alaraby-search
الإثنين 05/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 بتوقيت القدس 13:40 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

18 مايو 2019 | انعقدت جلسة السمر الرمضاني مرة أخرى في منزل ابن بلدنا "أبو ماهر" بمنطقة (esenler) الإسطنبولية، بعدما جرى الاتفاق على أن يتحمل تكلفةَ الدعوة في كل يوم أحدُ السامرين، باستثناء "أبو الجود".
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 15 مايو 2019 | في جلسة السمر الرابعة التي انعقدت في منزل أبو ماهر بحي "اسنلر" الإسطنبولي، عدنا إلى سيرة "الحَمّام"، فضحك الأستاذ كمال.
    • مشاركة
  • 13 مايو 2019 | قبل حلول رمضان بأيام قليلة، طَغَتْ مشاعرُ الفرح على صديقنا المفلس التاريخي "أبو الجود"، بعدما علم وتأكدَ من أننا سنعقد جلسات سمر رمضانية يومية، كعادتنا في كل سنة، وسيكون وجودُه بيننا شبيهاً بـ"عقود الإذعان"..
    • مشاركة
  • 11 مايو 2019 | تناولنا طعامَ العَشَاء في منزل صديقنا "أبو ماهر" الذي يقع في منطقة المصانع بحي (esenler) الإسطنبولي الهادئ
    • مشاركة
  • 9 مايو 2019 | استمر الحديث خلال جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية، المنعقدة في منزل الخال أبو جهاد، حول موضوع الحَمَّام الذي كان الأقدمون يسمونه "نعيم الدنيا". قال كمال ما معناه إنهم أسموه نعيم الدنيا لأن الاستحمام كان نادر الوجود.
    • مشاركة
  • 7 مايو 2019 | في جلسة السمر الرمضانية الإسطنبولية الأولى، كانت "سورية" حاضرة في ذاكرة السامرين، وخَصُّوها بالقسم الأكبر من أحاديثهم، فكأننا، بعد ثماني سنوات من اللجوء، لا رحنا ولا جينا.
    • مشاركة
  • 5 مايو 2019 | استكمالاً لأحاديثنا السابقة المتعلقة بتطور وسائل الاتصال.. وفي مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة"، قال الأستاذ كمال: في الماضي كانْ الاتصالْ بالهاتفْ من مدينة لمدينة ضمن سورية كتير صعب..
    • مشاركة
  • 3 مايو 2019 | كان السبب الرئيسي لفتح سيرة وسائل الاتصال في إحدى جلسات "الإمتاع والمؤانسة" هو انشغال الحاضرين بموبايلاتهم، حتى لم يعد في السهرة أي حديث مشترك، ومن ثم لم يعد بيننا (إمتاع) ولا أي نوع من (المؤانسة)
    • مشاركة
  • 1 مايو 2019 | بدأت إحدى جلسات "الإمتاع المؤانسة" في منزل الأستاذ كمال بمدينة الريحانية على نحو سيئ، إذ أمسك كل واحد من الحاضرين موبايله وراح يقلب فيه، يكتب، أو يستقبل رسالة، أو يتحدث، أو يستمع إلى تسجيلات صوتية واردة إلى حسابه في الواتساب..
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية