alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
17 مارس 2019 | توقفَ صديقُنا أبو زاهر (في حديثه عن تجربة الاعتقال في سنة 1980) عند تَمَسُّك حافظ الأسد بفكرة لئيمة جداً، وهي إبقاء السجين في السجن أطول فترة ممكنة، وذلك لكي يتربى هو، وأهلُه، وأبناءُ قريته ومحافظته..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 28 فبراير 2019 | ذات مرة، عُقِدَتْ جلسةُ الـ"إمتاع ومؤانسة" في مدينة "كيركهان" التابعة لولاية هاتاي في تركيا. وقد حصل ذلك بالمصادفة، إذ كنا في زيارة لصديقنا عادل، وهو، بدوره، دعا بعض الأصدقاء من أبناء بلدتنا المقيمين في "كيركهان" للحضور.
    • مشاركة
  • 26 فبراير 2019 | أتينا في جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، التي أقيمت في منزل الخال أبو جهاد بمدينة "الريحانية" التركية، على سيرة الأدباء الظرفاء. وحكينا عن ممدوح عدوان ونجاة قصاب حسن وصدقي إسماعيل وغازي أبو عقل..
    • مشاركة
  • 23 فبراير 2019 | في إحدى جلسات "الإمتاع والمؤانسة" حدثنا الأستاذ كمال عن ظاهرة خفة الدم التي يمتاز بها عدد لا بأس به من الأدباء السوريين.
    • مشاركة
  • 22 فبراير 2019 | أشاد أبو زاهر بمقدرة "أبو الجود" على الحكي والتنويع فيه. قال إن المرحوم والده كان إذا أراد أن يصف شخصاً مثل "أبو الجود" يقول: هادا واحد حكواتي، معلّم في التشريق والتغريب.
    • مشاركة
  • 17 فبراير 2019 | تراجع أبو الجود عن أمنياته بأن يكون محتالاً. وبَيَّنَ لنا الأسباب قائلاً إن عمره الآن صار فوق الخمسين، وهذا العمر يمكن أن يُطلق عليه اسم "سن النعيم الاحتيالي"، يعني أن الأخ المحتال المحترم لا بد أن يتعب ويشقى..
    • مشاركة
  • 14 فبراير 2019 | حينما أتينا، في جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، على سيرة عيد الحب؛ اتجهت الأنظار بشكل عفوي إلى صديقنا "أبو الجود". وكان أول المعترضين على هذا الاهتمام هو الخال أبو جهاد..
    • مشاركة
  • 12 فبراير 2019 | لم نكن نعرف، نحن أبناء البلد المقيمين في مدينة الريحانية التركية أن "أبو أصلان" يقيم في بلدة "ألْطَنُوز" الواقعة بين الريحانية وأنطاكية.. فوجئنا به يأتي إلى إحدى جلسات الإمتاع والمؤانسة برفقة صديقنا "أبو ماهر"..
    • مشاركة
  • 10 فبراير 2019 | اخترق الأستاذ كمال زحمة الأحاديث في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي عُقدت في مدينة "الريحانية" التركية، بعبارة لا يدري أحد كيف رَتَّبَها وحَضَّرَها.. قال: أنا طول عمري أقف ضد حقوق الإنسان..
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
17 مارس 2019 | توقفَ صديقُنا أبو زاهر (في حديثه عن تجربة الاعتقال في سنة 1980) عند تَمَسُّك حافظ الأسد بفكرة لئيمة جداً، وهي إبقاء السجين في السجن أطول فترة ممكنة، وذلك لكي يتربى هو، وأهلُه، وأبناءُ قريته ومحافظته..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 28 فبراير 2019 | ذات مرة، عُقِدَتْ جلسةُ الـ"إمتاع ومؤانسة" في مدينة "كيركهان" التابعة لولاية هاتاي في تركيا. وقد حصل ذلك بالمصادفة، إذ كنا في زيارة لصديقنا عادل، وهو، بدوره، دعا بعض الأصدقاء من أبناء بلدتنا المقيمين في "كيركهان" للحضور.
    • مشاركة
  • 26 فبراير 2019 | أتينا في جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، التي أقيمت في منزل الخال أبو جهاد بمدينة "الريحانية" التركية، على سيرة الأدباء الظرفاء. وحكينا عن ممدوح عدوان ونجاة قصاب حسن وصدقي إسماعيل وغازي أبو عقل..
    • مشاركة
  • 23 فبراير 2019 | في إحدى جلسات "الإمتاع والمؤانسة" حدثنا الأستاذ كمال عن ظاهرة خفة الدم التي يمتاز بها عدد لا بأس به من الأدباء السوريين.
    • مشاركة
  • 22 فبراير 2019 | أشاد أبو زاهر بمقدرة "أبو الجود" على الحكي والتنويع فيه. قال إن المرحوم والده كان إذا أراد أن يصف شخصاً مثل "أبو الجود" يقول: هادا واحد حكواتي، معلّم في التشريق والتغريب.
    • مشاركة
  • 17 فبراير 2019 | تراجع أبو الجود عن أمنياته بأن يكون محتالاً. وبَيَّنَ لنا الأسباب قائلاً إن عمره الآن صار فوق الخمسين، وهذا العمر يمكن أن يُطلق عليه اسم "سن النعيم الاحتيالي"، يعني أن الأخ المحتال المحترم لا بد أن يتعب ويشقى..
    • مشاركة
  • 14 فبراير 2019 | حينما أتينا، في جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، على سيرة عيد الحب؛ اتجهت الأنظار بشكل عفوي إلى صديقنا "أبو الجود". وكان أول المعترضين على هذا الاهتمام هو الخال أبو جهاد..
    • مشاركة
  • 12 فبراير 2019 | لم نكن نعرف، نحن أبناء البلد المقيمين في مدينة الريحانية التركية أن "أبو أصلان" يقيم في بلدة "ألْطَنُوز" الواقعة بين الريحانية وأنطاكية.. فوجئنا به يأتي إلى إحدى جلسات الإمتاع والمؤانسة برفقة صديقنا "أبو ماهر"..
    • مشاركة
  • 10 فبراير 2019 | اخترق الأستاذ كمال زحمة الأحاديث في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي عُقدت في مدينة "الريحانية" التركية، بعبارة لا يدري أحد كيف رَتَّبَها وحَضَّرَها.. قال: أنا طول عمري أقف ضد حقوق الإنسان..
    • مشاركة