alaraby-search
الأربعاء 18/09/2019 م (آخر تحديث) الساعة 01:37 بتوقيت القدس 22:37 (غرينتش)
الطقس
errors

دليل السيناريست الحزين للتعامل مع الممثلين (2/2)

18 سبتمبر 2019

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة
يقول كاتب السيناريو الأمريكي جو إيزسترهاس مواصلا نصائحه لكاتب السيناريو في التعامل مع الممثلين:
ـ حاول أن تمتنع عن إختيار داستين هوفمان في أحد الأدوار بفيلمك: إن داستين هوفمان عاشق للارتجال في النصوص. فسوف يأخذ مشهد واحدا من النص، يمكن تمثيله في دقيقه واحدة، ويستخدمه كذريعة للارتجال بينه وبين الممثلين الآخرين، فسوف يرتجلون لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يطلبون من الكاتب أن يعيد كتابة المشهد بالطريقة التي اكتشفوها أثناء ارتجالهم.

ـ اذا كان للممثل وارين بيتي أي علاقة بفيلمك فلا تستمر في العمل في هذا الفيلم: المضحك في هوليود هو أن المخرج "العظيم" وارين بيتي، يمكنه ان يحول فيلما يتم العمل فيه بالفعل، إلى مشروع من التغييرات الهزلية، سيقوم بإقحام 6 كتاب في الفيلم، ويعيد كتابة نصك الأصلي، ويبتعد بذلك كل البعد عن هدفك الاساسي من الفيلم. لقد أراد بيتي أن يلعب دور البطولة في فيلمي "Jade"، لكن المخرج ويليام فريدكين كان يعرف أنه إذا سمح لبيتي بالتدخل في فيلمه فإنه سيتم تنحيته من عمله كمخرج، لذلك منع وارين بيتي من التدخل في فيلمه، وذلك بالتأكد من أن شركة الإنتاج لن تتحمل دفع أجر بيتي المرتفع جدا، وقد تأكد المخرج من ذلك بمناقشة الأمر مع زوجته شيري لانسينج التي كانت تدير الشركة المنتجة وقتها.

ـ إعلم أن الممثل غير المستعد للعمل قد يعطيك أفضل أداء يمكن أن يقدمه في حياته: وصل مارلون براندو الى موقع تصوير فيلم ( القيامة الآنApocalypse Now ) من إخراج فرانسيس فورد كوبولا، دون أن يكون قد قرأ السيناريو ولا حتى رواية (قلب الظلام) لجوزيف كونراد، المأخوذ عنها الفيلم برغم شهرتها، وكان سميناً جدا لدرجة أنك لكي تقتله، كان عليك إصابته فقط بطلقة فوق رقبته، لأن أي رصاصة ستدخل جسده، ستمتصها الشحوم الموجودة في جسده".


ـ لكي تكون نجماً: قالت النجمة هيدي لامار: "أن تكوني نجمة يعني أن تملكي العالم بمن فيه من بشر، فالنجمة يمكنها أن تحصل علي أي شيء، حتى إذا كان هناك شيء لا يمكنها شراؤه، فدائما ما يكون هناك الرجل الذي سيشتريه لها، الجميع يعشق النجمة، حتى الغرباء يقاتلون فقط كي يكونوا على مقربة منها، بعد تذوق طعم النجومية، يصبح كل شيء عداها، هو الفقر بعينه."

ـ يؤثر الممثلون بنقاط قوتهم ونقاط ضعفهم على الدور الذي يؤدونه: يتجشأ روبرت ريدفورد كثيرا، ولهذا فهو يبدو في معظم الأوقات بشكل هادئ جداً ويبدو وجهه خالياً من التعبيرات على الشاشة. إذا أبدى روبرت ريدفورد اهتماما بالسيناريو الخاص بك فقم بحذف جميع المشاهد التي يمكن أن يضحك فيها.

ـ يعيش الممثلون الأدوار التي يقومون بتأديتها: قالت النجمة هيدي لامار: " إلى أي حد تنغمس الممثلات في الأدوار التي يؤدينها؟ إلى حد كبير، أنا أعرف أن إيدا لابينو قامت بتمثيل سلسلة من الشخصيات العصبية، وقد أثر هذا عليها بكل تاكيد، وأوصاها طبيبها بمشاهدة صور أكثر إبهاجا. وحدث نفس الشىء مع بيتي دافيز، وأذكر أنه أثناء تصوير فيلم (شمشون ودليلة Samson and Delilah) تمت استثارتي جنسياً لكي أتمكن من أداء دوري".

ـ في بعض الأحيان بل نادراً جدا بل نادراً جداً جداً، لدرجة تقترب من الإستحالة، يرتجل الممثل حورا أفضل من الحوار الأصلي: في إحدى حفلات توزيع جوائز الأوسكار، قال الممثل ديفيد نيفين: "أليس من المدهش أن تفكر في أنه ربما كانت الضحكة الوحيدة التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان في حياته، تحدث فقط بسبب نزع ملابسه عنه وإظهار نقائصه للعامة؟".

ـ الممثلون يحترمون كاتب السيناريو حقا: يقول الممثل تيم روبينز "هناك بعض النصوص السينمائية التي وصلت حد الكمال؛ فلا تفكر في أن تمسها بأي تغيير، فهي تكون فائقة النبوغ فيكون دورك الوحيد هو أن تتلمس طريقك إلى الشخصية، بينما توجد بعض النصوص التي يجب عليك أن تحاول ملئها وإعطائها الحيوية بنفسك. أنا أحاول جاهدا ألا أتدخل في إعادة كتابة النص؛ فأنا أعتقد أنه ليس على الممثل أن يقوم بذلك ولكن عليه أن يقول: "إن هذا يبدو غير واقعي، ألا يمكننا أن نغير شيئا هنا؟ ولكن يجب أن يكون ذلك بعد المحاولة الجدية لفهم النص. ففي بعض الأحيان يكون الممثلون مخطئون في إحساسهم بالنص، ويعتقدون أنهم بحاجة إلى إعادة كتابة النص، لكنني أثق باحساس الكاتب بنسبة 99%.".

ـ لم أكن وقتها رجلا عجوزا قذرا، لكن ربما أكون كذلك الآن: عندما كانت ليندا فيورنتينو بطلة لفيلمي "Jade" أخبرت مجلة (دايلي فارايتي) عن نصي قائلة: "هذا النص نص عبقري بكل ما في الكلمة من معنى"، ولكن عندما فشل الفيلم تجاريا، قالت ليندا للصحفيين " لقد كان لدي الكثير من الشكوك حيال النص، لقد بدا وكأن الذي كتبه رجل عجوز قذر."

