alaraby-search
الأحد 05/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:21 بتوقيت القدس 19:21 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
دارا عبد الله
دارا عبد الله

كاتب سوري، مواليد القامشلي في 1990، يقيم في برلين، له كتاب "الوحدة تدلل ضحاياها"، يكتب عن السياسة اليومية في المجتمعات المشرقية، والمسألة الكردية في الشرق الأوسط. حصل على منحة من مؤسسة هنريش بول الخاصة بالكتاب.

مقالات الكاتب
نقاء فني!
  27 يناير 2018 | هل يقوم موسيقي ألماني مُعادٍ للنازيَّة بإحياء حفلة موسيقيَّة مع موسيقى ألماني نازي؟ فلماذا يقع بعض الفنانين والمثقفين السوريين، وهم قلّة قليلة فعلاً، بإحياء فعاليات ثقافيّة مع فنانين إسرائيليين وصهاينة؟ المسألة، باعتقادي، بحاجة إلى نقاش جدّي
أشدّ درجات الاعتراف
  31 أكتوبر 2017 | أن يقول لك والدك: "هل سأراك قبل أن أموت؟". أنْ تطلب منك أمّك صوراً لبيتك، كي تتأكد بأنّ كل شيء على ما يرام. أن ترى صديق طفولة، لا تحكي معه سوى كلمات، وتحدّق فيه بصمت وعجز، لتفسُّخ الذاكرة وافتراق المصائر.
عيون سياسية للفكر
  13 ديسمبر 2016 | أدرك صاحب "ّذهنية التحريم" أنّ الأفكار النظرية المجرّدة، من دون وجود عيون سياسية أخلاقية لها، قابلة لأن تصبح سنداً ممتازاً للقتل والإقصاء؛ فعمل على جعل الفلسفة أداة تطبيقيّة لفهم الصالح العام؛ فكان تسييس الفكر وأخلقة السياسة من سمات عمله.
الحصان وشامبو سنان
  15 نوفمبر 2016 | اقترب ياسر من الحصان، وفحص حوافره. طلب صابون زيت غار بلدي، مع شامبو "سنان" حصراً، وهي أمور تستخدم في الاستحمام العادي للأطفال ("سنان" شامبو مضاد للقمل، وهو تقريباً من أولى الأسلحة الكيماوية التي أنتجها نظام الأسد واستخدمها ضد الشعب السوري).
قرابين العلم
  6 أكتوبر 2016 | أضبضب جناحيها كي لا أتأثّر بصوت الخفقان، عليها أن تموت من دون أن تجعلني أشعر بالحزن. ثوان طالت، وأنا أبحث وأمزّق لحم الحمامة باحثاً. استقرّت الإبرة أخيراً في حفرتها. أفرجْتُ عن رقبة الكائن المنخوع. شعرتُ ببللٍ على إبهامي الأيسر.
دعم "ثقافي"
  14 سبتمبر 2016 | الاهتمام "الثقافي" بأناس خارجين من أزمات سياسيّة دون فعل سياسي واضح، والدعم "الثقافي" المنزوع من أية طاقة سياسية، هو أمر لا داعي له، ولن يغيّر شيئاً. مسرحة الألم السوري في أمسيات "ثقافية" أصبحت أمراً لا يطاق.
محاولة في فهم الأصوليّة الإسلاميّة
  28 أبريل 2016 | يعاني النظام العالمي من تشققات كبرى، ضمنها تولّد ظاهرة الأصولية الإسلامية، بدءاً من إشكالية الطبقة الوسطى إلى إشكالية سرعة التحديث وبطء الحداثة. هذا جوهر مطالعة الكاتب، دارا عبدالله، الذي يبين أن الأصولية ظاهرة عالمية، بقدر ما هي محلية.
جورج طرابيشي.. تأخرت عن العشاء
  18 مارس 2016 | قبل شهر، راسلته محاولاً إقناعه بإجراء حوار مطوّل معه. قلتُ له إن من حقّنا أن نعرف رأيه في ما جرى ويجري. ردّ بعد أيام، بدفئه ودماثته المعهودين، بأنه مُتعَب، وبأن الحريق المنتشر في المشرق العربي أكبر من قدرته على الكلام.
أندرغراوند اللاأمان.. خداع طبقي عميق
  21 نوفمبر 2015 | إنه عالم الأندرغراوند. في الحقيقة، لم أستطع أن أبقى في المكان أكثر من ربع ساعة. خرجتُ وأنا أدْمَع. تنصُّ البداهة الهيغلية على أن نسبة الأمان في أي مَقطَع زماني- مكاني في التاريخ، تعتمد بالدرجة الأولى على سُمْك واتّساع الطبقة الوسطى.
عن الثّورة التي نريدُ سرقتها
  30 نوفمبر 2014 | باستثناء "داعش"، فإنَّ الثورة السورية - الحرب الأهليَّة، لم تُسرَق، ولم تُغدَر، إنها بيد أهلها وناسها، وأي محاولة لوصفها بـ"ثورة مسروقة" محاولة لسرقتها فعلاً.
وهمُ الحريَّة
  17 نوفمبر 2014 | كلّ سجينٍ يكتشفُ في الظلّ شكلَه الخاص. أحدهم يرى في الظلّ وجه طفلة، سجينٌ آخر يرى في الظلّ شكل بيتٍ قديم، آخرُ يراهُ خنجرًا مغروسًا في تفاحة، أما أنا فقد كان شكلي الخاصّ: نهرٌ يجري.
حول تفاحة جامعة دمشق..
  29 أكتوبر 2014 | غَرسَ السكّين في قدمي اليمنى بهدوء. وكان يقرب رأس العصا الكهربائية منها ويشعلها.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية