الخميس 20/04/2017 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 بتوقيت القدس 16:16 (غرينتش)
الطقس
errors

حكايتان للتسلية

20 أبريل 2017
 0
#العربي_الجديد : حكايتان للتسلية https://www.alaraby.co.uk/specialbloggers/3b85608a-1cb8-4cd3-92f7-21ab91f0cc62
 0
#العربي_الجديد : حكايتان للتسلية https://www.alaraby.co.uk/specialbloggers/3b85608a-1cb8-4cd3-92f7-21ab91f0cc62
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.
يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، 15 كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى...
اختيارات القرّاء
مشاهدة تعليقاً إرسالاً

الحكاية الأولى: الدكتور الحيوان

أثناء تفتيش منزل الدكتور "سين عين" المدرّس في الجامعة، من قبل دورية خاصة من الأمن الجوي، كان رئيس الدورية ممسكاً باللاسلكي "القبضة"، ويبلغ رئيسه "المعلم" عن مجريات التفتيش خطوة خطوة.. وحينما وصلوا إلى غرفة المكتبة دهش رئيس الدورية، وفتح القبضة وقال:

- احترامي معلم. هادا "الحيوان" لقينا عنده مكتبة!!

الحكاية الثانية: سباب طازج

وقعت هذه الطرفة على أيام الديكتاتور حافظ الأسد.. في عز دين القمع وتسلط المخابرات على أبناء الشعب السوري.  

تقول الطرفة:

تشاجر، في قرية حربنوش، أخوان شقيقان، أحدهما يدعى سين (وهو بعثي عضو عامل وعضو في الفرقة الحزبية) والثاني صاد، (شخص عادي لا يفهم في السياسة، وهو، إلى ذلك، عصبي، يغضب لأقل الأسباب)..

أثناء المشاجرة، وكان غضبهما في الأوج.. قال سين:

- اسمع أنت يا صاد، قسماً بالله الحق ليس عليك أنت، الحق علي أنا، لما أنت سبيت على حزب البعث العربي الاشتراكي، كان لازم أكتب بحقك تقرير للمخابرات وخليك تروح في خبر كان.

قال صاد، وهو يفور ويغلي كالمرجل: أنا سبيت على حزب البعث؟.. متى؟

قال سين: السنة الماضية..

صاح صاد: وليش السنة الماضية؟ الآن، خذها الآن طازجة: يلعن شرفك وشرف حزب البعث العربي الاشتراكي، أوباش!

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: حزب البعث مخابرات مشاجرة حافظ الأسد الأمن الجوي العودة إلى القسم
تدوينات سابقة
  • 17 أكتوبر 2017 | ولدتَ يا عمي عَمْرو بن بحر الجاحظ في مدينة البصرة سنة 150، أو 159، أو 163 للهجرة، وهذا يعني أن المؤرخين، على أيامك، ما كانوا متفقين في الرأي، متحدين، متكاتفين من أجل (الحقيقة)، كما هو حالُ مؤرخينا اليوم!
    • مشاركة
  • 14 أكتوبر 2017 | في قديم الزمان، جاء إلى مدينة "إدلب" شمالي سورية قاضٍ جديد متشبع بقيم النزاهة والشرف والأخلاق الحميدة. تَلَقَّاهُ رجلٌ يعمل في بيع الخضر والفواكه بالترحيب والتأهيل والتسهيل.
    • مشاركة
  • 12 أكتوبر 2017 | كان الأديب عبد السلام العجيلي من أظرف ظرفاء سورية. وكان يمتاز بأن سخرياته عبارة عن دعابات لا تؤذي الآخرين
    • مشاركة
  • 9 أكتوبر 2017 | وكان الجواب، تلقائياً: نعم. أصلاً أنا لا أستطيع إلا أن أحبه، "زياد" الساخر الهزلي الجميل. الحب ليس أمراً منطقياً، ولا يمكن تعريفه بسطرين، ولكن، إذا أصر مَنْ يريد امتحاني على تقديم الأسباب، فأنا قادر أن أملأ له صفحتين
    • مشاركة

حكايتان للتسلية

20 أبريل 2017
 0
#العربي_الجديد : حكايتان للتسلية https://www.alaraby.co.uk/specialbloggers/3b85608a-1cb8-4cd3-92f7-21ab91f0cc62
 0
#العربي_الجديد : حكايتان للتسلية https://www.alaraby.co.uk/specialbloggers/3b85608a-1cb8-4cd3-92f7-21ab91f0cc62
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.
يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، 15 كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى...
اختيارات القرّاء
مشاهدة تعليقاً إرسالاً

الحكاية الأولى: الدكتور الحيوان

أثناء تفتيش منزل الدكتور "سين عين" المدرّس في الجامعة، من قبل دورية خاصة من الأمن الجوي، كان رئيس الدورية ممسكاً باللاسلكي "القبضة"، ويبلغ رئيسه "المعلم" عن مجريات التفتيش خطوة خطوة.. وحينما وصلوا إلى غرفة المكتبة دهش رئيس الدورية، وفتح القبضة وقال:

- احترامي معلم. هادا "الحيوان" لقينا عنده مكتبة!!

الحكاية الثانية: سباب طازج

وقعت هذه الطرفة على أيام الديكتاتور حافظ الأسد.. في عز دين القمع وتسلط المخابرات على أبناء الشعب السوري.  

تقول الطرفة:

تشاجر، في قرية حربنوش، أخوان شقيقان، أحدهما يدعى سين (وهو بعثي عضو عامل وعضو في الفرقة الحزبية) والثاني صاد، (شخص عادي لا يفهم في السياسة، وهو، إلى ذلك، عصبي، يغضب لأقل الأسباب)..

أثناء المشاجرة، وكان غضبهما في الأوج.. قال سين:

- اسمع أنت يا صاد، قسماً بالله الحق ليس عليك أنت، الحق علي أنا، لما أنت سبيت على حزب البعث العربي الاشتراكي، كان لازم أكتب بحقك تقرير للمخابرات وخليك تروح في خبر كان.

قال صاد، وهو يفور ويغلي كالمرجل: أنا سبيت على حزب البعث؟.. متى؟

قال سين: السنة الماضية..

صاح صاد: وليش السنة الماضية؟ الآن، خذها الآن طازجة: يلعن شرفك وشرف حزب البعث العربي الاشتراكي، أوباش!

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
  • print
دلالات: حزب البعث مخابرات مشاجرة حافظ الأسد الأمن الجوي العودة إلى القسم
تدوينات سابقة
  • 17 أكتوبر 2017 | ولدتَ يا عمي عَمْرو بن بحر الجاحظ في مدينة البصرة سنة 150، أو 159، أو 163 للهجرة، وهذا يعني أن المؤرخين، على أيامك، ما كانوا متفقين في الرأي، متحدين، متكاتفين من أجل (الحقيقة)، كما هو حالُ مؤرخينا اليوم!
    • مشاركة
  • 14 أكتوبر 2017 | في قديم الزمان، جاء إلى مدينة "إدلب" شمالي سورية قاضٍ جديد متشبع بقيم النزاهة والشرف والأخلاق الحميدة. تَلَقَّاهُ رجلٌ يعمل في بيع الخضر والفواكه بالترحيب والتأهيل والتسهيل.
    • مشاركة
  • 12 أكتوبر 2017 | كان الأديب عبد السلام العجيلي من أظرف ظرفاء سورية. وكان يمتاز بأن سخرياته عبارة عن دعابات لا تؤذي الآخرين
    • مشاركة
  • 9 أكتوبر 2017 | وكان الجواب، تلقائياً: نعم. أصلاً أنا لا أستطيع إلا أن أحبه، "زياد" الساخر الهزلي الجميل. الحب ليس أمراً منطقياً، ولا يمكن تعريفه بسطرين، ولكن، إذا أصر مَنْ يريد امتحاني على تقديم الأسباب، فأنا قادر أن أملأ له صفحتين
    • مشاركة
شكراً لك ،
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "العربي الجديد" الالكتروني
alaraby-commentsloading

التعليقات ()

    المزيد

    انشر تعليقك عن طريق

    • زائر
    • فيسبوك alaraby - facebook - comment tabs loding
    • تويتر alaraby - Twitter - comment tabs loding
    تبقى لديك 500 حرف
    الحقول المعلّمة بـ ( * ) إلزامية
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل