alaraby-search
الأربعاء 02/01/2019 م (آخر تحديث) الساعة 00:36 بتوقيت القدس 22:36 (غرينتش)
الطقس
errors

عن مديح التشاؤم ومراقبة الأدباء وفضائح النواب

2 يناير 2019

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

ـ للتفكير السلبي قوته وفوائده أيضاً، إلى هذا تنبهك مجلة (ذي أتلانتيك) الأميركية في أحد موضوعات بابها المهم المخصص لاستعراض أحدث الدراسات العلمية، منبهة إلى أن ارتفاع نسبة المتشائمين بمستقبل الولايات المتحدة ليصل عددهم إلى ثلاثة أرباع المواطنين الأمريكيين البالغين، ليس أمراً سيئاً كما يعتقد الكثيرون، فقد أثبتت عقود من الأبحاث التي أجريت في عدة مراكز بحثية حول العالم، أن التفكير الإيجابي لا يؤدي إلى آثار إيجابية دائماً، بل على العكس، في بعض الحالات يكون حظ المتشائمين أفضل من أصحاب المزاج المشرق على الدوام. 

على سبيل المثال، أثبتت إحدى الدراسات أن الأزواج والزوجات الذين كانوا متفائلين جداً بشأن مستقبل علاقاتهم كانوا أكثر عرضة لعلاقات متدهورة حين اصطدموا بواقع الحياة. دراسة أخرى أجريت طيلة عقدين من الزمان على أسر بريطانية ربطت التفاؤل أيضاً بانخفاض الأرباح المادية، حيث حصل الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص والذين يسودهم التفاؤل على مكاسب أقل بنسبة 25 في المائة من أقرانهم المتشائمين، الذين جعلهم التشاؤم أكثر حرصاً وأقل اطمئناناً لمفاجآت الحياة وخوازيقها. في نفس الوقت كشفت دراسة للمعهد القومي الأميركي للسرطان أن الأشخاص الذين كانوا يقللون من مخاطر الإصابة بأمراض القلب كانوا أكثر عرضة لظهور علامات مبكرة للإصابة بمرض القلب. 

وقبل أن تسب وتلعن اليوم الذي اقتنعت فيه بحديث خبراء التنمية الذاتية عن أهمية التفاؤل وخطورة التشاؤم، تفسر لك سارة إليزابيث أدلر كاتبة التقرير نتائج تلك الدراسات، بقولها إن النظرة الوردية للواقع والمستقبل ربما كانت تترك الإنسان مفرط الثقة وتقلل من حذره وتنبهه لما يحدث حوله، وهو ما يؤدي إلى تلك النتائج السيئة المرتبطة بالتفاؤل، على سبيل المثال تتحدث دراسة بريطانية عن كيف أضر التفاؤل بأصحاب المنازل البريطانيين الذين قللوا من فرص تعرضهم لغاز الرادون، فقرروا ألا يشتروا أدوات كشف غاز الرادون، في حين اشترى تلك الأدوات أولئك الذين يمتلكون إحساساً واقعياً بخطورة الحياة، فاستفادوا من تشاؤمهم، في حين جعل التفاؤل الآخرين عرضة للخطر، وهو ما يمكن أن تطبقه على نطاق أكثر عملية بالمقارنة بين الذين لا يهتمون بوجود طفايات حريق في منازلهم ومكاتبهم، على أساس أن شيئاً سلبياً لن يحدث إن شاء الله، بأولئك الذين يؤمنون بأهمية الاحتياط لمصائب الدنيا، خصوصاً إذا كنت تعيش في بلاد كبلادنا تحتاج آليات النجدة فيها إلى نجدة، ويحتاج النجاة من الكارثة إلى معجزة. 

ترى دراسة أخرى أن التفاؤل يمكن أن يكون باعثاً على خيبة الأمل، فحين تم فحص طلاب دارسين لعلم النفس قبل وبعد تلقيهم لنتائج الامتحانات، اتضح أن الطلاب الذين توقعوا درجة أعلى من التي حصلوا عليها، شعروا بالاستياء بعد معرفة درجاتهم، أما الطلاب المتشائمون الذين توقعوا درجات منخفضة أو عادية، فقد شعروا بتحسن حين حصلوا على درجات أعلى أو درجات مطابقة لما توقعوه.

على المستوى الاجتماعي، يعتقد بعض الباحثين أن لاعتناق التفكير السلبي المتشائم بعض الفوائد الاجتماعية، فعلى عكس أصحاب الأمزجة الوردية المتفائلة، ثبت أن أصحاب الأمزجة المتشائمة يستطيعون تحقيق اتصالات أكثر فاعلية مع الآخرين من حولهم، وعلى عكس الصور النمطية السلبية الشائعة عن الحزن وتاثيراته الاجتماعية، فإن شعورنا بالحزن والأسى يمكن أن يجعلنا نتصرف بشكل أكثر عدلاً مع الآخرين وأكثر مراعاة لمشاعرهم، وهو ما أثبتته دراسة وجدت أن الأشخاص الذين شاهدوا مقاطع فيديو حزينة قبل قيامهم باختبار يدرس طريقتهم في توزيع بعض ما يتم منحه لهم على الآخرين، كانوا أكثر سخاءاً وكرماً من نظرائهم الذين شاهدوا مقاطع فيديو سعيدة ومرحة، لأن المزاج الحزين جعلهم أكثر إحساساً بمشاكل من يستحقون البذل والعطاء. 

يشير تقرير المجلة أيضاً إلى دراسة قام بها باحثان من جامعة ميتشيجن في ثمانينات القرن الماضي، تحدثت عن استراتيجية يستخدمها كثيرون من البشر، أطلقوا عليها توصيف (التشاؤم الدفاعي)، يستغل فيها الناس قلقهم وتشاؤمهم بشكل جيد، حيث يضعون على الدوام توقعات منخفضة ويتصورون أسوأ السيناريوهات لما يمكن أن يحدث، وهو ما أثبتت دراسات المتابعة أنه يساعد "المتشائمين الدفاعيين" على تحسين أدائهم في مواجهة مشاكل الحياة، بل ويساعدهم على تحقيق أهدافهم في الحياة بشكل فعال.

وإذا كنت تعتقد أن هذا المنهج المعتمد على التشاؤم الدفاعي يعمل على المدى القصير، فأنت مخطئ، لأن دراسة ألمانية أجريت على مدار 30 عاماً وشملت أكثر من عشرة آلاف ألماني، أثبتت أن هذا المنهج في إدارة الحياة يمكن أن يعمل طيلة حياة الإنسان، حيث وجدت أن كبار السن الذين اختاروا أن يقللوا من تقديرهم لما سيحققوه في المستقبل، كانوا أفضل حالاً من أقرانهم المتفائلين، حيث انتهى العدد بنسبة أقل منهم معاقين أو ميتين قبل الأوان، مقارنة بنفس النسبة بين أقرانهم من هواة التفاؤل والتفكير الإيجابي، وهو ما ترى كاتبة تقرير (ذي أتلانتيك) أنه يعيد الاعتبار لفلسفة الرواقيين التي حثّت قبل حوالي 2300 عام على توقع الشرور والمصائب ووضعها في الاعتبار، ولعل ما نعيشه في حياتنا من شرور ومصائب يذكرنا بأن الوقت قد حان لإعادة النظر في طريقة تفكيرنا في الحياة، فلا تشغلنا مسألة الأمل في الأفضل، بقدر ما يشغلنا التركيز على أن نكون دائماً مستعدين للأسوأ، فلا يأخذنا على غفلة بعد أن يفوت أوان الحذر. 

- نشرت مجلة (هاربر) الأميركية نماذج لبعض السلوكيات والأفعال التي ارتكبها نواب أمريكيون تابعون للحزب الجمهوري تم انتخابهم أو إعادة انتخابهم في نوفمبر الماضي، والتي تم توثيقها والتحقق منها: ـ اقترح نائب استخدام الذئاب للحد من ظاهرة انتشار المشردين ـ خلال مناقشة حول حق النساء في إجراء عمليات الإجهاض قال نائب إنه يجب إذن أن يكون من حق الرجال اغتصاب النساء ـ قيام نائب بالتصويت من أجل قتل الذئاب والدببة في فترة السبات التي يفترض أنهم لا يهاجمون فيها أحداً ـ التفاخر بإطلاق النار على دب خلال نومه ـ للتأكيد على أهمية عدم تقنين حمل الأسلحة بأي شكل قال نائب إنه كان من الممكن أن يمنع اليهود حدوث الهولوكوست إذا كانوا يمتلكون أسلحة ـ نشر نائب رسومات فاضحة لكائن (البيج فوت) الأسطوري ـ قال نائب إنه لا يجب حظر الأسلحة الثقيلة لأنها كبيرة للغاية بحيث لن يمكن استخدامها لارتكاب جرائم ـ دعا نائب إلى إلغاء عطلات نهاية الأسبوع وإلغاء يوم مارتن لوثر كنج الذي أصبح أجازة رسمية منذ سنوات ـ عارض نائب وجود التقاعد والخروج على المعاش ـ زعم نائب أن الإيدز ينتر عن طريق مقاعد المراحيض ـ ادعى نائب أن الله سامحه على قيامه بالنوم مع أحد مريضاته ـ قام نائب بإحضار كرة ثلجية إلى مجلس النواب كدليل على أن الاحتباس الحراري ليس حقيقياً ـ  قام نائب بإطلاق النار من مسدسه على كلب جاره ـ مازح نائب أحد زملائه بالقول إنه يمكنه قتل جراء صغيرة بضربها بمضرب بيسبول.   

ـ ننتقل إلى الحديث عن نوع آخر من التقارير هو التقارير الأمنية، حيث قام مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي FBI على مدى سنوات طويلة بمراقبة الكتاب الأمريكيين المشهورين، وكتابة تقارير عنهم، تم نشر مقتطفات من هذه التقارير في كتاب بعنوان (كُتّاب تحت المراقبة) صدر مؤخراً عن منشورات (إم آي تي)، وقد نشرت مجلة (هاربر) جزءاً من الكتاب يقوم بتعريف عدد من مشاهير الكتاب والمؤلفين الأمريكيين الذين يتعرضون للمراقبة بشكل مختصر كالآتي: 

ـ راي برادبري: كاتب خيال علمي غير مرتبط بمؤسسة أو بجهة عمل، تدور أعماله حول تطور اكتشاف كوكب المريخ وإمكانيات استغلاله وأثر ذلك على الجنس البشري، وكوكب الأرض. 

ـ آلان جنسبرج: شاعر، أنشطته غريبة الأطوار جداً، لكنها مع ذلك ينقصها الارتباط باتجاه محدد من أي نوع. 

ـ نورمان ميلر: مؤلف يعمل لحسابه الخاص، يصعب قراءة ما يكتبه، بل ويستحيل في بعض الأحيان فهم كتاباته.

ـ جور فيدال: كاتب لا يمكن احتماله، يتخفى في زي المسلي المغرور الذي يعرف كل شيء. 

ـ ترومان كابوتي: تعرض هذا الكاتب لصدمة ساحقة، حين عرف أن (اسم محجوب من التقرير) لم يسمع عنه من قبل. 

ـ توم كلانسي: كاتب يعمل لحسابه الخاص، يقوم بأعمال من نوعية مغامرات جاك رايان. 

ـ سوزان سونتاج: كاتبة تبيع إنتاجها حيث تستطيع. 

ـ إرنست هيمنجواي: رجل صعب المراس حاد الطباع، دائماً تجده في صف المغمورين. 

ـ ويليام إ. ب. دو بويس: واحد من "الزنوج" الأكثر تميزاً وكفاءة في أتلانتا. 

ـ حنة أرندت: امرأة ضئيلة، ممتلئة، محنية الكتفين، مع قصة شعر غريبة، صاحبة صوت ذكوري وعقل مذهل.  

ـ كين كيسي: هارب.

من يدري ما الذي سنجده حين تخرج إلى النور يوماً ما التقارير الأمنية التي كتبتها أجهزة الأمن في بلادنا العربية عن كبار كتابنا، وما ستكشفه تلك التقارير عن مدى ثقافة الضباط الذين قاموا بمراقبتهم، وكيف كان تقييمهم لحياتهم الشخصية، ومن يدري أيضاً ما الذي سنجده حين تظهر ربما التقارير الأمنية التي كتبها بعض كتابنا الكبار لأجهزة الأمن عن زملائهم. 

....

أرقام للتأمل:

ـ يقدر عدد المواطنين النيجيريين الذين قتلوا خلال اشتباكات مع جماعة (بوكو حرام) الإرهابية بحوالي 217 مواطن نيجيري، في حين بلغ عدد المواطنين النيجيريين الذين قتلوا خلال اشتباكات بين المزارعين والرعاة في الستة شهور الأولى من عام 2018 بحوالي 1300 مواطن. يا له من عبث. 

ـ في حين زاد عدد الأميركيين الذين تعرضوا للقتل باستخدام السكاكين، قامت 21 ولاية منذ عام 2010 بإضعاف أو تعديل القوانين المنظمة للحصول على السكاكين لتكون أكثر تسامحاً. 

ـ منذ عام 2007 بلغ عدد الأطفال الذين تم رفض حصولهم على الجنسية البريطانية بسبب فشلهم في اختبار الشخصية المؤهل للحصول على الجنسية 517 طفلاً، يذكر أن الحد الأدنى لسن الطفل الذي يؤهله للتقدم إلى الاختبار هو عشر سنوات. 

