محمد الطنطاوي .. مصر

محمد الطناوي

كاتب صحافي مصري يرى أنه في البدء كانت اللعبة، فاللعبة أقدم من الثقافة، الثقافة تفترض مسبقاً وجود مجتمع إنساني، أما اللعبة فلا، وباعتباري أيضاً شخصاً لعوباً أكثر منه مثقفاً، لهذا فنصوصي المنشورة في هذه الزاوية تنتمي إلى اللعبة، إلا أنها تحمل من الجدية ما لا تطيقه أكثر الأعمال جديةً، فاللعبة بقواعدها الصارمة تفوق في جديتها نشاطات كثيرة تدور حولها حياتنا.

مقالات أخرى

ما تقوله حكايتنا المستندة إلى وقائع مثبتة بغير تأويل، إن الأهواء هي من وجهت رواية التاريخ الرسمية، فلا تقع بها على أي ضوابط أو معايير تضبط أحكامها، باستثناء ربما حاجة المجتمعات إلى البطل..

02 فبراير 2022

هزيمة عرابي جاءت نتيجة طبيعية للرعونة وغياب الكفاءة وعدم القدرة على موازنة الأمور والاستخفاف بالعدو والاغترار بقوة متوهمة..

24 يناير 2022

ينبهنا علم النفس أو مدرسة التحليل النفسي تحديداً إلى أن هناك حيلاً دفاعية يستعملها اللاوعي حفاظاً على صورة معينة كونها الفرد عن نفسه، وفي سبيل تحقيق ذلك ينكر اللاوعي الحقيقة، محاولاً تغييرها والتلاعب بها من خلال حيله، منها حيلة تسمى الاستيهام.

15 ديسمبر 2021

حادثة تافهة وهامشية ولأنها كذلك لم يولها المؤرخون أي اهتمام، لتهمل تماماً مع مثيلاتها لصالح الأحداث الكبرى، فإبراز الأخيرة والاحتفاء بها نقداً وتحليلاً وتتبعاً لتفاصيلها هو دعوة ضمنية لتجاهل الأولى رغم ما قد تحمله من قيمة وقدرة على تشكيل التاريخ..

08 ديسمبر 2021

تقدم إلى ساحة النضال شاهرا شعره، في زمن لم يكن يلتفت فيه أحد إلا لصليل السيوف، غير أن مهارته في الطعن بالكلمات جذبت إليه أبصار الجميع، من أقل الناس شأنا حتى السلطان قانصوه الغوري..

05 ديسمبر 2021

ماذا لو أن أحدهم استعرض التاريخ مقلوباً؟ بمعنى أنه قلب روايته رأساً على عقب، تخيل معي الرأس الذي يمثل أبطال الرواية التاريخية ونخبتها وهي تنتحي جانباً ليتصدر مكانها المهمشون، أولئك الذين يذكرهم المؤرخ دوماً بوصفهم الناس أو الجماهير أو الشعب..

30 نوفمبر 2021