alaraby-search
الأحد 20/10/2019 م (آخر تحديث) الساعة 10:28 بتوقيت القدس 07:28 (غرينتش)
الطقس
errors

فكّر بغيرك

20 أكتوبر 2019

نبذة عن المدون

حاصل على شهادة البكالوريوس تخصص علم الاجتماع من جامعة محمد الخامس بالرباط.
الأكثر مشاهدة
وأنت تستعد بكسل للنوم في فراشك النّاعم، فكّر بأولئك الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في ليالي الشتاء القارسة.
وأنت تذهبُ لعملك قاصداً وظيفتك، فكّر بغيرك من الأصدقاء العاطلين عن العمل.
وأنت العاطلُ عن العمل لا تتذمّر، فكّر بالأمل.

وأنت تلاعبُ طفلك المُدلّل الصغير على شرفة منزلك، فكّر بغيرك من جعله الله عقيماً.

وأنت تُمسكُ يد زوجتك في نزهة مّا، فكّر في الآخرين من العازبين والوحِيدين.
وأنت تمارسُ رياضة الرّكض في الغابة، فكّر في أولئك الذين خانتهم الصحة.
وأنت تتمشّى في الكورنيش ونسيم البحر يهبّ عليك بسخاء، فكّر بغيرك من المحبوسين ظلماً وعدواناً.
وأنت تجلس في المقهى المفضّل لديك وتحتسي قهوتك بغنج، فكّر بالنّادل حين تهمّ بالخروج، فلم تنفعه شهادته الجامعية.
وأنت تفكّر بالانتقال إلى بيتك الجديد الواسع، فكّر بأولئك الذين أخبرهم الطبيب أنهم على وشك الانتقال إلى مثواهم الأخير.
وأنت عند محلّ بيع السّاعات تريد شراء ساعة لمعصمك، فكّر بغيرك من الذين بُترت أذرعهم في حادث ما.
وأنت تقضي حاجتك البيولوجية بنفسك دون الاستناد إلى أحد، فكّر بأولئك الآخرين الذين يعجزون عن فعلك ذلك لوحدهم.
وأنت تفكّر أين تقضي عطلتك في السنة القادمة، لا تنس أنّ هناك من يفكّر في قضاء دين ثقيل في ذمته.
وأنت تتحرّش بالنساء في الطرقات والشوارع العامّة والأسواق، فكّر في أختك وبنتك وزوجتك حينما تريد التسوّق لوحدها.
وأنتِ تغضبين عندما لا تستوي لكِ تسريحة شعرك فكّري بغيركِ من تساقط شعرهن بذلك المرض اللّعين.
وأنت تُبحرُ على يختكَ الفاخر، فكّر بأولئك الذين يبحرون على قوارب الموت من أجل بلوغ الضفّة الأخرى.
وأنت في وطنك الأم غير بعيدٍ عن الأهل والأقارب، فكّر بغيرك من أترابك المغتربين والمهجّرين.
وأنت تستهزئ بالعجزة والكهلة، فكّر في أنّك ستشتري القوسَ بالمجان في أحد الأيام.
وأنت تقصفُ بيوت النّاس بالحجر، فكّر في بيتك أنه مصنوعٌ من الزجاج.
وأنت تريد أن تُوسّع بيتك وأرضك على حساب الآخرين، فكّر بنفسك أنّك لئيمٌ وخبيث.
وأنت تستمتع في غرفتك الفسيحة وتشاهد قناتك المفضّلة، فكّر بغيرك من الذين كُبّلت حريّتهم وهم في العنابر الضيّقة يشاهدون الزمن عبر الجدران.
وأنت أيها السياسي الرّابح في الانتخابات فكّر بمن صوّتوا لك، إياك أن تنسى فضلهم.
وأنت أيها المواطن المطالب بحقوقه في المظاهرات، فكّر بواجباتك تجاه الوطن قليلاً.
وأنت أيها الوطن القاسي، فكّر ملياً في أبنائك الذين يقصدون المحيطات ليلاً.
وأنت تشتري الفواكه الطّازجة من عند الفاكهانيّ، فكّر بغيرك من أطفال الجيران.
وأنت تهرق المياه بكثرة، فكّر بغيرك من الذين يقطعون الفراسخ من أجل شربة ماء صافية.
وأنت ترمي الأكل في القمامة بعد شبع وتُخمة، فكّر بأولئك الجوعى الذين يقرعون بابك وتردّهم خائبين.
وأنت تخون زوجتك مع إحداهن، فكّر حينما تجدها تغسل لك جواربك وتبابينك النّتنة.
وأنتِ حينما تخونين زوجكَ على فراشه، فكّري عندما يعود إلى البيت وهو يحمل لك الطعام والشراب.
وأنتَ تسوق سيّارتك بسرعة مفرطة، فكّر أنّ لديك عائلة في انتظارك.
وأنت تقصد صالونات التدليك، فكّر بأولئك الذي يقصدون عيادات "الديا ليز".
وأنت تُضيّع أوقاتك الثمينة، فكّر بأولئك الذين تحت القبور.
وأنت تُهدر أموالك في الفراغ، فكّر بغيرك من المبذرين أنهم إخوان الشياطين.
وأنت البخيل في العطاء، فكّر أن مالك لن يذهب معك إلى قبرك.
وأنت تفتخرُ بنفسك لحد العَنجهيّة والتكبّر، فكّر أن الدّيك الرومي يفعل ذلك يومياً أمام دجاجاته.
وأنتِ تَجُرِّين خطواتك بترفّل، والخادمات من ورائكِ، فكّري بغيرك من يجرّون أمتعتكِ بتعبٍ ونصب.
وأنتَ معجبٌ بسياراتك الفاخرة المركونة أمام باب فيلّاتك، فكّر بأولئك الذين لا يجدون حتى سيارة أجرة تقلّهم إلى وجهتهم.
وأنت فرِحٌ لأنّك نجحت في مباراة المعلّمين بالغش، فكّر بأولئك التلاميذ حينما يسألونك عن مسألة ما وتبقى حينها تتلعثم أمامهم.
وأنت تزدري ذلك الشخص الكسول الذي يدرس معك في الفصل، فكّر أنه يوماً سيصبح سياسياً بارزاً ويحكمك أنت النّاجح في دراستك.
وأنت تجمع المال لنوائب الدّهر ناسياً نفسك، فكّر بأنّك لم تمض عقداً مع الموت حتى يمهلك إلى أجل مسمّى.
وأنت تقرأ هذا المقال بوضوح دون عمش، فكّر بغيرك من المكفوفين والعُميان وضعاف البصر، واحمدِ الله على نعمة النظر.
ففكّر بغيرك إذن...

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: الديك الرومي فكر بغيرك الفراغ القبور العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 17 سبتمبر 2019 | للحقيقة فهذه الكوارث التي أصابتنا لا نستطيع أن نقارنها بتلك التي تحصل في أميركا وبعض دول آسيا التي تعرف أعاصير قوية لا مثيل لها، والتي تُتلف الأخضر واليابس..
    • مشاركة
  • 15 سبتمبر 2019 | في المغرب صار لدينا جيلٌ يُخوّف بأفعاله الشائنة وسلوكاته القبيحة التي تشير بأننا أمام فئة عمرية زائغة عن سكّة الصواب والرشاد، ولا يمكن كبح جماح تصرفاتها إلا بشقّ الأنفس.
    • مشاركة
  • 7 مايو 2019 | أثناء رمضان تطفو على السطح ظاهرة غريبة وعجيبة عند بعض المغاربة، فكلّما هلّ شهر الصيام تكون هناك بوادر وعلامات الامتعاض والحنق التي تلازم بعض الأشخاص الذين يُسبّب لهم الصوم عائقاً كبيراً في تدبير وتسيير شؤون يومهم بشكل عادي وطبيعي.
    • مشاركة
  • 17 مارس 2019 | إذا فوجئت فرنسا بتظاهرات أصحاب السُترات الصفراء، الذين يطالبون من خلال ارتدائها بتحقيق مطالب، حيث خرجوا عن بكرة أبيهم وقصدوا الشارع العمومي بغية تحقيق المساعي، فإن في المغرب أيضاً أصحاب الرداءات الصفراء منذ عهدٍ تليد..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

حاصل على شهادة البكالوريوس تخصص علم الاجتماع من جامعة محمد الخامس بالرباط.
الأكثر مشاهدة

فكّر بغيرك

20 أكتوبر 2019

نبذة عن المدون

حاصل على شهادة البكالوريوس تخصص علم الاجتماع من جامعة محمد الخامس بالرباط.
الأكثر مشاهدة
وأنت تستعد بكسل للنوم في فراشك النّاعم، فكّر بأولئك الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في ليالي الشتاء القارسة.
وأنت تذهبُ لعملك قاصداً وظيفتك، فكّر بغيرك من الأصدقاء العاطلين عن العمل.
وأنت العاطلُ عن العمل لا تتذمّر، فكّر بالأمل.

وأنت تلاعبُ طفلك المُدلّل الصغير على شرفة منزلك، فكّر بغيرك من جعله الله عقيماً.

وأنت تُمسكُ يد زوجتك في نزهة مّا، فكّر في الآخرين من العازبين والوحِيدين.
وأنت تمارسُ رياضة الرّكض في الغابة، فكّر في أولئك الذين خانتهم الصحة.
وأنت تتمشّى في الكورنيش ونسيم البحر يهبّ عليك بسخاء، فكّر بغيرك من المحبوسين ظلماً وعدواناً.
وأنت تجلس في المقهى المفضّل لديك وتحتسي قهوتك بغنج، فكّر بالنّادل حين تهمّ بالخروج، فلم تنفعه شهادته الجامعية.
وأنت تفكّر بالانتقال إلى بيتك الجديد الواسع، فكّر بأولئك الذين أخبرهم الطبيب أنهم على وشك الانتقال إلى مثواهم الأخير.
وأنت عند محلّ بيع السّاعات تريد شراء ساعة لمعصمك، فكّر بغيرك من الذين بُترت أذرعهم في حادث ما.
وأنت تقضي حاجتك البيولوجية بنفسك دون الاستناد إلى أحد، فكّر بأولئك الآخرين الذين يعجزون عن فعلك ذلك لوحدهم.
وأنت تفكّر أين تقضي عطلتك في السنة القادمة، لا تنس أنّ هناك من يفكّر في قضاء دين ثقيل في ذمته.
وأنت تتحرّش بالنساء في الطرقات والشوارع العامّة والأسواق، فكّر في أختك وبنتك وزوجتك حينما تريد التسوّق لوحدها.
وأنتِ تغضبين عندما لا تستوي لكِ تسريحة شعرك فكّري بغيركِ من تساقط شعرهن بذلك المرض اللّعين.
وأنت تُبحرُ على يختكَ الفاخر، فكّر بأولئك الذين يبحرون على قوارب الموت من أجل بلوغ الضفّة الأخرى.
وأنت في وطنك الأم غير بعيدٍ عن الأهل والأقارب، فكّر بغيرك من أترابك المغتربين والمهجّرين.
وأنت تستهزئ بالعجزة والكهلة، فكّر في أنّك ستشتري القوسَ بالمجان في أحد الأيام.
وأنت تقصفُ بيوت النّاس بالحجر، فكّر في بيتك أنه مصنوعٌ من الزجاج.
وأنت تريد أن تُوسّع بيتك وأرضك على حساب الآخرين، فكّر بنفسك أنّك لئيمٌ وخبيث.
وأنت تستمتع في غرفتك الفسيحة وتشاهد قناتك المفضّلة، فكّر بغيرك من الذين كُبّلت حريّتهم وهم في العنابر الضيّقة يشاهدون الزمن عبر الجدران.
وأنت أيها السياسي الرّابح في الانتخابات فكّر بمن صوّتوا لك، إياك أن تنسى فضلهم.
وأنت أيها المواطن المطالب بحقوقه في المظاهرات، فكّر بواجباتك تجاه الوطن قليلاً.
وأنت أيها الوطن القاسي، فكّر ملياً في أبنائك الذين يقصدون المحيطات ليلاً.
وأنت تشتري الفواكه الطّازجة من عند الفاكهانيّ، فكّر بغيرك من أطفال الجيران.
وأنت تهرق المياه بكثرة، فكّر بغيرك من الذين يقطعون الفراسخ من أجل شربة ماء صافية.
وأنت ترمي الأكل في القمامة بعد شبع وتُخمة، فكّر بأولئك الجوعى الذين يقرعون بابك وتردّهم خائبين.
وأنت تخون زوجتك مع إحداهن، فكّر حينما تجدها تغسل لك جواربك وتبابينك النّتنة.
وأنتِ حينما تخونين زوجكَ على فراشه، فكّري عندما يعود إلى البيت وهو يحمل لك الطعام والشراب.
وأنتَ تسوق سيّارتك بسرعة مفرطة، فكّر أنّ لديك عائلة في انتظارك.
وأنت تقصد صالونات التدليك، فكّر بأولئك الذي يقصدون عيادات "الديا ليز".
وأنت تُضيّع أوقاتك الثمينة، فكّر بأولئك الذين تحت القبور.
وأنت تُهدر أموالك في الفراغ، فكّر بغيرك من المبذرين أنهم إخوان الشياطين.
وأنت البخيل في العطاء، فكّر أن مالك لن يذهب معك إلى قبرك.
وأنت تفتخرُ بنفسك لحد العَنجهيّة والتكبّر، فكّر أن الدّيك الرومي يفعل ذلك يومياً أمام دجاجاته.
وأنتِ تَجُرِّين خطواتك بترفّل، والخادمات من ورائكِ، فكّري بغيرك من يجرّون أمتعتكِ بتعبٍ ونصب.
وأنتَ معجبٌ بسياراتك الفاخرة المركونة أمام باب فيلّاتك، فكّر بأولئك الذين لا يجدون حتى سيارة أجرة تقلّهم إلى وجهتهم.
وأنت فرِحٌ لأنّك نجحت في مباراة المعلّمين بالغش، فكّر بأولئك التلاميذ حينما يسألونك عن مسألة ما وتبقى حينها تتلعثم أمامهم.
وأنت تزدري ذلك الشخص الكسول الذي يدرس معك في الفصل، فكّر أنه يوماً سيصبح سياسياً بارزاً ويحكمك أنت النّاجح في دراستك.
وأنت تجمع المال لنوائب الدّهر ناسياً نفسك، فكّر بأنّك لم تمض عقداً مع الموت حتى يمهلك إلى أجل مسمّى.
وأنت تقرأ هذا المقال بوضوح دون عمش، فكّر بغيرك من المكفوفين والعُميان وضعاف البصر، واحمدِ الله على نعمة النظر.
ففكّر بغيرك إذن...

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: الديك الرومي فكر بغيرك الفراغ القبور العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 17 سبتمبر 2019 | للحقيقة فهذه الكوارث التي أصابتنا لا نستطيع أن نقارنها بتلك التي تحصل في أميركا وبعض دول آسيا التي تعرف أعاصير قوية لا مثيل لها، والتي تُتلف الأخضر واليابس..
    • مشاركة
  • 15 سبتمبر 2019 | في المغرب صار لدينا جيلٌ يُخوّف بأفعاله الشائنة وسلوكاته القبيحة التي تشير بأننا أمام فئة عمرية زائغة عن سكّة الصواب والرشاد، ولا يمكن كبح جماح تصرفاتها إلا بشقّ الأنفس.
    • مشاركة
  • 7 مايو 2019 | أثناء رمضان تطفو على السطح ظاهرة غريبة وعجيبة عند بعض المغاربة، فكلّما هلّ شهر الصيام تكون هناك بوادر وعلامات الامتعاض والحنق التي تلازم بعض الأشخاص الذين يُسبّب لهم الصوم عائقاً كبيراً في تدبير وتسيير شؤون يومهم بشكل عادي وطبيعي.
    • مشاركة
  • 17 مارس 2019 | إذا فوجئت فرنسا بتظاهرات أصحاب السُترات الصفراء، الذين يطالبون من خلال ارتدائها بتحقيق مطالب، حيث خرجوا عن بكرة أبيهم وقصدوا الشارع العمومي بغية تحقيق المساعي، فإن في المغرب أيضاً أصحاب الرداءات الصفراء منذ عهدٍ تليد..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

حاصل على شهادة البكالوريوس تخصص علم الاجتماع من جامعة محمد الخامس بالرباط.
الأكثر مشاهدة