ـ 9 ملايين و800 ألف دولار تم تحويلها خلال عام 2018 من ميزانية الهيئة الفيدرالية الأمريكية لمواجهة الكوارث، إلى ميزانية الهيئة المختصة بترحيل المهاجرين غير الحاصلين على أوراق رسمية، وهو رقم ليس كثيراً لكنه في نفس الوقت يقول الكثير، خاصة أن تقريراً رسمياً كشف أن نسبة المواطنين الأميركيين الذين اضطروا إلى إخلاء منازلهم بسبب وقوع كوارث طبيعية ارتفعت إلى 22 في المائة. 

ـ بلغت مسافة تحول محور دوران الأرض منذ عام 1899 حوالي 34 قدماً، في حين بلغت النسبة التقديرية لهذا التحول المرتبطة بالاحتباس الحراري حوالي 40 في المائة، وهو رقم مخيف لكنه لن يهز شعرة في رؤوس قادة الدول الكبرى وحلفائهم من رؤساء الشركات الكبرى المتسببة في تفاقم تأثيرات ظاهرة الاحتباس الحراري الخطيرة.   

ـ بلغت نسبة من يعرفون أنفسهم كيساريين أو اشتراكيين ديمقراطيين بين الذكور الأمريكيين من جيل الألفية اثنين من بين كل خمسة، في حين بلغت النسبة نفسها بين الإناث واحدة فقط من بين كل خمسة. في الوقت نفسه زادت نسبة النساء المستعدات للتطوع في أعمال ومهام لا تقود إلى ترقية وظيفية على نسبة الذكور المستعدين لذلك بنسبة 48 في المائة. 

ـ 35 في المائة هي نسبة المراهقين الأميركيين الذين يعتقدون أن الرسائل النصية هي أفضل وسيلة للتواصل مع أصدقائهم، في حين بلغت نسبة من يعتقدون أن الحديث المباشر أفضل 32 في المائة. 

ـ سبعة من بين كل شركات أميركية تعتقد أن هناك إساءة في استخدام وصفات الأدوية بين موظفيها. 

ـ يقوم الرجل الكوري الجنوبي بالإنفاق على العناية ببشرته بنسبة تبلغ 2.3 أضعاف ما ينفقه الرجل العادي في أي بلد آخر في العالم. 

ـ كشفت دراسة حديثة أن نصف المواطنين الأميركيين يعتقدون أن جميع أعضاء القوات المسلحة يستحقون وصفهم بأنهم أبطال، أياً كان ما يقومون به من دور، وحين أجريت نفس الدراسة على المواطنين الألمان، اتضح أن واحد من بين كل سبعة ألمان يعتقدون أن جميع أعضاء القوات المسلحة يستحقون وصفهم بأنهم أبطال، وهو ما لا يمكن أن تفصله عن الثمن الباهظ الذي دفعه الألمان خلال تاريخهم الحديث، بسبب تمجيد حملة السلاح، بغض النظر عما يفعلونه بأسلحتهم.  

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: بلال فضل مدونة الكشكول حول العالم في ثمانين سطرًا الولايات المتحدة الأميركية العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 17 أكتوبر 2019 | بعد أن صدر حكم الإعدام على خالد الإسلامبولي، واتضح له ولرفاقه أنه حكم نهائي لا رجعة فيه، سنجد أن خالد يخصص الخواطر التي يكتبها في مفكرته بدءاً من يوم 13 مارس وحتى يوم 25 مارس للحديث عن موضوع (التوحيد)..
    • مشاركة
  • 16 أكتوبر 2019 | في يوم الأحد 21 يناير 1982 يقرر خالد الإسلامبولي أن يهجر قضية التبرج والحجاب ولكن إلى حين، فيخصص مفكرته لكتابة مقتطفات عن السواك وفوائده، وبعدها بيوم يبدأ الكتابة عن "الغناء ورأي الإسلام"
    • مشاركة
  • 15 أكتوبر 2019 | كنت قد حصلت على أوراق المفكرة في شكل صور التقطها المصور الكبير الفنان حسام دياب، بالاتفاق مع السيدة قدرية علي يوسف البرنس والدة خالد الإسلامبولي، والتي كانت بدورها قد حصلت على المفكرة عن طريق أحد المحامين..
    • مشاركة
  • 14 أكتوبر 2019 | لا تدع تكرار الأحلام السيئة والمزعجة يحبطك، فربما كانت مفيدة لك على المدى البعيد. هكذا يخبرنا باب (دراسة الدراسات) في مجلة (أتلانتيك) الشهيرة، خلال استعراضه لأحدث الدراسات العلمية التي أجريت عن الأحلام..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

عن مديح التشاؤم ومراقبة الأدباء وفضائح النواب

2 يناير 2019

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

ـ للتفكير السلبي قوته وفوائده أيضاً، إلى هذا تنبهك مجلة (ذي أتلانتيك) الأميركية في أحد موضوعات بابها المهم المخصص لاستعراض أحدث الدراسات العلمية، منبهة إلى أن ارتفاع نسبة المتشائمين بمستقبل الولايات المتحدة ليصل عددهم إلى ثلاثة أرباع المواطنين الأمريكيين البالغين، ليس أمراً سيئاً كما يعتقد الكثيرون، فقد أثبتت عقود من الأبحاث التي أجريت في عدة مراكز بحثية حول العالم، أن التفكير الإيجابي لا يؤدي إلى آثار إيجابية دائماً، بل على العكس، في بعض الحالات يكون حظ المتشائمين أفضل من أصحاب المزاج المشرق على الدوام. 

على سبيل المثال، أثبتت إحدى الدراسات أن الأزواج والزوجات الذين كانوا متفائلين جداً بشأن مستقبل علاقاتهم كانوا أكثر عرضة لعلاقات متدهورة حين اصطدموا بواقع الحياة. دراسة أخرى أجريت طيلة عقدين من الزمان على أسر بريطانية ربطت التفاؤل أيضاً بانخفاض الأرباح المادية، حيث حصل الأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص والذين يسودهم التفاؤل على مكاسب أقل بنسبة 25 في المائة من أقرانهم المتشائمين، الذين جعلهم التشاؤم أكثر حرصاً وأقل اطمئناناً لمفاجآت الحياة وخوازيقها. في نفس الوقت كشفت دراسة للمعهد القومي الأميركي للسرطان أن الأشخاص الذين كانوا يقللون من مخاطر الإصابة بأمراض القلب كانوا أكثر عرضة لظهور علامات مبكرة للإصابة بمرض القلب. 

وقبل أن تسب وتلعن اليوم الذي اقتنعت فيه بحديث خبراء التنمية الذاتية عن أهمية التفاؤل وخطورة التشاؤم، تفسر لك سارة إليزابيث أدلر كاتبة التقرير نتائج تلك الدراسات، بقولها إن النظرة الوردية للواقع والمستقبل ربما كانت تترك الإنسان مفرط الثقة وتقلل من حذره وتنبهه لما يحدث حوله، وهو ما يؤدي إلى تلك النتائج السيئة المرتبطة بالتفاؤل، على سبيل المثال تتحدث دراسة بريطانية عن كيف أضر التفاؤل بأصحاب المنازل البريطانيين الذين قللوا من فرص تعرضهم لغاز الرادون، فقرروا ألا يشتروا أدوات كشف غاز الرادون، في حين اشترى تلك الأدوات أولئك الذين يمتلكون إحساساً واقعياً بخطورة الحياة، فاستفادوا من تشاؤمهم، في حين جعل التفاؤل الآخرين عرضة للخطر، وهو ما يمكن أن تطبقه على نطاق أكثر عملية بالمقارنة بين الذين لا يهتمون بوجود طفايات حريق في منازلهم ومكاتبهم، على أساس أن شيئاً سلبياً لن يحدث إن شاء الله، بأولئك الذين يؤمنون بأهمية الاحتياط لمصائب الدنيا، خصوصاً إذا كنت تعيش في بلاد كبلادنا تحتاج آليات النجدة فيها إلى نجدة، ويحتاج النجاة من الكارثة إلى معجزة. 

ترى دراسة أخرى أن التفاؤل يمكن أن يكون باعثاً على خيبة الأمل، فحين تم فحص طلاب دارسين لعلم النفس قبل وبعد تلقيهم لنتائج الامتحانات، اتضح أن الطلاب الذين توقعوا درجة أعلى من التي حصلوا عليها، شعروا بالاستياء بعد معرفة درجاتهم، أما الطلاب المتشائمون الذين توقعوا درجات منخفضة أو عادية، فقد شعروا بتحسن حين حصلوا على درجات أعلى أو درجات مطابقة لما توقعوه.

على المستوى الاجتماعي، يعتقد بعض الباحثين أن لاعتناق التفكير السلبي المتشائم بعض الفوائد الاجتماعية، فعلى عكس أصحاب الأمزجة الوردية المتفائلة، ثبت أن أصحاب الأمزجة المتشائمة يستطيعون تحقيق اتصالات أكثر فاعلية مع الآخرين من حولهم، وعلى عكس الصور النمطية السلبية الشائعة عن الحزن وتاثيراته الاجتماعية، فإن شعورنا بالحزن والأسى يمكن أن يجعلنا نتصرف بشكل أكثر عدلاً مع الآخرين وأكثر مراعاة لمشاعرهم، وهو ما أثبتته دراسة وجدت أن الأشخاص الذين شاهدوا مقاطع فيديو حزينة قبل قيامهم باختبار يدرس طريقتهم في توزيع بعض ما يتم منحه لهم على الآخرين، كانوا أكثر سخاءاً وكرماً من نظرائهم الذين شاهدوا مقاطع فيديو سعيدة ومرحة، لأن المزاج الحزين جعلهم أكثر إحساساً بمشاكل من يستحقون البذل والعطاء. 

يشير تقرير المجلة أيضاً إلى دراسة قام بها باحثان من جامعة ميتشيجن في ثمانينات القرن الماضي، تحدثت عن استراتيجية يستخدمها كثيرون من البشر، أطلقوا عليها توصيف (التشاؤم الدفاعي)، يستغل فيها الناس قلقهم وتشاؤمهم بشكل جيد، حيث يضعون على الدوام توقعات منخفضة ويتصورون أسوأ السيناريوهات لما يمكن أن يحدث، وهو ما أثبتت دراسات المتابعة أنه يساعد "المتشائمين الدفاعيين" على تحسين أدائهم في مواجهة مشاكل الحياة، بل ويساعدهم على تحقيق أهدافهم في الحياة بشكل فعال.

وإذا كنت تعتقد أن هذا المنهج المعتمد على التشاؤم الدفاعي يعمل على المدى القصير، فأنت مخطئ، لأن دراسة ألمانية أجريت على مدار 30 عاماً وشملت أكثر من عشرة آلاف ألماني، أثبتت أن هذا المنهج في إدارة الحياة يمكن أن يعمل طيلة حياة الإنسان، حيث وجدت أن كبار السن الذين اختاروا أن يقللوا من تقديرهم لما سيحققوه في المستقبل، كانوا أفضل حالاً من أقرانهم المتفائلين، حيث انتهى العدد بنسبة أقل منهم معاقين أو ميتين قبل الأوان، مقارنة بنفس النسبة بين أقرانهم من هواة التفاؤل والتفكير الإيجابي، وهو ما ترى كاتبة تقرير (ذي أتلانتيك) أنه يعيد الاعتبار لفلسفة الرواقيين التي حثّت قبل حوالي 2300 عام على توقع الشرور والمصائب ووضعها في الاعتبار، ولعل ما نعيشه في حياتنا من شرور ومصائب يذكرنا بأن الوقت قد حان لإعادة النظر في طريقة تفكيرنا في الحياة، فلا تشغلنا مسألة الأمل في الأفضل، بقدر ما يشغلنا التركيز على أن نكون دائماً مستعدين للأسوأ، فلا يأخذنا على غفلة بعد أن يفوت أوان الحذر. 

- نشرت مجلة (هاربر) الأميركية نماذج لبعض السلوكيات والأفعال التي ارتكبها نواب أمريكيون تابعون للحزب الجمهوري تم انتخابهم أو إعادة انتخابهم في نوفمبر الماضي، والتي تم توثيقها والتحقق منها: ـ اقترح نائب استخدام الذئاب للحد من ظاهرة انتشار المشردين ـ خلال مناقشة حول حق النساء في إجراء عمليات الإجهاض قال نائب إنه يجب إذن أن يكون من حق الرجال اغتصاب النساء ـ قيام نائب بالتصويت من أجل قتل الذئاب والدببة في فترة السبات التي يفترض أنهم لا يهاجمون فيها أحداً ـ التفاخر بإطلاق النار على دب خلال نومه ـ للتأكيد على أهمية عدم تقنين حمل الأسلحة بأي شكل قال نائب إنه كان من الممكن أن يمنع اليهود حدوث الهولوكوست إذا كانوا يمتلكون أسلحة ـ نشر نائب رسومات فاضحة لكائن (البيج فوت) الأسطوري ـ قال نائب إنه لا يجب حظر الأسلحة الثقيلة لأنها كبيرة للغاية بحيث لن يمكن استخدامها لارتكاب جرائم ـ دعا نائب إلى إلغاء عطلات نهاية الأسبوع وإلغاء يوم مارتن لوثر كنج الذي أصبح أجازة رسمية منذ سنوات ـ عارض نائب وجود التقاعد والخروج على المعاش ـ زعم نائب أن الإيدز ينتر عن طريق مقاعد المراحيض ـ ادعى نائب أن الله سامحه على قيامه بالنوم مع أحد مريضاته ـ قام نائب بإحضار كرة ثلجية إلى مجلس النواب كدليل على أن الاحتباس الحراري ليس حقيقياً ـ  قام نائب بإطلاق النار من مسدسه على كلب جاره ـ مازح نائب أحد زملائه بالقول إنه يمكنه قتل جراء صغيرة بضربها بمضرب بيسبول.   

