alaraby-search
الطقس
errors
إمتاع ومؤانسة
23 يناير 2020 | قال كمال إن الحديث بالتفصيل عن الأعمال والأساليب التي اتبعها الحجي نديم شَفَلَّحْ وأدت في النتيجة إلى تمكنه من جمع ثروة كبيرة لم يعد ذا جدوى. يكفي أن نقول، بالعموم، إنه لم يتهيب من الانخراط في أي عمل مشبوه قط..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 13 أغسطس 2019 | في جلسة الإمتاع والمؤانسة التي انعقدت في منزلي بحي (Sefaköy) الإسطنبولي فتح أبو الجود سيرة محافظ إدلب الذي استمر في منصبه أكثر مما استمر حافظ الأسد في حكم سورية المنكوبة، وسرد الحاضرون طرائف كثيرة عن ذلك المحافظ الأزلي..
    • مشاركة
  • 11 أغسطس 2019 | يستخدم أبو الجود اسم "المحافظ" كثيراً في أحاديثه اليومية. إذا التقى به أحد معارفه القدامى وسأله: كيف أحوالك يا أبو الجود؟ يقول ساخراً: رائعة، الله وكيلك عايشين عيشة أحسن من عيشة المحافظ.
    • مشاركة
  • 9 أغسطس 2019 | تحدثَ أبو زاهر -بسخرية ذات نكهة خاصة- معلقاً على الحكاية التي رواها أبو الجود عن مكافحة التدخين في المدارس قائلاً: الظاهرْ إنُّه سياسةْ البَطْشْ بتلاميذ المرحلة الابتدائية أعطتْ نتائجْ مفيدة للتلاميذْ ولأهاليهمْ وللمجتمعْ بشكلْ عامْ
    • مشاركة
  • 7 أغسطس 2019 | بعد حضوره ستَّ جلسات "إمتاع ومؤانسة" أو ربما سبعاً، أعلن المربي الفاضل الأستاذ مجيد الدردي أن الإنسان الذي يكون في موقع المُعَلّم أو المُدَرِّس لا يمتلك فكرة واضحة عن كواليس المدرسة التي يعمل فيها
    • مشاركة
  • 6 أغسطس 2019 | مع أن الأستاذ مجيد الدردي أمضى أربعين سنة في التعليم، إلا أن الحكايات التي يعرفها عن التعليم خالية من الفكاهة
    • مشاركة
  • 3 أغسطس 2019 | بالعودة إلى سهرة "الإمتاع والمؤانسة" التي تنعقد يومياً في مدينة إسطنبول.. أقول إن الأصدقاء الموجودين في السهرة كانت لديهم رغبةٌ في أن يستمر ضيفُنا الجديد الأستاذ مجيد الدردي بالتحدث عن أحوال التعليم
    • مشاركة
  • 1 أغسطس 2019 | قال الأستاذ "مجيد الدردي" إنه أصبح شديد الإعجاب بجلسات "الإمتاع والمؤانسة" التي نقيمُها هنا في مدينة إسطنبول التركية، وإنه يتمنى أن نستمر بإشراكه فيها، لأن هذه الجلسات برأيه شبيهة إلى حد بعيد بسهرات المضافات التي كانت تقام في مدينة إدلب.
    • مشاركة
  • 30 يوليو 2019 | قبل أن نستأنف الحديث في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" حول موضوع التعليم، مستغلين وجود المربي الفاضل الأستاذ مجيد الدردي بيننا، قال مجيد إنه يريد أن يستخرج إقامة سياحية ليكون وجودُه في إسطنبول شرعياً
    • مشاركة
مدوّنة مخصصة للسرد، والإبداع، والحكي، والحب، والحرية، والمزاح، ‏والمناقرة، والضحك، والتنكيت، والقصة الساخرة، والشعر الحلمنتيشي، ‏والطرفة، والنادرة، والدعابة، والمشاكسة.. تروي أخبار الحمقى، والمغفلين، ‏والمستبدين، والمغامرين، والغلابا.. تسخر من كل شيء، عدا ‏الوطن، والشعب، والجمال، والخير
مدوّن
إمتاع ومؤانسة
23 يناير 2020 | قال كمال إن الحديث بالتفصيل عن الأعمال والأساليب التي اتبعها الحجي نديم شَفَلَّحْ وأدت في النتيجة إلى تمكنه من جمع ثروة كبيرة لم يعد ذا جدوى. يكفي أن نقول، بالعموم، إنه لم يتهيب من الانخراط في أي عمل مشبوه قط..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 13 أغسطس 2019 | في جلسة الإمتاع والمؤانسة التي انعقدت في منزلي بحي (Sefaköy) الإسطنبولي فتح أبو الجود سيرة محافظ إدلب الذي استمر في منصبه أكثر مما استمر حافظ الأسد في حكم سورية المنكوبة، وسرد الحاضرون طرائف كثيرة عن ذلك المحافظ الأزلي..
    • مشاركة
  • 11 أغسطس 2019 | يستخدم أبو الجود اسم "المحافظ" كثيراً في أحاديثه اليومية. إذا التقى به أحد معارفه القدامى وسأله: كيف أحوالك يا أبو الجود؟ يقول ساخراً: رائعة، الله وكيلك عايشين عيشة أحسن من عيشة المحافظ.
    • مشاركة
  • 9 أغسطس 2019 | تحدثَ أبو زاهر -بسخرية ذات نكهة خاصة- معلقاً على الحكاية التي رواها أبو الجود عن مكافحة التدخين في المدارس قائلاً: الظاهرْ إنُّه سياسةْ البَطْشْ بتلاميذ المرحلة الابتدائية أعطتْ نتائجْ مفيدة للتلاميذْ ولأهاليهمْ وللمجتمعْ بشكلْ عامْ
    • مشاركة
  • 7 أغسطس 2019 | بعد حضوره ستَّ جلسات "إمتاع ومؤانسة" أو ربما سبعاً، أعلن المربي الفاضل الأستاذ مجيد الدردي أن الإنسان الذي يكون في موقع المُعَلّم أو المُدَرِّس لا يمتلك فكرة واضحة عن كواليس المدرسة التي يعمل فيها
    • مشاركة
  • 6 أغسطس 2019 | مع أن الأستاذ مجيد الدردي أمضى أربعين سنة في التعليم، إلا أن الحكايات التي يعرفها عن التعليم خالية من الفكاهة
    • مشاركة
  • 3 أغسطس 2019 | بالعودة إلى سهرة "الإمتاع والمؤانسة" التي تنعقد يومياً في مدينة إسطنبول.. أقول إن الأصدقاء الموجودين في السهرة كانت لديهم رغبةٌ في أن يستمر ضيفُنا الجديد الأستاذ مجيد الدردي بالتحدث عن أحوال التعليم
    • مشاركة
  • 1 أغسطس 2019 | قال الأستاذ "مجيد الدردي" إنه أصبح شديد الإعجاب بجلسات "الإمتاع والمؤانسة" التي نقيمُها هنا في مدينة إسطنبول التركية، وإنه يتمنى أن نستمر بإشراكه فيها، لأن هذه الجلسات برأيه شبيهة إلى حد بعيد بسهرات المضافات التي كانت تقام في مدينة إدلب.
    • مشاركة
  • 30 يوليو 2019 | قبل أن نستأنف الحديث في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" حول موضوع التعليم، مستغلين وجود المربي الفاضل الأستاذ مجيد الدردي بيننا، قال مجيد إنه يريد أن يستخرج إقامة سياحية ليكون وجودُه في إسطنبول شرعياً
    • مشاركة