alaraby-search
الأربعاء 04/03/2020 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 بتوقيت القدس 18:11 (غرينتش)
الطقس
errors
حسن الحداد
حسن الحداد
مدوّن
كاتب مصري مقيم في أميركا
5 أبريل 2020 | في الصباح التالي انتظر حسين إلينا وهو حذر متيقظ وكله آذان لكي يسمعها وهي تغادر شقتها. وفجأة سمع خطواتها تهبط الدرجات في منتهى السرعة، وكأنها تطير، وتلاقت عيناهما بسرعة خاطفة..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 29 مارس 2020 | وقف حسين أمام باب العمارة في انتظار زملائه لكي يركب معهم "الترام" إلى مدرسة العباسية الثانوية في محرم بك، وكان يعرف أنه لن يظهر منهم أحد قبل نصف ساعة، وفجأة سمع الخواجة زخاري يتحدث إليه: "نهارك سعيد حسين"..
    • مشاركة
  • 19 مارس 2020 | حسين متلعثماً: هل ممكن أن أخرج معك مرة أخرى؟عادت إلينا إلى ابتسامتها المشاكسة من جديد، وأجابت: سوف أردّ عليك لاحقاً.
    • مشاركة
  • 10 مارس 2020 | سارت إلينا وحسين عائدين إلى منزلهما وهما في منتهى الفرح والنشوة، بعد مشاهدتهما لهذا الفيلم الغرامي وسماعهما أغاني عبد الحليم حافظ الغرامية، كانت الشوارع شبه خالية، فاليوم هو الأحد، عطلة إلينا من المدرسة.
    • مشاركة
  • 5 مارس 2020 | كانت إيلينا اليونانية في منتهى الجمال والأناقة بفستانها الأبيض والكحلي، الذي يشبه ملابس البحارة. كسا وجهَها المرمري الجميل احمرارٌ طفيف، وكانت عيناها العسليتان الساحرتان تقولان أشياء كثيرة خجولة.
    • مشاركة
حسن الحداد
حسن الحداد
مدوّن
كاتب مصري مقيم في أميركا
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية