alaraby-search
الأربعاء 18/03/2020 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 بتوقيت القدس 16:36 (غرينتش)
الطقس
errors

حين تعطل حاسبي تعطلت كل حياتي

18 مارس 2020

نبذة عن المدون

طالبة من المغرب.
الأكثر مشاهدة
حين تعطّل حاسبي تعطلت كل حياتي، فهي مجتمعة داخله. اختفت الكتب والروايات التي أقرأ، والدروس التي أحضر، والنصوص والقصص التي أعيد قراءتها متحسرة على الأيام التي استطعت فيها تخيلها، والأفلام التي أعدها من عزاءات الحياة.

ببساطة، اختفى كل ما يشغلني، وصار يومي فارغاً. فصرت أنام نصف يومي وأتجول في أرجاء المنزل، وأراقب الجميع بينما يعملون. كانت ألواني؛ الأزرق والأحمر والأصفر التي جعلتني أسخط من تكرارها غير المؤدي إلى اللون الأسود الحقيقي مخبأة في مكان لا تصله يد مروة، ولم أفكر في استعمالها. والكتب المعروضة أمامي في مكتبة الأب أرفضها كما لو أني أتمتع بترف الاختيار، ولم أستطع الكتابة، فلم يبق لي خيار سوى الطبخ.


سبق أن قلت إن الطبخ والرسم يتشابهان. فكل مكون في الوصفة، والطريقة التي يمكن إضافته إليها قد تؤثر على جمال النتيجة. هذا ينطبق على الرسم أيضا. وبقدر ما أنا سريعة في الرسم كنت بطيئة في الطبخ. في اليوم التالي لم أطبخ، لكني رسمت على حائط سطح منزلنا بالفحم الخشبي المتبقي من حب أبي لشيِّ السمك. أبهرتني النتيجة، والذي فاجأني أن لا شيء أقترفه تعجب به زكية الداخلية. وبسبب رضاي قررت أن أرسم على الحائط المقابل، لم أفعل بل طبخت في اليوم الذي يليه، وأعيد الحاسب لي وعدت إلى الحياة الرتيبة.

بعد شهر، انتصر غضبي الذي يرغمني على الوصول إلى أعلى الحائط رغم قصري، ويجبرني على التوسع في جدراننا. وولد قلقاً من نقص الجدران المتاحة للرسم. وحين تنتهي جدران المنزل؟ ما أفعل؟ فلم تعد الأوراق تشفيني.

لم يتعطل الحاسب سوى أربعة أيام، لكنها كفت لأدرك كم لا أعيش، وكم أمنع نفسي من الإبداع، وأن ذاك السخط المتفجر من حين لآخر سببه القيود التي فرضتها الحياة الجدية بعد سن الثامنة عشرة. ظننت أن الاختلاف الوحيد هو أني سأمتلك القدرة على توقيع وثائقي بنفسي، لكن جدي كان محقاً حين قال "الهم بدا كيدخل معاكم".
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: الفراغ الرسم الطبخ الحساب القيود العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 8 مارس 2020 | لا أحد يعرف من هي المرأة، لذلك دعوها وشأنها وانسوا أن هناك يوما عالميا لها. اهتموا بأنفسكم واكتبوا عنكم لو أردتم. إذ لا يمكنكم الكتابة عن المرأة كما لو أنها كيان واضح تستطيعون شرحه في نص..
    • مشاركة
  • 24 فبراير 2020 | لم أعد أفهم ما الذي تتيحه لي الكتابة، فهي ببساطة لا تتيح لي شيئاً، بل وتسلبني عالمي. عالمي المكتظ بالأشياء التافهة والجميلة في آن. إنها مهمة بغيضة؛ أن تكتب رغماً عنك.
    • مشاركة
  • 22 يناير 2020 | جلست مروة على العشب تحاول كتابة قصة، قررت أن تكون القصة عن طفلة تعيش في المدينة وتزور البادية أحياناً، فتشعر بالملل من عدم اهتمام أحد بها، فتتخيل حياة مشابهة تستطيع فيها الحديث مع الحيوانات..
    • مشاركة
  • 19 يناير 2020 | حين كنت طفلة، وكنا في منزلنا الأول، كان أبي يسمح لي بالبقاء معه في مكتبته المحرَّمة على الباقين، خلا إن وُجدت حجة. لم تكن مروة قد وُجدت بعد، وكنت أرسم على مكتب والدي البني.
    • مشاركة

نبذة عن المدون

طالبة من المغرب.
الأكثر مشاهدة

حين تعطل حاسبي تعطلت كل حياتي

18 مارس 2020

نبذة عن المدون

طالبة من المغرب.
الأكثر مشاهدة
حين تعطّل حاسبي تعطلت كل حياتي، فهي مجتمعة داخله. اختفت الكتب والروايات التي أقرأ، والدروس التي أحضر، والنصوص والقصص التي أعيد قراءتها متحسرة على الأيام التي استطعت فيها تخيلها، والأفلام التي أعدها من عزاءات الحياة.

ببساطة، اختفى كل ما يشغلني، وصار يومي فارغاً. فصرت أنام نصف يومي وأتجول في أرجاء المنزل، وأراقب الجميع بينما يعملون. كانت ألواني؛ الأزرق والأحمر والأصفر التي جعلتني أسخط من تكرارها غير المؤدي إلى اللون الأسود الحقيقي مخبأة في مكان لا تصله يد مروة، ولم أفكر في استعمالها. والكتب المعروضة أمامي في مكتبة الأب أرفضها كما لو أني أتمتع بترف الاختيار، ولم أستطع الكتابة، فلم يبق لي خيار سوى الطبخ.


سبق أن قلت إن الطبخ والرسم يتشابهان. فكل مكون في الوصفة، والطريقة التي يمكن إضافته إليها قد تؤثر على جمال النتيجة. هذا ينطبق على الرسم أيضا. وبقدر ما أنا سريعة في الرسم كنت بطيئة في الطبخ. في اليوم التالي لم أطبخ، لكني رسمت على حائط سطح منزلنا بالفحم الخشبي المتبقي من حب أبي لشيِّ السمك. أبهرتني النتيجة، والذي فاجأني أن لا شيء أقترفه تعجب به زكية الداخلية. وبسبب رضاي قررت أن أرسم على الحائط المقابل، لم أفعل بل طبخت في اليوم الذي يليه، وأعيد الحاسب لي وعدت إلى الحياة الرتيبة.

بعد شهر، انتصر غضبي الذي يرغمني على الوصول إلى أعلى الحائط رغم قصري، ويجبرني على التوسع في جدراننا. وولد قلقاً من نقص الجدران المتاحة للرسم. وحين تنتهي جدران المنزل؟ ما أفعل؟ فلم تعد الأوراق تشفيني.

لم يتعطل الحاسب سوى أربعة أيام، لكنها كفت لأدرك كم لا أعيش، وكم أمنع نفسي من الإبداع، وأن ذاك السخط المتفجر من حين لآخر سببه القيود التي فرضتها الحياة الجدية بعد سن الثامنة عشرة. ظننت أن الاختلاف الوحيد هو أني سأمتلك القدرة على توقيع وثائقي بنفسي، لكن جدي كان محقاً حين قال "الهم بدا كيدخل معاكم".
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: الفراغ الرسم الطبخ الحساب القيود العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 8 مارس 2020 | لا أحد يعرف من هي المرأة، لذلك دعوها وشأنها وانسوا أن هناك يوما عالميا لها. اهتموا بأنفسكم واكتبوا عنكم لو أردتم. إذ لا يمكنكم الكتابة عن المرأة كما لو أنها كيان واضح تستطيعون شرحه في نص..
    • مشاركة
  • 24 فبراير 2020 | لم أعد أفهم ما الذي تتيحه لي الكتابة، فهي ببساطة لا تتيح لي شيئاً، بل وتسلبني عالمي. عالمي المكتظ بالأشياء التافهة والجميلة في آن. إنها مهمة بغيضة؛ أن تكتب رغماً عنك.
    • مشاركة
  • 22 يناير 2020 | جلست مروة على العشب تحاول كتابة قصة، قررت أن تكون القصة عن طفلة تعيش في المدينة وتزور البادية أحياناً، فتشعر بالملل من عدم اهتمام أحد بها، فتتخيل حياة مشابهة تستطيع فيها الحديث مع الحيوانات..
    • مشاركة
  • 19 يناير 2020 | حين كنت طفلة، وكنا في منزلنا الأول، كان أبي يسمح لي بالبقاء معه في مكتبته المحرَّمة على الباقين، خلا إن وُجدت حجة. لم تكن مروة قد وُجدت بعد، وكنت أرسم على مكتب والدي البني.
    • مشاركة

نبذة عن المدون

طالبة من المغرب.
الأكثر مشاهدة