ـ ننتقل إلى الحديث عن نوع آخر من التقارير هو التقارير الأمنية، حيث قام مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي FBI على مدى سنوات طويلة بمراقبة الكتاب الأمريكيين المشهورين، وكتابة تقارير عنهم، تم نشر مقتطفات من هذه التقارير في كتاب بعنوان (كُتّاب تحت المراقبة) صدر مؤخراً عن منشورات (إم آي تي)، وقد نشرت مجلة (هاربر) جزءاً من الكتاب يقوم بتعريف عدد من مشاهير الكتاب والمؤلفين الأمريكيين الذين يتعرضون للمراقبة بشكل مختصر كالآتي: 

ـ راي برادبري: كاتب خيال علمي غير مرتبط بمؤسسة أو بجهة عمل، تدور أعماله حول تطور اكتشاف كوكب المريخ وإمكانيات استغلاله وأثر ذلك على الجنس البشري، وكوكب الأرض. 

ـ آلان جنسبرج: شاعر، أنشطته غريبة الأطوار جداً، لكنها مع ذلك ينقصها الارتباط باتجاه محدد من أي نوع. 

ـ نورمان ميلر: مؤلف يعمل لحسابه الخاص، يصعب قراءة ما يكتبه، بل ويستحيل في بعض الأحيان فهم كتاباته.

ـ جور فيدال: كاتب لا يمكن احتماله، يتخفى في زي المسلي المغرور الذي يعرف كل شيء. 

ـ ترومان كابوتي: تعرض هذا الكاتب لصدمة ساحقة، حين عرف أن (اسم محجوب من التقرير) لم يسمع عنه من قبل. 

ـ توم كلانسي: كاتب يعمل لحسابه الخاص، يقوم بأعمال من نوعية مغامرات جاك رايان. 

ـ سوزان سونتاج: كاتبة تبيع إنتاجها حيث تستطيع. 

ـ إرنست هيمنجواي: رجل صعب المراس حاد الطباع، دائماً تجده في صف المغمورين. 

ـ ويليام إ. ب. دو بويس: واحد من "الزنوج" الأكثر تميزاً وكفاءة في أتلانتا. 

ـ حنة أرندت: امرأة ضئيلة، ممتلئة، محنية الكتفين، مع قصة شعر غريبة، صاحبة صوت ذكوري وعقل مذهل.  

ـ كين كيسي: هارب.

من يدري ما الذي سنجده حين تخرج إلى النور يوماً ما التقارير الأمنية التي كتبتها أجهزة الأمن في بلادنا العربية عن كبار كتابنا، وما ستكشفه تلك التقارير عن مدى ثقافة الضباط الذين قاموا بمراقبتهم، وكيف كان تقييمهم لحياتهم الشخصية، ومن يدري أيضاً ما الذي سنجده حين تظهر ربما التقارير الأمنية التي كتبها بعض كتابنا الكبار لأجهزة الأمن عن زملائهم. 

....

أرقام للتأمل:

ـ يقدر عدد المواطنين النيجيريين الذين قتلوا خلال اشتباكات مع جماعة (بوكو حرام) الإرهابية بحوالي 217 مواطن نيجيري، في حين بلغ عدد المواطنين النيجيريين الذين قتلوا خلال اشتباكات بين المزارعين والرعاة في الستة شهور الأولى من عام 2018 بحوالي 1300 مواطن. يا له من عبث. 

ـ في حين زاد عدد الأميركيين الذين تعرضوا للقتل باستخدام السكاكين، قامت 21 ولاية منذ عام 2010 بإضعاف أو تعديل القوانين المنظمة للحصول على السكاكين لتكون أكثر تسامحاً. 

ـ منذ عام 2007 بلغ عدد الأطفال الذين تم رفض حصولهم على الجنسية البريطانية بسبب فشلهم في اختبار الشخصية المؤهل للحصول على الجنسية 517 طفلاً، يذكر أن الحد الأدنى لسن الطفل الذي يؤهله للتقدم إلى الاختبار هو عشر سنوات. 

ـ 9 ملايين و800 ألف دولار تم تحويلها خلال عام 2018 من ميزانية الهيئة الفيدرالية الأمريكية لمواجهة الكوارث، إلى ميزانية الهيئة المختصة بترحيل المهاجرين غير الحاصلين على أوراق رسمية، وهو رقم ليس كثيراً لكنه في نفس الوقت يقول الكثير، خاصة أن تقريراً رسمياً كشف أن نسبة المواطنين الأميركيين الذين اضطروا إلى إخلاء منازلهم بسبب وقوع كوارث طبيعية ارتفعت إلى 22 في المائة. 

