alaraby-search
الخميس 13/06/2019 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 بتوقيت القدس 15:21 (غرينتش)
الطقس
errors

عزيزتي "كافة" (1)

13 يونيو 2019

نبذة عن المدون

كاتب مقال ومدون
الأكثر مشاهدة
تحية طيبة وبعد، أود أن أقدم اعتذاري بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن الناطقين بالضاد في ربوع الأرض؛ فقد تحاملنا على مقامكم وتجرأنا بما فيه الكفاية، لكنني لما رأيت الحزام بلغ الطبيين، قررت أن أكتب هذا الاعتذار علَّه يفيد ولو من بعيد.

أدرك تمامًا أن الكثيرين من المتحدثين والكتَّاب، بما فيهم طائفة من أرباب القلم، يصدِّرونكِ لمواجهة لستِ أهلًا لها، وفي هذا غبن لقدرها وهضم لحقها، ويحدث أن يتكلم أحدهم فما يسقط حرفًا ولا يند عن قاعدة، فما إن يصل إليكِ تقتله العُجمة؛ فيتردى في طريقها ويتخبط في عشوائها، ويقول: "على كافة الأصعدة والمستويات، وقد بذلنا كافة الجهود، وذللنا له كافة الصعاب"، وأكاد ألطم على وجهي وهو يتتابع في عَمايته ويمعن في إساءته، وقلما ارعوى عن الزج بكِ في غير أوانك؛ فلتسمحي أن أتوجه لهم بكلمة "لعلَّ الله يُحدِثُ بعد ذلكَ أمرا".

ما يُدمي القلب أنهم يتلون القرآن، يقرأون في التنزيل قوله تعالى "ادخلوا في السلم كافةً"، ويتلون "وقاتلوا المشركين كافةً كما يقاتلونكم كافةً"، ويجوّد أحدهم قوله عزّ وجلَّ "وما كان المؤمنون لينفروا كافةً"، ويمر في سبأ على قول الله تبارك اسمه "وما أرسلناك إلا كافةً للناس بشيرًا ونذيرا"، وهي منصوبة على الحال؛ فإذا وضع المصحف من يده لحن في كافة، وقدمها للمهالك وصدرها للأهوال، ثاني عطفه ليضل عن سبيل الضاد.


إن كلمة "كافة" رقيقة هشة، تحتاج إلى درعٍ واقية وذراع حامية، تذود عنها وتحميها من التلف، ألست تخشى على طفلك الصغير كل مكروه؟ ألا يدفعك حبك له وحرصك عليه أن تحجز عنه ما قد يتعثر به؟ فلماذا لا تتعامل مع "كافة" على أنها طفل يحتاج إلى الدلال؟

إن فعلت وأنزلت كافة منزلها؛ فإن الناس كافة تقدِّر لك ذلك، وسيبُرِق لك الخليل بن أحمد وسيبويه والكسائي ويونس بن حبيب والمبرِّد وثعلب برسائل الشكر والامتنان، وسيرسل لك الأصمعي وابن الأعرابي وأبو عبيدة معمر بن المثنى وعبد القاهر الجرجاني وأبو منصور الثعالبي وأبو الحسن الماوردي وطائفة أخرى باقات من ورود كيوكينهوف الهولندية، وتشكيلة من العطور الفرنسية، ومعها شيكولاته فريتزنبزشيلد الدنماركية، وقائمة تطول من الهدايا.

أرجوك ألا تترك كافة حائرة، وألا تضنَّ عليها بذبحها قبل أوانها، وأن ترحمها وترحم معها أهل اللغة، وألا تضعنا في مصير أبي زكريا الفرَّاء، وقد مات وفي نفسه شيءٌ من حتى؛ فلا تجر علينا الذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية وغيرها من الأمراض العصرية، والأمر هيِّنٌ ميسر عليك بفضل الله، وكلما تقافز لسانك أو قلمك ليجهز على كافة؛ فألجمه وقل له لنضع حولها المتاريس لحمايتها وصيانتها، ثم الصقها آخر الجملة يا بارك الله فيك.