ـ الممثلون جاحدون: لقد طلبت من شركة بارامونت للإنتاج السينمائي ان تضم توم بيرينجر الى فريق العمل في فيلم " Silver"، فقد كنت أنا وتوم صديقين منذ التقينا في موقع تصوير " Betrayed". وكانت (بارامونت) ترفض منح أدوار لتوم، لأنه لم ينجح له فيلم واحد منذ وقت بعيد، وكان يقال أنه بدأ يسرف في الشراب. ومع ذلك ذهبت إلى مدير الانتاج في ذلك الوقت براندون تارتيكاوف، وطلبت منه أن يعطي دورا لتوم في الفيلم كخدمة شخصية،وبعد إلحاح شديد وافق براندون، ولكنه أخبرني أني مدين له بخدمة كبيرة. وأثناء التصوير اكتشفت أن توم كان بالفعل سكيرا، كما كان يشاع عنه بل وأكثر، فلقد كانت معه دائما زجاجات من الفودكا في سيارته. ومع ذلك وقفت الى جانبه، فلم تستبدله الشركة لسوء سلوكه. وعندما تم عرض الفيلم، وفشل تجاريا، أخبر توم صحيفة ( امريكا توداي) قائلا: "نعم، حسنا،أحيانا يكون جو سيء في عمله".


ـ الممثلون ضعيفو الذاكرة: عندما سئل أرنولد شوارزنجر الذي احتوت أفلامه على أكثر من خمسمائة ألف طلقة رصاص وتشوهات وسكاكين، عن ما يجب أن يقول الأطفال له كلمة( لا)، رد قائلا ببراءة شديدة: "يجب أن نقول لا للعنف."

ـ لدى بعض الممثلين ولاء: قال دافيد كروزو عن فيلمي( Jade ): "سترون . سيعيد الجمهور إكتشاف فيلم Jade في المستقبل. و ها أنا ذا أتنبأ لهذا الفيلم بإنبعاثة جديدة في المستقبل"، وذكرت جينا جارشون عن فيلمي Showgirls قائلة :" أنا لا أخجل أن أقول أني شاركت في هذا الفيلم، ولا أستطيع أن أخبركم عن كم الناس الذين يأتون إلي ليبدوا إعجابهم الكبير بهذا الفيلم، أعتقد أن ما حدث لفيلم ( Showgirls) له علاقة بالإعلام، فقد كانت هناك تكهنات كبيرة قبل عرض الفيلم أنه سيبوء بالفشل، وبعد عرض الفيلم وهجوم النقاد عليه تخوّف الجمهور من إبداء رأيهم فيه. ولا أظن أن الفيلم كان سيئا بالقدر الذي قيل وأعلن في الإعلام".

ـ اللعنة تحل على الممثلين أيضاً: تقول هيدي لامار " لقد كان الجنس عامل تعطيل في حياتي لبعض الوقت. فلقد تنوع الرجال في حياتي من العِنّين الى السادي الذي كان لا يتمتع بالجنس، إلا بعد ربط ذراعي خلفي بشق من ثوبه، كما كان هناك نوع آخر من الرجال، و هو الذي يأخذ متعته من امرأة أخرى في سريري الخاص، بينما يفكر أنني أنا التي تنام في هذا السرير".

ـ ليس من السهل أن تكون نجما: قالت الطفلة المعجزة شيرلي تيمبل: "لقد توقفت عن التصديق في وجود (سانتا كلوز) منذ أن كنت طفلة صغيرة عندما أخذتني أمي لرؤيته في مخزن للهدايا، وعندما رآني طلب مني أن أوقع له".

ـ لكي تصبح مثل الممثل والكوميديان جاري شادلنج: لكي تقاضي مدير اعمالك الخاص مثلما فعل شادلنج . يجب عليك أن تلقي نظرة أولا على حياة شادلنج المهنية في الخمس سنوات الأخيرة.

ـ لا هويات ولا أولاد ولا شيء: قال كريستوفر والكين صاحب الأدوار المميزة في أفلام مثل صائد الغزلان وملك نيويورك: "إنني قلما أنكر حقيقة إنني ليس لدي هوايات، وليس لديّ أطفال . إنني حقا أحب الذهاب إلى العمل. وإذا كنت لا تزال تعمل، فإنك تكون بحاجة إلى أن تظل محافظا على لياقتك ووزنك كى تظهر بشكل جميل."

ـ الرجال الحقيقيون ليسوا كثيرين: أول من ذكرت هذه الجملة قديماً، هي الممثلة زازا جابور. و اليوم بكل تأكيد فإن الرجال الحقيقين ليسوا كثيرين أيضا.

ـ حاول أن تتجنب ممثلي مدرسة التمثيل المنهجي: قال صديقي الممثل توني كيرتس: "لقد قمت بمحاولة أو محاولتين في مدرسة التمثيل المنهجي بضغط من إدارة الأستديو الذي كنت أعمل معه وقتها، وهناك فوجئت بأسلوب أطلقوا عليه اسم (ذاكرة الإحساس)، حيث يتطلب مثلا من الممثل أن يستدعي إحساس ثلاجة، أو الإحساس الذي شعر به عندما أمسك بيديه كرة من الزجاج، أو شعر بملمس قماش رابطة عنقه، ربما يصدق هذا على بعض الممثلين الصغار لأن هذه الطريقة منحتهم شيئا يقومون به، لكن الحقيقة هي أن التمثيل هو المهنة الوحيدة التي فكر فيها الناس كثيرا، وعملوا من أجلها قليلا جدا، لقد كان كل هذا عبثا، الأمر ببساطة: انطلق بفكرك حتى تحصل على حقيقة ما تؤديه، بغض النظر عن ما قصده النص".

ـ فيكتور ماتيور المسكين: اشتكت هيدي لامار للمخرج سيسيل بي ديميل من أنها تظهرفي كل مشاهدها مع فيكتور ماتيور من ظهرها فقط، فقال لها ديميل: "هل تعتقدين أن هناك رجلا في أمريكا من الممكن أن يفضل النظر الى وجه فيكتور عن النظر الى مؤخرتك؟ كل رجال الجمهور يرغبون في الزواج منك. وبعد هذا الفيلم سيتمنى كل الرجال لو ذهبوا معك الى السرير. لقد أخرجتك من غرفة المعيشة ووضعتك في غرفة النوم."

ـ لكي تصبحي مثل الممثلة جينفر جراي: عليكِ أن تجري ذلك النوع من عمليات التجميل الذي يدمر حياتك المهنية.

ـ إذا كان المخرج حليفك وليس حليف النجم، سيساعدك هذا كثيرا: يقول المخرج فيليب نويس عن فيلم ( Silver): "قبل تصوير الفيلم بأسابيع قليلة، قالت شارون ستون إنها تريد إعادة كتابة النص من جديد، كان ولائي للكاتب جو إيسترهاس، وكان الموقف وقتها يحتم عليّ أن أقول "لا لن نقوم بهذا"، واتخذت موقفا ضد كتابة السيناريو من جديد، لكنني فعلت ذلك بشكل مختلف، فأظهرت لها مظهر الخاضع لأوامرها، بينما الحقيقة أننا قمنا بتصوير النص الأصلي الذي كتبه جو إيسترهاس، لكني سمحت لشارون أن تشعر بأنها هي المنتصرة، وأنها الطرف المهيمن في العلاقة، لكن جو فشل في فهم أنه يمكنك أن تحقق كل ما تريد، فقط بإظهار أنك تركت الشخص الآخر يتغلب عليك."


ـ النجم ليس حليفا لنصك: وصف المنتج ماس نيوفيلد إسهام هاريسون فورد في كتابة فيلم (Patriot Games) بقوله إنه دائما يسعى للتخلص من الملحوظات الخاطئة وتوجيهات الكاتب التي تبدو جيدة على الورق، ولكنها لا تصلح لأن يتم العمل بها على أرض الواقع.

ـ بعض كتاب السيناريو يكرهون الممثلين: على سبيل المثال يكره الكاتب السينمائي ويليام سيرايون الممثل مارلون براندو وكانت له أسبابه: أولا عندما كان سيرايون شابا، اكتشف أن براندو كان يغازل زوجته كارول. وعندما أصبح مسناً اكتشف ان براندو قام بمغازلة ابنته لوسي، وبالطبع لم يحدث ذلك، إلا لأن التمثيل كما وصفه صديق للممثل روبرت دوفال، هو "الطريقة المثلى للوصول إلى الجنس في هذا العالم".

ـ أنت محظوظ لأنك نفسك ولست توم كروز: قال الكاتب السينمائي ويليام جولدمان: "هل زرت مرة موقع تصوير فيلم؟ اللعنة، كلها أمور ميكانيكية. يتم وضعها في مشاهد سريعة متقطعة، بالتأكيد توجد في مهنة التمثيل حرفية تقمص الشخصية لمدة أربع أشهر من التصوير، لكن معظم النجوم يمثلون بشخصيتهم دون حاجة شديدة للتقمص لذلك لا يكون أمر التقمص هذا أمرا صعبا جدا، وعليه فإن التمثيل أمر قذر ومزيف، والشهرة التي يتم اكتسابها من خلاله لا تستمر، فلا تتعجب من كون الممثلين مجانين، ربما يكون العجب الحقيقي هو أنهم ليسوا مجانين أكثر من ما هم عليه".

ـ الممثلون مستبدون: لعب رايان اونيل والذي كان يعمل كمنتج لبعض الوقت دور مدير تنفيذي لاستوديو في فيلمي An Alan Smithee Film: Burn Hollywood Burn . وكان السيناريو ينص على أن يقوم المدير التنفيذي للأستوديو بضرب مراسل صحفي، يعمل في صحيفة محلية اسمه آلان سميث، والذي لعب دوره مراسل صحفي حقيقي في صحيفة محلية اسمه أيضا آلان سميث. كان لأونيل أسبابه في عدم حبه للصحف الصفراء، خاصة أن آلان سميث كان قد كتب عن أونيل في الماضي بشكل سيئ، لذلك عند تصوير المشهد قام أونيل بضرب آلان سميث بقوة شديدة حتى كاد أن يكسر فك الرجل، وقال أونيل له بعدها: "الآن سجلت نقطة ضدك".

ـ إذا كنت غاضبا من ممثل قم بلمسه أو لمسها: ذكرت الممثلة وينونا رايدر، حينما سُئلت عن أسوأ شيء في أن تكون المرأة ممثلة مشهورة قائلة: "أسوأ شيء هو عندما يأتي إليك الناس ويقومون بلمسك. فهذا يكون شيئا مخيفا، فهم يعتقدون أن هذا أمر عادي لا بأس به، فهم يتعاملون معك كما لو كنت من الممتلكات العامة".

ـ أنت أذكى من أن تتعلم أي شيء من الممثلين: قال البروفيسور جيمس ريان: "إن بدئي لحياتي العملية مبكرا بالعمل كممثل مسرحي وسينمائي وتليفزيوني محترف، شجعني على القيام بتجربة جديدة، حيث طلبت من تلاميذي أن يقوموا بالارتجال، ولقد ساعدهم ذلك كثيرا حتى وإن كانوا ممثلين حقراء، فقد بدأوا في فهم أن الكتابة الدرامية الجيدة هي عبارة عن تمثيل على الورق، كما تعلموا أن عليهم الصدق في تجسيد سلوك شخصياتهم في كل لحظة، لقد ابتكرت تدريبات غبية بسيطة، لتخليصهم من كل ما تعلموه من قبل حتى يتمكنوا من التعمق في مخيلتهم الشعورية، حتى يصلو إلى ذلك الشيء الذي يمنحهم الشعور بالشجاعةـ الشعور بأن تلك الشخصية التي يؤدونها حية وحقيقية".

ــ جبهة: إنها كلمة من كلمات أرنولد شوازنجر المفضلة، وهي تعني الشخص الغبي أو الشخص الذي يجادل أرنولد. و لذلك نستطيع أن نعتبر أن معظم الناخبين في كاليفورنيا مجرد "جباه".

ـ كسيح: هذه الكلمة هي مقابل كلمة "جبهة" لدى جاك نيكولسون.

ـ مسئول العلاقات العامة لدى الممثل هو صاحب القرار بشأن النصوص التي تعرض عليهم: تقول الممثلة سالي فيلد: " لقد كنت مترددة في إعلان أن بات كينجسلي هي مسئولة العلاقات العامة الخاصة بي، فهي أكبر من كونها مسئولة علاقات عامة، فأنا أرسل إليها النص الذي أفكر في الموافقة عليه، وأنا لست الوحيدة التي تفعل ذلك، جيمس بروكس وجولدي هون ومجموعة كبيرة من الممثلين يطلبون استشارتها بخصوص النصوص والكتاب الذين يعرضون عليهم أعمالهم".

ـ عجبا، ألم يكن جيم بروكس كاتبا في يوم من الايام؟: وفقا لما ذكرته سالي فيلد فان الكاتب السينمائي والمخرج جيمس بروكس يرسل أعماله إلى بات كينجسلي مسئولة العلاقات العامة طلبا لاستشارتها، عشنا وشفنا العجب، كاتب يرسل كتابته لمسئول العلاقات العامة الخاص به طلبا للنصيحة؟.

ـ هذا هو معنى " قوة النجم": قال الكاتب والمخرج بيلي ويلدر: "هناك ممثلة تدعى مارلين مونرو. هي دائمة التأخير ولا تتذكر ابدا الحوار الخاص بها فكانت تسبب لي ألما شديدا. بينما توجد خالتي ميلي وهي سيدة لطيفة وإذا كانت مرتبطة بموعد تصوير، فإنها ستكون حاضرة في الموعد تماما كما أنها ستتذكرالحوار جيدا. فلماذا يرغب الجميع في هوليود في العمل مع مارلين مونرو ولا يريد أحد أن يعمل مع خالتي ميلي؟، الإجابة ببساطة أنه لن يذهب أحد لمشاهدة فيلم تمثل فيه خالتي ميلي بينما سيرغب الجميع في الذهاب لرؤية مارلين مونرو."

ـ أنت أيضا يمكنك ترك زوجتك: قال مايك ميدافوي للممثل كيفين كوستنر بعد أول مقابلة لهما :" أتعرف، إنني أشعر كما لو كنت جالساً مع شخص سيصبح نجما لامعا قريبا، فسترغب في إخراج وإنتاج أفلامك وسينتهي بك الحال بتركك لزوجتك والانغماس في دائرة نجوم هوليود."

ـ النجوم يكونون أفضل عندما يغلقون أفواههم: قال الكاتب روبرت تاون: "إن ما قيل عن الأرستقراطيين البريطانيين يوما من أنهم لا يفعلون شيئا ولكنهم يقومون بهذا بكل براعة، هو تعريف يصدق أيضا على الممثلين السينمائين، أؤمن بأن الممثلين يؤثرون فينا ولكن لا يحدث هذا التأثير من خلال الحوار ولا القتال ولا الفحش ولا السب، ولكن من خلال تصويرهم فقط وهم يؤدون صامتين، فالممثل الجيد هو من يوصل كما هائلا من المعلومات دون أن يفتح فمه."

