605C8788-2DB9-4AE6-9967-D0C9E0A2AD31
بلال فضل

كاتب وسيناريست من مصر؛ يدوّن الـ"كشكول" في "العربي الجديد"، يقول:
في حياة كل منا كشكولٌ ما، به أفكار يظنها عميقة، وشخبطات لا يدرك قيمتها، وهزل في موضع الجد، وقصص يحب أن يشارك الآخرين فيها وأخرى يفضل إخفاءها، ومقولات يتمنى لو كان قد كتبها فيعيد كتابتها بخطه، وكلام عن أفلام، وتناتيش من كتب، ونغابيش في صحف قديمة، وأحلام متجددة قد تنقلب إلى كوابيس.
أتمنى أن تجد بعض هذا في (الكشكول) وأن يكون بداية جديدة لي معك. 

مقالات أخرى

حين رأى الأستاذ فاروق فرحتي البالغة بهديته الرائعة، أراد أن يطفئها سريعاً، وقال لي إنه يشك في أن صلاح عيسى سينشر الرسالة، وإن نشرها فلن يحتفي بها كما يليق برسالة كهذه، وأن الكثيرين طلبوا منه قبل ذلك أن ينشر مراسلاته مع الكتاب الذين قام بنقد أعمالهم..

خدمني محمود العتّال من حيث لا يدري، حين انزوى وتعامل معي بوصفي "جَرَبَة"، لأن الانفعالات التي أثارها موقفه بداخلي، استبدت بي واعتملت في صدري، فلم أجد سبيلاً لتنفيسها سوى أن أرفع فجأة عقيرتي بالغناء..

21 يناير 2021

أذهلني ما قاله رئيس النيابة، لدرجة أنني لم أفكر حتى في الرد عليه، بل نظرت إلى الأستاذ عبد الله البطريق نظرة عاجزة مستغيثة، كانت بمثابة توكيل في الشهر العقاري له لكي يدافع عني، فشجعه ذلك على أن يسأل رئيس النيابة..

20 يناير 2021

حين بدأت (الدستور) الصدور في نهاية عام 1995، لم يكن لناشرها عصام إسماعيل فهمي صداقات بأسماء شهيرة أو مهمة، باستثناء نقيب المحامين الأسبق والأبرز الأستاذ أحمد الخواجة الذي ولدت الصحيفة أصلاً على يديه..

19 يناير 2021

كان يمكن لكلام الضابط أن يصيبني بإغماء فوري من فرط التوتر، لولا أن ساق الله إليّ في خلفية الكادر، وجه عامل البوفيه الذي كان على وشك أن ينفجر في البكاء، وكأنه سمع للتو قراراً من المحكمة العسكرية بإعدامي..

18 يناير 2021

قبل حوالى خمسة أعوام بدأت في كتابة هذه الحكاية، وشرعت في نشرها في موقع (العربي الجديد) تحت عنوان (في صحبة حرامي الأنبوبة)، ثم توقفت عن استكمال تفاصيلها بعد وفاة أستاذي الكاتب الكبير علاء الديب.

17 يناير 2021

ربما انتهى الأمر بتسليمك لأجهزة الأمن "تسليم أهالي" لأنك تثير الفتنة وتزعزع الإستقرار، لكنني مع ذلك لن ألومك لو وجدتك واقفاً في الشارع تصرخ بعزم ما فيك: "رسّونا على بر يا أولاد الهرمة.. هوّ الشعب المصري عظيم وأبهر العالم؟ ولّا شعب نمرود فيه العبر..

14 يناير 2021

بعد أسابيع مما نشرته عن كتاب (عرفته السادات) كان غضب الدكتور محمود جامع قد تصاعد على ما كتبته في صحيفة (الجيل) عن مذكراته الغريبة، وبلغني عبر أكثر من مصدر أن هناك من نصحه أن يقوم برفع دعوى قضائية ضدي وضد الصحيفة ورئيس تحريرها الدكتور ياسر أيوب..

13 يناير 2021

يقول محمود جامع في كتابه "عرفت السادات" إنّ السادات كتب مرة مقالاً في صحيفة "الجمهورية" حين كان يرأس تحريرها، ولم يعجب عبد الناصر بما كتبه، وكان وقتها في المصيف، فاتصل بالسادات وعنفه، وسافر السادات لكي يسترضيه..

12 يناير 2021

برغم أن الدكتور محمود جامع اختار أن يطلق على كتابه عنواناً محدِّداً لمضمونه هو (عرفت السادات: نصف قرن من خفايا السادات والإخوان)، إلا أنه قرر ألا يلتزم بعنوان الكتاب، وخصص حوالي 120 صفحة من كتابه للحديث عن جمال عبد الناصر..

11 يناير 2021