يلوك كثيرون ألسنتهم بعبارة سمجة رخيصة؛ فيقول أحدهم "خطأ شائع خير من صوابٍ غير ذائع"، وهذا منطق أعوج ولا أظنك ترتضي لنفسك أن تجور على كافة، ولا أن تنكِّل بالأشياء كافة، ولا أن تزهد في الصواب كافة، ولا أن تترك نفسك نُهبة للحن والخطأ اللغوي كافة، وإن كان الناس كافة يخطئون في موضعة كافة؛ فلتكن أحرص الناس كافة ولا تقع في ما يقعون فيه؛ فأنت -من بين الناطقين بالضاد كافة- أهلٌ لصيانة عرض كافة والانتصار لها.

لعلك سمعت عن المعتصم! إنه خليفة من خلفاء العباسيين، جاء بعد أخيه المأمون، وكان المأمون آية في حب العلم، مولع بالمناظرات ومجالس الجدل، بينما المعتصم جاهل لم يتعاطَ العلم، وقد رفع ابنَ الزيات لسؤالٍ عن الكلأ أجابه باقتدار، ولكن ما أدندن عليه هنا أن المعتصم على جهله انتصر للمرأة التي صرخت "وامعتصماه"؛ فأنجدها وحرَّك جيشه إلى عمورية، وصان عرضها ومنعها -وغيرها- المتحرشين.

في الجزء الثاني، نعرض لرأي الفاروق عمر وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما، والزمخشري والحريري والزبيدي، ومعالجتهم كافة من زاوية مغايرة، وفي الأمر متسع. حتى ذلك الحين، ما رأيك أن تدفع عن كافة الضيم الذي أدمى كبدها وطحالها، وأن تنتصر لها لتكون أيقونة تسعف بكارتها وتحفظ ماء وجهها، وأن تتخيلها وقد استنجدت بك، وأنك خير من يلبي نداءها، "وما تفعلوا من خيرٍ فلن تكفروه".
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: السلم الضيم المتحدثين الكتاب العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 24 سبتمبر 2019 | هناك علاقة عكسية بين قوة العقل وخوض اللسان في الأمور، فكلما كان العقلُ أرجح، كان الكلامُ أقل، ومن ذلك قول إيليا أبو ماضي (فما ضاقَ الكلامُ بنا ولكن/وجدنا الحزن أرخصه الكلامُ)..
    • مشاركة
  • 15 سبتمبر 2019 | منذ عرفت البشرية الحروب، فإن بعض الناس آثر أن يقدِّم مصالحه الضيقة على تراب الوطن، لا بأس في نظره أن يطعن في الظهر أو يمالئ أعداء بلده، لكن ذلك لا يمنع ولا يحجب انتفاضة الشرفاء، وتمسك المخلصين بأهداب الوطن والعزة..
    • مشاركة
  • 12 سبتمبر 2019 | مع ظهور الفقيد نوكيا 3310، لم يتوقع أشد المتشائمين - ولو كان شوبنهاور نفسه - أن ينقلب جهاز في حجم كف اليد إلى غول، "غول عينه حمرا" يسرق أعز ما نملك، ولا تذهب دماغك يمنةً ويسرة..
    • مشاركة
  • 8 سبتمبر 2019 | لأن الأدباء يمثلون قطاعًا له تأثيراته في المجتمع؛ فإننا نطوِّف في رحاب علاقة بعض الأدباء بالمرأة، ونرصد ملامح متنوعة، ولا نتخذها قدوةً ولا مثلًا، بل المراد فهم كيفية تفكير المبدع وتأثيرات البيئة المحيطة في نتاجه الأدبي والفكري..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

كاتب مقال ومدون
الأكثر مشاهدة

عزيزتي "كافة" (1)

13 يونيو 2019

نبذة عن المدون

كاتب مقال ومدون
الأكثر مشاهدة
تحية طيبة وبعد، أود أن أقدم اعتذاري بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن الناطقين بالضاد في ربوع الأرض؛ فقد تحاملنا على مقامكم وتجرأنا بما فيه الكفاية، لكنني لما رأيت الحزام بلغ الطبيين، قررت أن أكتب هذا الاعتذار علَّه يفيد ولو من بعيد.

