة
  • 11 ديسمبر 2019 | مع دخول "أبو الجود" على خط سرد الحكايات الواقعية أصبحتْ جلسةُ "الإمتاع والمؤانسة" أكثر مرحاً وظُرفاً.
    • مشاركة
  • 9 ديسمبر 2019 | استطاع أبو الجود أن يثير فضولنا نحن الحاضرين في جلسة الإمتاع والمؤانسة بمدينة إسطنبول. أدهشنا بحكايته مع ضابط الأمن الذي كان ينوي وضعه في الدولاب وضربه بالعصي والسياط.
    • مشاركة
  • 7 ديسمبر 2019 | اقترح الأستاذ كمال في بداية جلسة "الإمتاع والمؤانسة" أن يُعَادَ الاعتبارُ لصديقنا "أبو الجود" الذي اضطرَّ أن يبقى صامتاً خلالَ الجلساتِ السابقة، ساهماً مثل تمثال أبي الهول
    • مشاركة
  • 5 ديسمبر 2019 | ذكرتُ في مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي انعقدت في منزل الأستاذ كمال بمدينة إسطنبول فكرةً وجدها الأصدقاءُ مناسبةً جداً للموضوع الذي بدأنا نتحدث فيه قبل يومين، وهو هزليات السياسة خلال حكم بيت الأسد.
    • مشاركة