أرق

أرق

11 سبتمبر 2021
+ الخط -

لم أعد أعرف طعم النوم الحقيقي، أنا التي كنت أدخل في سباتٍ عميقٍ فور دخولي السرير. أعاني من الأرق. أحاول عاجزةً أن أحصل على قسط كافٍ من النوم. أجدني أستفيق في الليل وأبدأ بالبكاء. حتّى نهاراً، عندما يضنيني التعب، وأعجز عن إكمال يومي، أجدني أعاني من الأرق أيضاً.

منهكةٌ أنا. لا طاقة ‏عندي حتّى للقاء الأصدقاء. أعجز عن البقاء في مكانٍ واحدٍ بضع ساعات. أريد البقاء وحيدةً، رغم خوفي من الوحدة. أضيء التلفاز، محاولةً عبثاً أيضاً أن أرفّه عن نفسي.

أعتقد أنّني فقدت القليل من وزني أيضاً. لا قابلية لديّ للأكل. أتناول الطعام مجبرةً حتّى أحافظ على ما تبقّى من قواي.

ألعن كلّ يومٍ اضطراري لممارسة عملي وكأن لا فوضى تتآكل ما تبقّى منّي، فأعود يوم العطلة لألعن وقت الفراغ الطويل. 

أصبحت أيضاً من المدخنين، أنا التي تكره التدخين، أشعل سيجارة تلو الأخرى، وأنظر إليها تحترق. أخاف أن أشبهها. أن أضيء، فأعود في النهاية لأنطفئ. أستسلم مجدداً للبكاء. أشعل سيجارة أخرى، وأعود لألعن كلّ شيء.

فاشلةٌ كلّ محاولاتي للهرب من أفكاري. أخاف أن يمضي الوقت، وأبحث عنّي، فلا أجدني...

ريما أبو خليل .. لبنان
ريما أبو خليل

مدونات أخرى