alaraby-search
الأربعاء 06/11/2019 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 بتوقيت القدس 16:31 (غرينتش)
الطقس
errors

أغنية "عاش الشعب"... في رواية أخرى

6 نوفمبر 2019

نبذة عن المدون

طالب باحث في التاريخ والحضارة.
الأكثر مشاهدة
"عاش الشعب" عنوان أغنية أثارت الجدل في الآونة الأخيرة بالمغرب، إذ إنها وصلت إلى ما يقارب 9 ملايين مشاهدة، وأكثر من نصف مليون إعجاب، بالإضافة للعديد من التعليقات، هذه الأرقام تدل على التفاعل الكبير الذي شهدته الأغنية من طرف شرائح كثيرة من المجتمع المغربي "المقهور"، كما أنها أثارت الرأي العام الوطني.

السؤال الذي يطرح نفسه: هل أغنية "عاش الشعب" تعبر عما يعيشه المواطن المغربي؟

المتتبع للشأن الوطني المغربي في السنوات الأخيرة، خصوصاً بعد حادثة "طحن مو" التي أشعلت حراك الريف في سنة 2016، وبعد ذلك بدأت تتولى العديد من الحركات الاحتجاجية، هنا نتحدث عن احتجاجات في بعض المدن مثل: مدينة جردة ومدينة زكورة ..إلخ، بالإضافة إلى احتجاجات بعض الفئات الاجتماعية (الأطباء، الأساتذة المتدربين، الأساتذة المتعاقدين..)، ولا يمكن أن نتجاهل الأحداث المؤلمة التي شهدها المغرب في سنة 2019، انقلاب حافلة نقل المسافرين في الراشدية، وغرق قوارب الموت أو قوارب الهجرة السرية إلى أوروبا، وهناك العديد من المآسي التي لا تتسع التدوينة لذكرها.


إن هذا الزخم الكبير من الأحداث التي تسارعت في وقت وجيز، هو الذي أنتج لنا أغنية "عاش الشعب"، فالألم الذي يحس به كل مواطن مغربي عبّر عنه ثلاثة شباب من مغني الراب، الكناوي ولزعر وولد الكرية؛ كلمات هذه الأغنية تعبر عن لسان حال الشباب الذي يعيش في دوامات البطالة والمخدرات.

"باسم الشعب، عاش الشعب، عاش اللي درويش يا ما راني ساخط كي بغيتيني ما ندويش، غرقونا بالحشيش ودمرو حياتنا بالفنيد، منطو حلمنا ولاد الكلاب باش نبقاو ليهم غير عبيد"، هذا الجزء من الأغنية يلخص صرخة الشباب ضد التهميش والإقصاء، كما يعبر عن الاحتجاج والرفض لسياسة الدولة تجاه الشباب، لذلك فأغنية "عاش الشعب" هي تعبير حققي لمعاناة الشعب المغربي في ظل سياسات حكومية متخبطة في كل القطاعات الحيوية والتي تهم المواطنين (الصحة، التعليم، التشغيل).

إن الألم - بتعبير نيتشه - الذي يحس به هؤلاء الشباب هو الذي جعلهم يبدعون هذه الأغنية التي دخلت جل بيوت المغاربة، وهي تعبير حققي من القلب إلى القلب، لأنها لا تشبه في لغتها لغة الخشب التي يتقنها السياسيون أو النخب المثقفة.

وهكذا فإن الأغنية أعلنت عن ولادة جديد للأغنية الملتزمة التي عرفناها مع "ناس الغيون" و"جيل جلالة" و"سهام"، هذا النوع من الأغاني يعبر عن معاناة الشعب وتطلعاته، لذلك وجب على الدولة فهم رسالة واستيعابها وتعامل معها بجد عوض قمع أصحابها.
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: المغرب عاش الشعب الأغنية الراب الشباب المعاناة العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 3 نوفمبر 2019 | في زمن العولمة وبسبب الاختراع الأكثر ثورية في هذا العصر وهو "الإنترنت"، حيث أصبح العالم قرية صغيرة، وسهُل التواصل بين شعوب العالم من جهة، وبين الأفراد في نفس البلد من جهة ثانية..
    • مشاركة
  • 9 يوليو 2019 | يؤكد الجابري أن غياب مفهوم "الديمقراطية" في الفكر العربي القديم وحتى النهضوي، لا يعني استحالة إمكانية تأسيسها وتثبيتها اليوم في الثقافة العربية الإسلامية..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

طالب باحث في التاريخ والحضارة.
الأكثر مشاهدة

أغنية "عاش الشعب"... في رواية أخرى

6 نوفمبر 2019

نبذة عن المدون

طالب باحث في التاريخ والحضارة.
الأكثر مشاهدة
"عاش الشعب" عنوان أغنية أثارت الجدل في الآونة الأخيرة بالمغرب، إذ إنها وصلت إلى ما يقارب 9 ملايين مشاهدة، وأكثر من نصف مليون إعجاب، بالإضافة للعديد من التعليقات، هذه الأرقام تدل على التفاعل الكبير الذي شهدته الأغنية من طرف شرائح كثيرة من المجتمع المغربي "المقهور"، كما أنها أثارت الرأي العام الوطني.

السؤال الذي يطرح نفسه: هل أغنية "عاش الشعب" تعبر عما يعيشه المواطن المغربي؟

المتتبع للشأن الوطني المغربي في السنوات الأخيرة، خصوصاً بعد حادثة "طحن مو" التي أشعلت حراك الريف في سنة 2016، وبعد ذلك بدأت تتولى العديد من الحركات الاحتجاجية، هنا نتحدث عن احتجاجات في بعض المدن مثل: مدينة جردة ومدينة زكورة ..إلخ، بالإضافة إلى احتجاجات بعض الفئات الاجتماعية (الأطباء، الأساتذة المتدربين، الأساتذة المتعاقدين..)، ولا يمكن أن نتجاهل الأحداث المؤلمة التي شهدها المغرب في سنة 2019، انقلاب حافلة نقل المسافرين في الراشدية، وغرق قوارب الموت أو قوارب الهجرة السرية إلى أوروبا، وهناك العديد من المآسي التي لا تتسع التدوينة لذكرها.


إن هذا الزخم الكبير من الأحداث التي تسارعت في وقت وجيز، هو الذي أنتج لنا أغنية "عاش الشعب"، فالألم الذي يحس به كل مواطن مغربي عبّر عنه ثلاثة شباب من مغني الراب، الكناوي ولزعر وولد الكرية؛ كلمات هذه الأغنية تعبر عن لسان حال الشباب الذي يعيش في دوامات البطالة والمخدرات.

"باسم الشعب، عاش الشعب، عاش اللي درويش يا ما راني ساخط كي بغيتيني ما ندويش، غرقونا بالحشيش ودمرو حياتنا بالفنيد، منطو حلمنا ولاد الكلاب باش نبقاو ليهم غير عبيد"، هذا الجزء من الأغنية يلخص صرخة الشباب ضد التهميش والإقصاء، كما يعبر عن الاحتجاج والرفض لسياسة الدولة تجاه الشباب، لذلك فأغنية "عاش الشعب" هي تعبير حققي لمعاناة الشعب المغربي في ظل سياسات حكومية متخبطة في كل القطاعات الحيوية والتي تهم المواطنين (الصحة، التعليم، التشغيل).

إن الألم - بتعبير نيتشه - الذي يحس به هؤلاء الشباب هو الذي جعلهم يبدعون هذه الأغنية التي دخلت جل بيوت المغاربة، وهي تعبير حققي من القلب إلى القلب، لأنها لا تشبه في لغتها لغة الخشب التي يتقنها السياسيون أو النخب المثقفة.

وهكذا فإن الأغنية أعلنت عن ولادة جديد للأغنية الملتزمة التي عرفناها مع "ناس الغيون" و"جيل جلالة" و"سهام"، هذا النوع من الأغاني يعبر عن معاناة الشعب وتطلعاته، لذلك وجب على الدولة فهم رسالة واستيعابها وتعامل معها بجد عوض قمع أصحابها.
  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: المغرب عاش الشعب الأغنية الراب الشباب المعاناة العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 3 نوفمبر 2019 | في زمن العولمة وبسبب الاختراع الأكثر ثورية في هذا العصر وهو "الإنترنت"، حيث أصبح العالم قرية صغيرة، وسهُل التواصل بين شعوب العالم من جهة، وبين الأفراد في نفس البلد من جهة ثانية..
    • مشاركة
  • 9 يوليو 2019 | يؤكد الجابري أن غياب مفهوم "الديمقراطية" في الفكر العربي القديم وحتى النهضوي، لا يعني استحالة إمكانية تأسيسها وتثبيتها اليوم في الثقافة العربية الإسلامية..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

طالب باحث في التاريخ والحضارة.
الأكثر مشاهدة