ـ بلغت مسافة تحول محور دوران الأرض منذ عام 1899 حوالي 34 قدماً، في حين بلغت النسبة التقديرية لهذا التحول المرتبطة بالاحتباس الحراري حوالي 40 في المائة، وهو رقم مخيف لكنه لن يهز شعرة في رؤوس قادة الدول الكبرى وحلفائهم من رؤساء الشركات الكبرى المتسببة في تفاقم تأثيرات ظاهرة الاحتباس الحراري الخطيرة.   

ـ بلغت نسبة من يعرفون أنفسهم كيساريين أو اشتراكيين ديمقراطيين بين الذكور الأمريكيين من جيل الألفية اثنين من بين كل خمسة، في حين بلغت النسبة نفسها بين الإناث واحدة فقط من بين كل خمسة. في الوقت نفسه زادت نسبة النساء المستعدات للتطوع في أعمال ومهام لا تقود إلى ترقية وظيفية على نسبة الذكور المستعدين لذلك بنسبة 48 في المائة. 

ـ 35 في المائة هي نسبة المراهقين الأميركيين الذين يعتقدون أن الرسائل النصية هي أفضل وسيلة للتواصل مع أصدقائهم، في حين بلغت نسبة من يعتقدون أن الحديث المباشر أفضل 32 في المائة. 

ـ سبعة من بين كل شركات أميركية تعتقد أن هناك إساءة في استخدام وصفات الأدوية بين موظفيها. 

ـ يقوم الرجل الكوري الجنوبي بالإنفاق على العناية ببشرته بنسبة تبلغ 2.3 أضعاف ما ينفقه الرجل العادي في أي بلد آخر في العالم. 

ـ كشفت دراسة حديثة أن نصف المواطنين الأميركيين يعتقدون أن جميع أعضاء القوات المسلحة يستحقون وصفهم بأنهم أبطال، أياً كان ما يقومون به من دور، وحين أجريت نفس الدراسة على المواطنين الألمان، اتضح أن واحد من بين كل سبعة ألمان يعتقدون أن جميع أعضاء القوات المسلحة يستحقون وصفهم بأنهم أبطال، وهو ما لا يمكن أن تفصله عن الثمن الباهظ الذي دفعه الألمان خلال تاريخهم الحديث، بسبب تمجيد حملة السلاح، بغض النظر عما يفعلونه بأسلحتهم.  

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: بلال فضل مدونة الكشكول حول العالم في ثمانين سطرًا الولايات المتحدة الأميركية العودة إلى القسم

تدوينات سابقة

  • 17 أكتوبر 2019 | بعد أن صدر حكم الإعدام على خالد الإسلامبولي، واتضح له ولرفاقه أنه حكم نهائي لا رجعة فيه، سنجد أن خالد يخصص الخواطر التي يكتبها في مفكرته بدءاً من يوم 13 مارس وحتى يوم 25 مارس للحديث عن موضوع (التوحيد)..
    • مشاركة
  • 16 أكتوبر 2019 | في يوم الأحد 21 يناير 1982 يقرر خالد الإسلامبولي أن يهجر قضية التبرج والحجاب ولكن إلى حين، فيخصص مفكرته لكتابة مقتطفات عن السواك وفوائده، وبعدها بيوم يبدأ الكتابة عن "الغناء ورأي الإسلام"
    • مشاركة
  • 15 أكتوبر 2019 | كنت قد حصلت على أوراق المفكرة في شكل صور التقطها المصور الكبير الفنان حسام دياب، بالاتفاق مع السيدة قدرية علي يوسف البرنس والدة خالد الإسلامبولي، والتي كانت بدورها قد حصلت على المفكرة عن طريق أحد المحامين..
    • مشاركة
  • 14 أكتوبر 2019 | لا تدع تكرار الأحلام السيئة والمزعجة يحبطك، فربما كانت مفيدة لك على المدى البعيد. هكذا يخبرنا باب (دراسة الدراسات) في مجلة (أتلانتيك) الشهيرة، خلال استعراضه لأحدث الدراسات العلمية التي أجريت عن الأحلام..
    • مشاركة

نبذة عن المدون

بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
بلال فضل
مدوّن
الأكثر مشاهدة

التعليقات

شكراً لك ،
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "العربي الجديد" الالكتروني
alaraby-commentsloading

التعليقات ()

    المزيد

    انشر تعليقك عن طريق

    • زائر
    • فيسبوك alaraby - facebook - comment tabs loding
    • تويتر alaraby - Twitter - comment tabs loding
    تبقى لديك 500 حرف
    الحقول المعلّمة بـ ( * ) إلزامية أرسل