أدرك تمامًا أن الكثيرين من المتحدثين والكتَّاب، بما فيهم طائفة من أرباب القلم، يصدِّرونكِ لمواجهة لستِ أهلًا لها، وفي هذا غبن لقدرها وهضم لحقها، ويحدث أن يتكلم أحدهم فما يسقط حرفًا ولا يند عن قاعدة، فما إن يصل إليكِ تقتله العُجمة؛ فيتردى في طريقها ويتخبط في عشوائها، ويقول: "على كافة الأصعدة والمستويات، وقد بذلنا كافة الجهود، وذللنا له كافة الصعاب"، وأكاد ألطم على وجهي وهو يتتابع في عَمايته ويمعن في إساءته، وقلما ارعوى عن الزج بكِ في غير أوانك؛ فلتسمحي أن أتوجه لهم بكلمة "لعلَّ الله يُحدِثُ بعد ذلكَ أمرا".

ما يُدمي القلب أنهم يتلون القرآن، يقرأون في التنزيل قوله تعالى "ادخلوا في السلم كافةً"، ويتلون "وقاتلوا المشركين كافةً كما يقاتلونكم كافةً"، ويجوّد أحدهم قوله عزّ وجلَّ "وما كان المؤمنون لينفروا كافةً"، ويمر في سبأ على قول الله تبارك اسمه "وما أرسلناك إلا كافةً للناس بشيرًا ونذيرا"، وهي منصوبة على الحال؛ فإذا وضع المصحف من يده لحن في كافة، وقدمها للمهالك وصدرها للأهوال، ثاني عطفه ليضل عن سبيل الضاد.


إن كلمة "كافة" رقيقة هشة، تحتاج إلى درعٍ واقية وذراع حامية، تذود عنها وتحميها من التلف، ألست تخشى على طفلك الصغير كل مكروه؟ ألا يدفعك حبك له وحرصك عليه أن تحجز عنه ما قد يتعثر به؟ فلماذا لا تتعامل مع "كافة" على أنها طفل يحتاج إلى الدلال؟

إن فعلت وأنزلت كافة منزلها؛ فإن الناس كافة تقدِّر لك ذلك، وسيبُرِق لك الخليل بن أحمد وسيبويه والكسائي ويونس بن حبيب والمبرِّد وثعلب برسائل الشكر والامتنان، وسيرسل لك الأصمعي وابن الأعرابي وأبو عبيدة معمر بن المثنى وعبد القاهر الجرجاني وأبو منصور الثعالبي وأبو الحسن الماوردي وطائفة أخرى باقات من ورود كيوكينهوف الهولندية، وتشكيلة من العطور الفرنسية، ومعها شيكولاته فريتزنبزشيلد الدنماركية، وقائمة تطول من الهدايا.

أرجوك ألا تترك كافة حائرة، وألا تضنَّ عليها بذبحها قبل أوانها، وأن ترحمها وترحم معها أهل اللغة، وألا تضعنا في مصير أبي زكريا الفرَّاء، وقد مات وفي نفسه شيءٌ من حتى؛ فلا تجر علينا الذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية وغيرها من الأمراض العصرية، والأمر هيِّنٌ ميسر عليك بفضل الله، وكلما تقافز لسانك أو قلمك ليجهز على كافة؛ فألجمه وقل له لنضع حولها المتاريس لحمايتها وصيانتها، ثم الصقها آخر الجملة يا بارك الله فيك.