ـ اعمل مع الممثلين المغمورين: قال المنتج سام سبيجل: " عندما يكون الممثلون غير معروفين نسبياً فإنهم يكونون هادئين وودودين، وعندما يفقدون تلك الميزة، يتنمرون ويبدأون في تصديق أنهم مشهورين ومحبوبين".

ـ قد يكون ممثل مغمور في دور ما أفضل بكثير من روبرت دي نيرو: توجد فجوة كبيرة بين المبتدئ والخبير، وعادة ما يكون من الأفضل ألا تحاول سد تلك الفجوة، لأنه من الممكن أن تجد ممثلا ليس لديه أدنى خبرة في التمثيل يعمل بنفس كفاءة ممثل مخضرم. مع الخبرة تأتي ألاعيب الممثلين وأساليب التمثيل التي يمكنها أن تعطى أداءً غير صادق".

ـ إذا تزوجت ممثلة فلا تكتب لها نصا: كتب آرثر ميلر لزوجته مارلين مونرو فيلم The Misfits، وهو ما اضطر مارلين لقوله :" لقد كتب آرثرهذا الفيلم لي. وقد كان باستطاعته أن يكتب أي شيء ولكنه انتهى إلى هذا الفيلم. وإذا كان يراني هكذا إذاً، فأنا لست له وهو ليس لي، لقد قال آرثر إن هذا هو فيلمه، وأعتقد انه لا يريدني فيه. ولكن الأمر انتهى، يجب أن نظل مع بعضنا البعض فقط، لأن انفصالنا الآن لن يكون في صالح الفيلم، أعتقد أن آرثر تعجبه الشقراوات الغبيات."

ـ حاول أن تعثر على مارلين مونرو الخاصة بك وقم بعلاقة معها: لقد وجد الكاتب السينمائي المكسيكي جوزا بولانوس مارلين الحقيقية، فقد كان أحد آخر عشاقها. وهذا ما قالته عنه: "هو أفضل عشيق في هذا الكون الكبير. لقد سمعت أنه كتب بعض أسوأ الأفلام في المكسيك وبعض القصص الرومانسية السخيفة. ولكن ما يهمني في ذلك؟ فكل شيء يقوم به عدا ذلك رائع ولا يمكن وصفه."

ـ حكاية هوليوودية عن الكاتبة مرسيدس دو أكوستا: صمم الكاتب ترومان كابوتي لعبة اسمها السلسلة المركبة الدولية، كان هدف هذه اللعبة هو ربط الناس بعضهم ببعض، عن طريق الأشخاص الذين أقاموا معهم علاقات جنسية، قال كابوت أن أفضل بطاقة يمكنك الحصول عليها في هذه اللعبة، كانت الكاتبة السينمائية مرسيدس دو أكوستا، وذلك لأنها عاشرت العديد من الناس، بحيث يمكنك أن تصل من خلالها إلى أي شخص بداية من الكاردينال سبيلمان الى دوقة وندسور."

ـ أنت أيضا يمكنك أن تتزوج نجمة سينمائية: كتب بول بيرن نصوص سينمائية لأفلام ألمانية أخرجها المخرجان إيرنست لوبيتش وجوزف فون سترنبيرج. ولكن لم تكن كتابة تلك الأفلام هي السبب في شهرته. فسبب شهرته هو زواجه من الممثله المثيرة الشهيرة جين هارلو. عندما تزوجته هارلو قالت: "اللعنة، إنه صامت طوال الوقت."

انتحر بول بيرن بعد مرور شهرين من زواجه بجين هارلو، وأرادت شركة الإنتاج الخاصة بها، أن يتأكد من أن الرأي العام لن يوجه أي لوم لجين هارلو بشأن انتحار زوجها، فاختلقوا قصة تقول أن بول قتل نفسه لأنه كان يعاني من "عجز جنسي"، وهو ما يعتبر مشكلة حقيقية، حيث أنه تزوج من أكثر نساء العالم إثارة.

ـ احتفظ بأفكار توزيع الأدوار لنفسك: اقترحت الروائية مارجريت ميتشل أن يسند دور ريت باتلر في الفيلم المأخوذ عن روايتها (ذهب مع الريح) الى الممثل الكوميدي جروتشو ماركس.

ـ لا تستقل نفس الطائرة التي يستقلها الممثلون لفيلمك: كنت مسافرا مع المخرج نورمان جيسون وعدد من ممثلي الفيلم الذي نعمل فيه، وركبنا نفس الطائرة المتجهة من ولاية أيوا الى ولاية شيكاغو، عندما علقنا في عاصفة رعدية، وبدأت الطائرة الصغيرة في التخبط في الهواء. قال لي المخرج نورمان جيسون "اللعنة، إذا تحطمت الطائرة فسيتم ذكر اسمي فقط في الفقرة الثانية، فدائما ما يستحوذ الممثلون على رؤس المواضيع بينما سيأتي اسمك أنت الكاتب مذكوراً في مكان ما في نهاية الخبر."

ـ النصيحة الأخيرة فيما يخص التعامل مع الممثلين: لا تصادق نجما سينمائيا، تذكر أنك إذا قمت بنطق حروف كلمة نجم باللغة الانجليزية "star" من اليمين الى اليسار فإنك ستحصل على كلمة "rats" أي فئران.

.....

في حلقات قادمة بإذن الله نقوم بعرض نصائح جو إيزسترهاس لكتاب السيناريو للتعامل مع المخرجين.
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: بلال فضل الكشكول في أحضان الكتب السيناريست الحزين الممثلين العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 14 أكتوبر 2019 | لا تدع تكرار الأحلام السيئة والمزعجة يحبطك، فربما كانت مفيدة لك على المدى البعيد. هكذا يخبرنا باب (دراسة الدراسات) في مجلة (أتلانتيك) الشهيرة، خلال استعراضه لأحدث الدراسات العلمية التي أجريت عن الأحلام..
    • مشاركة
  • 13 أكتوبر 2019 | أشياء كثيرة يمكن قولها عن الأحداث المتسارعة والملتهبة التي جرت في مصر طيلة الأسابيع الماضية، أهمها في ظني أن كثيراً من المصريين ثبت أن اعتقادهم بأهمية أجهزة الدولة وقوتها أكبر مما نظن ومما كانوا يظنون.
    • مشاركة
  • 10 أكتوبر 2019 | من قاعة السينما ذهبت إلى المقهى العربي الذي يتخذه كثيرون من عرب نيويورك مفرّاً مؤقتا إلى الوطن، حيث الشيشة والطاولة والدمنة والخروب والسحلب والشاي بالنعناع وصوت الست من السماعات وضحكة إسماعيل ياسين على الشاشة.
    • مشاركة
  • 9 أكتوبر 2019 | متى نرى أفلاماً حقيقية عن البشر الذين شاركوا في الحرب، دون أن تكون تلك الأفلام مرتبطة بمشروع نهب مصر بشرعية الضربة الجوية، أو موظفة لخدمة احتلال الجيش للحياة المدنية؟
    • مشاركة

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

دليل السيناريست الحزين للتعامل مع الممثلين (2/2)

18 سبتمبر 2019

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة
يقول كاتب السيناريو الأمريكي جو إيزسترهاس مواصلا نصائحه لكاتب السيناريو في التعامل مع الممثلين:
ـ حاول أن تمتنع عن إختيار داستين هوفمان في أحد الأدوار بفيلمك: إن داستين هوفمان عاشق للارتجال في النصوص. فسوف يأخذ مشهد واحدا من النص، يمكن تمثيله في دقيقه واحدة، ويستخدمه كذريعة للارتجال بينه وبين الممثلين الآخرين، فسوف يرتجلون لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يطلبون من الكاتب أن يعيد كتابة المشهد بالطريقة التي اكتشفوها أثناء ارتجالهم.

ـ اذا كان للممثل وارين بيتي أي علاقة بفيلمك فلا تستمر في العمل في هذا الفيلم: المضحك في هوليود هو أن المخرج "العظيم" وارين بيتي، يمكنه ان يحول فيلما يتم العمل فيه بالفعل، إلى مشروع من التغييرات الهزلية، سيقوم بإقحام 6 كتاب في الفيلم، ويعيد كتابة نصك الأصلي، ويبتعد بذلك كل البعد عن هدفك الاساسي من الفيلم. لقد أراد بيتي أن يلعب دور البطولة في فيلمي "Jade"، لكن المخرج ويليام فريدكين كان يعرف أنه إذا سمح لبيتي بالتدخل في فيلمه فإنه سيتم تنحيته من عمله كمخرج، لذلك منع وارين بيتي من التدخل في فيلمه، وذلك بالتأكد من أن شركة الإنتاج لن تتحمل دفع أجر بيتي المرتفع جدا، وقد تأكد المخرج من ذلك بمناقشة الأمر مع زوجته شيري لانسينج التي كانت تدير الشركة المنتجة وقتها.

ـ إعلم أن الممثل غير المستعد للعمل قد يعطيك أفضل أداء يمكن أن يقدمه في حياته: وصل مارلون براندو الى موقع تصوير فيلم ( القيامة الآنApocalypse Now ) من إخراج فرانسيس فورد كوبولا، دون أن يكون قد قرأ السيناريو ولا حتى رواية (قلب الظلام) لجوزيف كونراد، المأخوذ عنها الفيلم برغم شهرتها، وكان سميناً جدا لدرجة أنك لكي تقتله، كان عليك إصابته فقط بطلقة فوق رقبته، لأن أي رصاصة ستدخل جسده، ستمتصها الشحوم الموجودة في جسده".


ـ لكي تكون نجماً: قالت النجمة هيدي لامار: "أن تكوني نجمة يعني أن تملكي العالم بمن فيه من بشر، فالنجمة يمكنها أن تحصل علي أي شيء، حتى إذا كان هناك شيء لا يمكنها شراؤه، فدائما ما يكون هناك الرجل الذي سيشتريه لها، الجميع يعشق النجمة، حتى الغرباء يقاتلون فقط كي يكونوا على مقربة منها، بعد تذوق طعم النجومية، يصبح كل شيء عداها، هو الفقر بعينه."

ـ يؤثر الممثلون بنقاط قوتهم ونقاط ضعفهم على الدور الذي يؤدونه: يتجشأ روبرت ريدفورد كثيرا، ولهذا فهو يبدو في معظم الأوقات بشكل هادئ جداً ويبدو وجهه خالياً من التعبيرات على الشاشة. إذا أبدى روبرت ريدفورد اهتماما بالسيناريو الخاص بك فقم بحذف جميع المشاهد التي يمكن أن يضحك فيها.

ـ يعيش الممثلون الأدوار التي يقومون بتأديتها: قالت النجمة هيدي لامار: " إلى أي حد تنغمس الممثلات في الأدوار التي يؤدينها؟ إلى حد كبير، أنا أعرف أن إيدا لابينو قامت بتمثيل سلسلة من الشخصيات العصبية، وقد أثر هذا عليها بكل تاكيد، وأوصاها طبيبها بمشاهدة صور أكثر إبهاجا. وحدث نفس الشىء مع بيتي دافيز، وأذكر أنه أثناء تصوير فيلم (شمشون ودليلة Samson and Delilah) تمت استثارتي جنسياً لكي أتمكن من أداء دوري".

ـ في بعض الأحيان بل نادراً جدا بل نادراً جداً جداً، لدرجة تقترب من الإستحالة، يرتجل الممثل حورا أفضل من الحوار الأصلي: في إحدى حفلات توزيع جوائز الأوسكار، قال الممثل ديفيد نيفين: "أليس من المدهش أن تفكر في أنه ربما كانت الضحكة الوحيدة التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان في حياته، تحدث فقط بسبب نزع ملابسه عنه وإظهار نقائصه للعامة؟".

ـ الممثلون يحترمون كاتب السيناريو حقا: يقول الممثل تيم روبينز "هناك بعض النصوص السينمائية التي وصلت حد الكمال؛ فلا تفكر في أن تمسها بأي تغيير، فهي تكون فائقة النبوغ فيكون دورك الوحيد هو أن تتلمس طريقك إلى الشخصية، بينما توجد بعض النصوص التي يجب عليك أن تحاول ملئها وإعطائها الحيوية بنفسك. أنا أحاول جاهدا ألا أتدخل في إعادة كتابة النص؛ فأنا أعتقد أنه ليس على الممثل أن يقوم بذلك ولكن عليه أن يقول: "إن هذا يبدو غير واقعي، ألا يمكننا أن نغير شيئا هنا؟ ولكن يجب أن يكون ذلك بعد المحاولة الجدية لفهم النص. ففي بعض الأحيان يكون الممثلون مخطئون في إحساسهم بالنص، ويعتقدون أنهم بحاجة إلى إعادة كتابة النص، لكنني أثق باحساس الكاتب بنسبة 99%.".

ـ لم أكن وقتها رجلا عجوزا قذرا، لكن ربما أكون كذلك الآن: عندما كانت ليندا فيورنتينو بطلة لفيلمي "Jade" أخبرت مجلة (دايلي فارايتي) عن نصي قائلة: "هذا النص نص عبقري بكل ما في الكلمة من معنى"، ولكن عندما فشل الفيلم تجاريا، قالت ليندا للصحفيين " لقد كان لدي الكثير من الشكوك حيال النص، لقد بدا وكأن الذي كتبه رجل عجوز قذر."

ـ الممثلون جاحدون: لقد طلبت من شركة بارامونت للإنتاج السينمائي ان تضم توم بيرينجر الى فريق العمل في فيلم " Silver"، فقد كنت أنا وتوم صديقين منذ التقينا في موقع تصوير " Betrayed". وكانت (بارامونت) ترفض منح أدوار لتوم، لأنه لم ينجح له فيلم واحد منذ وقت بعيد، وكان يقال أنه بدأ يسرف في الشراب. ومع ذلك ذهبت إلى مدير الانتاج في ذلك الوقت براندون تارتيكاوف، وطلبت منه أن يعطي دورا لتوم في الفيلم كخدمة شخصية،وبعد إلحاح شديد وافق براندون، ولكنه أخبرني أني مدين له بخدمة كبيرة. وأثناء التصوير اكتشفت أن توم كان بالفعل سكيرا، كما كان يشاع عنه بل وأكثر، فلقد كانت معه دائما زجاجات من الفودكا في سيارته. ومع ذلك وقفت الى جانبه، فلم تستبدله الشركة لسوء سلوكه. وعندما تم عرض الفيلم، وفشل تجاريا، أخبر توم صحيفة ( امريكا توداي) قائلا: "نعم، حسنا،أحيانا يكون جو سيء في عمله".


ـ الممثلون ضعيفو الذاكرة: عندما سئل أرنولد شوارزنجر الذي احتوت أفلامه على أكثر من خمسمائة ألف طلقة رصاص وتشوهات وسكاكين، عن ما يجب أن يقول الأطفال له كلمة( لا)، رد قائلا ببراءة شديدة: "يجب أن نقول لا للعنف."

ـ لدى بعض الممثلين ولاء: قال دافيد كروزو عن فيلمي( Jade ): "سترون . سيعيد الجمهور إكتشاف فيلم Jade في المستقبل. و ها أنا ذا أتنبأ لهذا الفيلم بإنبعاثة جديدة في المستقبل"، وذكرت جينا جارشون عن فيلمي Showgirls قائلة :" أنا لا أخجل أن أقول أني شاركت في هذا الفيلم، ولا أستطيع أن أخبركم عن كم الناس الذين يأتون إلي ليبدوا إعجابهم الكبير بهذا الفيلم، أعتقد أن ما حدث لفيلم ( Showgirls) له علاقة بالإعلام، فقد كانت هناك تكهنات كبيرة قبل عرض الفيلم أنه سيبوء بالفشل، وبعد عرض الفيلم وهجوم النقاد عليه تخوّف الجمهور من إبداء رأيهم فيه. ولا أظن أن الفيلم كان سيئا بالقدر الذي قيل وأعلن في الإعلام".

ـ اللعنة تحل على الممثلين أيضاً: تقول هيدي لامار " لقد كان الجنس عامل تعطيل في حياتي لبعض الوقت. فلقد تنوع الرجال في حياتي من العِنّين الى السادي الذي كان لا يتمتع بالجنس، إلا بعد ربط ذراعي خلفي بشق من ثوبه، كما كان هناك نوع آخر من الرجال، و هو الذي يأخذ متعته من امرأة أخرى في سريري الخاص، بينما يفكر أنني أنا التي تنام في هذا السرير".

ـ ليس من السهل أن تكون نجما: قالت الطفلة المعجزة شيرلي تيمبل: "لقد توقفت عن التصديق في وجود (سانتا كلوز) منذ أن كنت طفلة صغيرة عندما أخذتني أمي لرؤيته في مخزن للهدايا، وعندما رآني طلب مني أن أوقع له".

ـ لكي تصبح مثل الممثل والكوميديان جاري شادلنج: لكي تقاضي مدير اعمالك الخاص مثلما فعل شادلنج . يجب عليك أن تلقي نظرة أولا على حياة شادلنج المهنية في الخمس سنوات الأخيرة.

ـ لا هويات ولا أولاد ولا شيء: قال كريستوفر والكين صاحب الأدوار المميزة في أفلام مثل صائد الغزلان وملك نيويورك: "إنني قلما أنكر حقيقة إنني ليس لدي هوايات، وليس لديّ أطفال . إنني حقا أحب الذهاب إلى العمل. وإذا كنت لا تزال تعمل، فإنك تكون بحاجة إلى أن تظل محافظا على لياقتك ووزنك كى تظهر بشكل جميل."

ـ الرجال الحقيقيون ليسوا كثيرين: أول من ذكرت هذه الجملة قديماً، هي الممثلة زازا جابور. و اليوم بكل تأكيد فإن الرجال الحقيقين ليسوا كثيرين أيضا.

ـ حاول أن تتجنب ممثلي مدرسة التمثيل المنهجي: قال صديقي الممثل توني كيرتس: "لقد قمت بمحاولة أو محاولتين في مدرسة التمثيل المنهجي بضغط من إدارة الأستديو الذي كنت أعمل معه وقتها، وهناك فوجئت بأسلوب أطلقوا عليه اسم (ذاكرة الإحساس)، حيث يتطلب مثلا من الممثل أن يستدعي إحساس ثلاجة، أو الإحساس الذي شعر به عندما أمسك بيديه كرة من الزجاج، أو شعر بملمس قماش رابطة عنقه، ربما يصدق هذا على بعض الممثلين الصغار لأن هذه الطريقة منحتهم شيئا يقومون به، لكن الحقيقة هي أن التمثيل هو المهنة الوحيدة التي فكر فيها الناس كثيرا، وعملوا من أجلها قليلا جدا، لقد كان كل هذا عبثا، الأمر ببساطة: انطلق بفكرك حتى تحصل على حقيقة ما تؤديه، بغض النظر عن ما قصده النص".

ـ فيكتور ماتيور المسكين: اشتكت هيدي لامار للمخرج سيسيل بي ديميل من أنها تظهرفي كل مشاهدها مع فيكتور ماتيور من ظهرها فقط، فقال لها ديميل: "هل تعتقدين أن هناك رجلا في أمريكا من الممكن أن يفضل النظر الى وجه فيكتور عن النظر الى مؤخرتك؟ كل رجال الجمهور يرغبون في الزواج منك. وبعد هذا الفيلم سيتمنى كل الرجال لو ذهبوا معك الى السرير. لقد أخرجتك من غرفة المعيشة ووضعتك في غرفة النوم."

ـ لكي تصبحي مثل الممثلة جينفر جراي: عليكِ أن تجري ذلك النوع من عمليات التجميل الذي يدمر حياتك المهنية.

ـ إذا كان المخرج حليفك وليس حليف النجم، سيساعدك هذا كثيرا: يقول المخرج فيليب نويس عن فيلم ( Silver): "قبل تصوير الفيلم بأسابيع قليلة، قالت شارون ستون إنها تريد إعادة كتابة النص من جديد، كان ولائي للكاتب جو إيسترهاس، وكان الموقف وقتها يحتم عليّ أن أقول "لا لن نقوم بهذا"، واتخذت موقفا ضد كتابة السيناريو من جديد، لكنني فعلت ذلك بشكل مختلف، فأظهرت لها مظهر الخاضع لأوامرها، بينما الحقيقة أننا قمنا بتصوير النص الأصلي الذي كتبه جو إيسترهاس، لكني سمحت لشارون أن تشعر بأنها هي المنتصرة، وأنها الطرف المهيمن في العلاقة، لكن جو فشل في فهم أنه يمكنك أن تحقق كل ما تريد، فقط بإظهار أنك تركت الشخص الآخر يتغلب عليك."


ـ النجم ليس حليفا لنصك: وصف المنتج ماس نيوفيلد إسهام هاريسون فورد في كتابة فيلم (Patriot Games) بقوله إنه دائما يسعى للتخلص من الملحوظات الخاطئة وتوجيهات الكاتب التي تبدو جيدة على الورق، ولكنها لا تصلح لأن يتم العمل بها على أرض الواقع.

ـ بعض كتاب السيناريو يكرهون الممثلين: على سبيل المثال يكره الكاتب السينمائي ويليام سيرايون الممثل مارلون براندو وكانت له أسبابه: أولا عندما كان سيرايون شابا، اكتشف أن براندو كان يغازل زوجته كارول. وعندما أصبح مسناً اكتشف ان براندو قام بمغازلة ابنته لوسي، وبالطبع لم يحدث ذلك، إلا لأن التمثيل كما وصفه صديق للممثل روبرت دوفال، هو "الطريقة المثلى للوصول إلى الجنس في هذا العالم".

ـ أنت محظوظ لأنك نفسك ولست توم كروز: قال الكاتب السينمائي ويليام جولدمان: "هل زرت مرة موقع تصوير فيلم؟ اللعنة، كلها أمور ميكانيكية. يتم وضعها في مشاهد سريعة متقطعة، بالتأكيد توجد في مهنة التمثيل حرفية تقمص الشخصية لمدة أربع أشهر من التصوير، لكن معظم النجوم يمثلون بشخصيتهم دون حاجة شديدة للتقمص لذلك لا يكون أمر التقمص هذا أمرا صعبا جدا، وعليه فإن التمثيل أمر قذر ومزيف، والشهرة التي يتم اكتسابها من خلاله لا تستمر، فلا تتعجب من كون الممثلين مجانين، ربما يكون العجب الحقيقي هو أنهم ليسوا مجانين أكثر من ما هم عليه".

ـ الممثلون مستبدون: لعب رايان اونيل والذي كان يعمل كمنتج لبعض الوقت دور مدير تنفيذي لاستوديو في فيلمي An Alan Smithee Film: Burn Hollywood Burn . وكان السيناريو ينص على أن يقوم المدير التنفيذي للأستوديو بضرب مراسل صحفي، يعمل في صحيفة محلية اسمه آلان سميث، والذي لعب دوره مراسل صحفي حقيقي في صحيفة محلية اسمه أيضا آلان سميث. كان لأونيل أسبابه في عدم حبه للصحف الصفراء، خاصة أن آلان سميث كان قد كتب عن أونيل في الماضي بشكل سيئ، لذلك عند تصوير المشهد قام أونيل بضرب آلان سميث بقوة شديدة حتى كاد أن يكسر فك الرجل، وقال أونيل له بعدها: "الآن سجلت نقطة ضدك".

ـ إذا كنت غاضبا من ممثل قم بلمسه أو لمسها: ذكرت الممثلة وينونا رايدر، حينما سُئلت عن أسوأ شيء في أن تكون المرأة ممثلة مشهورة قائلة: "أسوأ شيء هو عندما يأتي إليك الناس ويقومون بلمسك. فهذا يكون شيئا مخيفا، فهم يعتقدون أن هذا أمر عادي لا بأس به، فهم يتعاملون معك كما لو كنت من الممتلكات العامة".

ـ أنت أذكى من أن تتعلم أي شيء من الممثلين: قال البروفيسور جيمس ريان: "إن بدئي لحياتي العملية مبكرا بالعمل كممثل مسرحي وسينمائي وتليفزيوني محترف، شجعني على القيام بتجربة جديدة، حيث طلبت من تلاميذي أن يقوموا بالارتجال، ولقد ساعدهم ذلك كثيرا حتى وإن كانوا ممثلين حقراء، فقد بدأوا في فهم أن الكتابة الدرامية الجيدة هي عبارة عن تمثيل على الورق، كما تعلموا أن عليهم الصدق في تجسيد سلوك شخصياتهم في كل لحظة، لقد ابتكرت تدريبات غبية بسيطة، لتخليصهم من كل ما تعلموه من قبل حتى يتمكنوا من التعمق في مخيلتهم الشعورية، حتى يصلو إلى ذلك الشيء الذي يمنحهم الشعور بالشجاعةـ الشعور بأن تلك الشخصية التي يؤدونها حية وحقيقية".

ــ جبهة: إنها كلمة من كلمات أرنولد شوازنجر المفضلة، وهي تعني الشخص الغبي أو الشخص الذي يجادل أرنولد. و لذلك نستطيع أن نعتبر أن معظم الناخبين في كاليفورنيا مجرد "جباه".

ـ كسيح: هذه الكلمة هي مقابل كلمة "جبهة" لدى جاك نيكولسون.

ـ مسئول العلاقات العامة لدى الممثل هو صاحب القرار بشأن النصوص التي تعرض عليهم: تقول الممثلة سالي فيلد: " لقد كنت مترددة في إعلان أن بات كينجسلي هي مسئولة العلاقات العامة الخاصة بي، فهي أكبر من كونها مسئولة علاقات عامة، فأنا أرسل إليها النص الذي أفكر في الموافقة عليه، وأنا لست الوحيدة التي تفعل ذلك، جيمس بروكس وجولدي هون ومجموعة كبيرة من الممثلين يطلبون استشارتها بخصوص النصوص والكتاب الذين يعرضون عليهم أعمالهم".

ـ عجبا، ألم يكن جيم بروكس كاتبا في يوم من الايام؟: وفقا لما ذكرته سالي فيلد فان الكاتب السينمائي والمخرج جيمس بروكس يرسل أعماله إلى بات كينجسلي مسئولة العلاقات العامة طلبا لاستشارتها، عشنا وشفنا العجب، كاتب يرسل كتابته لمسئول العلاقات العامة الخاص به طلبا للنصيحة؟.

ـ هذا هو معنى " قوة النجم": قال الكاتب والمخرج بيلي ويلدر: "هناك ممثلة تدعى مارلين مونرو. هي دائمة التأخير ولا تتذكر ابدا الحوار الخاص بها فكانت تسبب لي ألما شديدا. بينما توجد خالتي ميلي وهي سيدة لطيفة وإذا كانت مرتبطة بموعد تصوير، فإنها ستكون حاضرة في الموعد تماما كما أنها ستتذكرالحوار جيدا. فلماذا يرغب الجميع في هوليود في العمل مع مارلين مونرو ولا يريد أحد أن يعمل مع خالتي ميلي؟، الإجابة ببساطة أنه لن يذهب أحد لمشاهدة فيلم تمثل فيه خالتي ميلي بينما سيرغب الجميع في الذهاب لرؤية مارلين مونرو."

ـ أنت أيضا يمكنك ترك زوجتك: قال مايك ميدافوي للممثل كيفين كوستنر بعد أول مقابلة لهما :" أتعرف، إنني أشعر كما لو كنت جالساً مع شخص سيصبح نجما لامعا قريبا، فسترغب في إخراج وإنتاج أفلامك وسينتهي بك الحال بتركك لزوجتك والانغماس في دائرة نجوم هوليود."

ـ النجوم يكونون أفضل عندما يغلقون أفواههم: قال الكاتب روبرت تاون: "إن ما قيل عن الأرستقراطيين البريطانيين يوما من أنهم لا يفعلون شيئا ولكنهم يقومون بهذا بكل براعة، هو تعريف يصدق أيضا على الممثلين السينمائين، أؤمن بأن الممثلين يؤثرون فينا ولكن لا يحدث هذا التأثير من خلال الحوار ولا القتال ولا الفحش ولا السب، ولكن من خلال تصويرهم فقط وهم يؤدون صامتين، فالممثل الجيد هو من يوصل كما هائلا من المعلومات دون أن يفتح فمه."

ـ اعمل مع الممثلين المغمورين: قال المنتج سام سبيجل: " عندما يكون الممثلون غير معروفين نسبياً فإنهم يكونون هادئين وودودين، وعندما يفقدون تلك الميزة، يتنمرون ويبدأون في تصديق أنهم مشهورين ومحبوبين".

ـ قد يكون ممثل مغمور في دور ما أفضل بكثير من روبرت دي نيرو: توجد فجوة كبيرة بين المبتدئ والخبير، وعادة ما يكون من الأفضل ألا تحاول سد تلك الفجوة، لأنه من الممكن أن تجد ممثلا ليس لديه أدنى خبرة في التمثيل يعمل بنفس كفاءة ممثل مخضرم. مع الخبرة تأتي ألاعيب الممثلين وأساليب التمثيل التي يمكنها أن تعطى أداءً غير صادق".

ـ إذا تزوجت ممثلة فلا تكتب لها نصا: كتب آرثر ميلر لزوجته مارلين مونرو فيلم The Misfits، وهو ما اضطر مارلين لقوله :" لقد كتب آرثرهذا الفيلم لي. وقد كان باستطاعته أن يكتب أي شيء ولكنه انتهى إلى هذا الفيلم. وإذا كان يراني هكذا إذاً، فأنا لست له وهو ليس لي، لقد قال آرثر إن هذا هو فيلمه، وأعتقد انه لا يريدني فيه. ولكن الأمر انتهى، يجب أن نظل مع بعضنا البعض فقط، لأن انفصالنا الآن لن يكون في صالح الفيلم، أعتقد أن آرثر تعجبه الشقراوات الغبيات."

ـ حاول أن تعثر على مارلين مونرو الخاصة بك وقم بعلاقة معها: لقد وجد الكاتب السينمائي المكسيكي جوزا بولانوس مارلين الحقيقية، فقد كان أحد آخر عشاقها. وهذا ما قالته عنه: "هو أفضل عشيق في هذا الكون الكبير. لقد سمعت أنه كتب بعض أسوأ الأفلام في المكسيك وبعض القصص الرومانسية السخيفة. ولكن ما يهمني في ذلك؟ فكل شيء يقوم به عدا ذلك رائع ولا يمكن وصفه."

ـ حكاية هوليوودية عن الكاتبة مرسيدس دو أكوستا: صمم الكاتب ترومان كابوتي لعبة اسمها السلسلة المركبة الدولية، كان هدف هذه اللعبة هو ربط الناس بعضهم ببعض، عن طريق الأشخاص الذين أقاموا معهم علاقات جنسية، قال كابوت أن أفضل بطاقة يمكنك الحصول عليها في هذه اللعبة، كانت الكاتبة السينمائية مرسيدس دو أكوستا، وذلك لأنها عاشرت العديد من الناس، بحيث يمكنك أن تصل من خلالها إلى أي شخص بداية من الكاردينال سبيلمان الى دوقة وندسور."

ـ أنت أيضا يمكنك أن تتزوج نجمة سينمائية: كتب بول بيرن نصوص سينمائية لأفلام ألمانية أخرجها المخرجان إيرنست لوبيتش وجوزف فون سترنبيرج. ولكن لم تكن كتابة تلك الأفلام هي السبب في شهرته. فسبب شهرته هو زواجه من الممثله المثيرة الشهيرة جين هارلو. عندما تزوجته هارلو قالت: "اللعنة، إنه صامت طوال الوقت."

انتحر بول بيرن بعد مرور شهرين من زواجه بجين هارلو، وأرادت شركة الإنتاج الخاصة بها، أن يتأكد من أن الرأي العام لن يوجه أي لوم لجين هارلو بشأن انتحار زوجها، فاختلقوا قصة تقول أن بول قتل نفسه لأنه كان يعاني من "عجز جنسي"، وهو ما يعتبر مشكلة حقيقية، حيث أنه تزوج من أكثر نساء العالم إثارة.

ـ احتفظ بأفكار توزيع الأدوار لنفسك: اقترحت الروائية مارجريت ميتشل أن يسند دور ريت باتلر في الفيلم المأخوذ عن روايتها (ذهب مع الريح) الى الممثل الكوميدي جروتشو ماركس.

ـ لا تستقل نفس الطائرة التي يستقلها الممثلون لفيلمك: كنت مسافرا مع المخرج نورمان جيسون وعدد من ممثلي الفيلم الذي نعمل فيه، وركبنا نفس الطائرة المتجهة من ولاية أيوا الى ولاية شيكاغو، عندما علقنا في عاصفة رعدية، وبدأت الطائرة الصغيرة في التخبط في الهواء. قال لي المخرج نورمان جيسون "اللعنة، إذا تحطمت الطائرة فسيتم ذكر اسمي فقط في الفقرة الثانية، فدائما ما يستحوذ الممثلون على رؤس المواضيع بينما سيأتي اسمك أنت الكاتب مذكوراً في مكان ما في نهاية الخبر."

ـ النصيحة الأخيرة فيما يخص التعامل مع الممثلين: لا تصادق نجما سينمائيا، تذكر أنك إذا قمت بنطق حروف كلمة نجم باللغة الانجليزية "star" من اليمين الى اليسار فإنك ستحصل على كلمة "rats" أي فئران.

.....

في حلقات قادمة بإذن الله نقوم بعرض نصائح جو إيزسترهاس لكتاب السيناريو للتعامل مع المخرجين.
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: بلال فضل الكشكول في أحضان الكتب السيناريست الحزين الممثلين العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 14 أكتوبر 2019 | لا تدع تكرار الأحلام السيئة والمزعجة يحبطك، فربما كانت مفيدة لك على المدى البعيد. هكذا يخبرنا باب (دراسة الدراسات) في مجلة (أتلانتيك) الشهيرة، خلال استعراضه لأحدث الدراسات العلمية التي أجريت عن الأحلام..
    • مشاركة
  • 13 أكتوبر 2019 | أشياء كثيرة يمكن قولها عن الأحداث المتسارعة والملتهبة التي جرت في مصر طيلة الأسابيع الماضية، أهمها في ظني أن كثيراً من المصريين ثبت أن اعتقادهم بأهمية أجهزة الدولة وقوتها أكبر مما نظن ومما كانوا يظنون.
    • مشاركة
  • 10 أكتوبر 2019 | من قاعة السينما ذهبت إلى المقهى العربي الذي يتخذه كثيرون من عرب نيويورك مفرّاً مؤقتا إلى الوطن، حيث الشيشة والطاولة والدمنة والخروب والسحلب والشاي بالنعناع وصوت الست من السماعات وضحكة إسماعيل ياسين على الشاشة.
    • مشاركة
  • 9 أكتوبر 2019 | متى نرى أفلاماً حقيقية عن البشر الذين شاركوا في الحرب، دون أن تكون تلك الأفلام مرتبطة بمشروع نهب مصر بشرعية الضربة الجوية، أو موظفة لخدمة احتلال الجيش للحياة المدنية؟
    • مشاركة

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

التعليقات

شكراً لك ،
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "العربي الجديد" الالكتروني
alaraby-commentsloading

التعليقات ()

    المزيد

    انشر تعليقك عن طريق

    • زائر
    • فيسبوك alaraby - facebook - comment tabs loding
    • تويتر alaraby - Twitter - comment tabs loding
    تبقى لديك 500 حرف
    الحقول المعلّمة بـ ( * ) إلزامية أرسل