يلوك كثيرون ألسنتهم بعبارة سمجة رخيصة؛ فيقول أحدهم "خطأ شائع خير من صوابٍ غير ذائع"، وهذا منطق أعوج ولا أظنك ترتضي لنفسك أن تجور على كافة، ولا أن تنكِّل بالأشياء كافة، ولا أن تزهد في الصواب كافة، ولا أن تترك نفسك نُهبة للحن والخطأ اللغوي كافة، وإن كان الناس كافة يخطئون في موضعة كافة؛ فلتكن أحرص الناس كافة ولا تقع في ما يقعون فيه؛ فأنت -من بين الناطقين بالضاد كافة- أهلٌ لصيانة عرض كافة والانتصار لها.

لعلك سمعت عن المعتصم! إنه خليفة من خلفاء العباسيين، جاء بعد أخيه المأمون، وكان المأمون آية في حب العلم، مولع بالمناظرات ومجالس الجدل، بينما المعتصم جاهل لم يتعاطَ العلم، وقد رفع ابنَ الزيات لسؤالٍ عن الكلأ أجابه باقتدار، ولكن ما أدندن عليه هنا أن المعتصم على جهله انتصر للمرأة التي صرخت "وامعتصماه"؛ فأنجدها وحرَّك جيشه إلى عمورية، وصان عرضها ومنعها -وغيرها- المتحرشين.

في الجزء الثاني، نعرض لرأي الفاروق عمر وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما، والزمخشري والحريري والزبيدي، ومعالجتهم كافة من زاوية مغايرة، وفي الأمر متسع. حتى ذلك الحين، ما رأيك أن تدفع عن كافة الضيم الذي أدمى كبدها وطحالها، وأن تنتصر لها لتكون أيقونة تسعف بكارتها وتحفظ ماء وجهها، وأن تتخيلها وقد استنجدت بك، وأنك خير من يلبي نداءها، "وما تفعلوا من خيرٍ فلن تكفروه".
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: السلم الضيم المتحدثين الكتاب العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 24 سبتمبر 2019 | هناك علاقة عكسية بين قوة العقل وخوض اللسان في الأمور، فكلما كان العقلُ أرجح، كان الكلامُ أقل، ومن ذلك قول إيليا أبو ماضي (فما ضاقَ الكلامُ بنا ولكن/وجدنا الحزن أرخصه الكلامُ)..
    • مشاركة
  • 15 سبتمبر 2019 | منذ عرفت البشرية الحروب، فإن بعض الناس آثر أن يقدِّم مصالحه الضيقة على تراب الوطن، لا بأس في نظره أن يطعن في الظهر أو يمالئ أعداء بلده، لكن ذلك لا يمنع ولا يحجب انتفاضة الشرفاء، وتمسك المخلصين بأهداب الوطن والعزة..
    • مشاركة
  • 12 سبتمبر 2019 | مع ظهور الفقيد نوكيا 3310، لم يتوقع أشد المتشائمين - ولو كان شوبنهاور نفسه - أن ينقلب جهاز في حجم كف اليد إلى غول، "غول عينه حمرا" يسرق أعز ما نملك، ولا تذهب دماغك يمنةً ويسرة..
    • مشاركة
  • 8 سبتمبر 2019 | لأن الأدباء يمثلون قطاعًا له تأثيراته في المجتمع؛ فإننا نطوِّف في رحاب علاقة بعض الأدباء بالمرأة، ونرصد ملامح متنوعة، ولا نتخذها قدوةً ولا مثلًا، بل المراد فهم كيفية تفكير المبدع وتأثيرات البيئة المحيطة في نتاجه الأدبي والفكري..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

كاتب مقال ومدون
الأكثر مشاهدة

التعليقات

شكراً لك ،
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "العربي الجديد" الالكتروني
alaraby-commentsloading

التعليقات ()

    المزيد

    انشر تعليقك عن طريق

    • زائر
    • فيسبوك alaraby - facebook - comment tabs loding
    • تويتر alaraby - Twitter - comment tabs loding
    تبقى لديك 500 حرف
    الحقول المعلّمة بـ ( * ) إلزامية أرسل