alaraby-search
الإثنين 04/03/2019 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 بتوقيت القدس 14:13 (غرينتش)
الطقس
errors
محمود أبو عبية
محمود أبو عبية
مدوّن
طبيب وشاعر وكاتب قصص قصيرة ومقالات متنوعة فى الفلسفة والتاريخ والأدب الساخر.. ابن الحارة المصرية وعابر سبيل فى دنيا الله.
11 يوليو 2019 | هاجم البروتستانت الكنيسة وأصبحت تحت رعايتهم ومعهم النافذة، لكن أساءهم أن آدم وحواء بدون ملابس فقاموا بفصلهما عن باقي الألواح الزجاجية بالنافذة..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 9 يوليو 2019 | تحت ظل الملكية وخنقة الاحتلال الإنكليزي الذي كان في نطاق جغرافي مسيطراً على كل شيء، بداية من الملك إلى الشغيلة والعمال ومن هم على باب الله، ولكن بطبيعة الحال المحتل كالمغتصب..
    • مشاركة
  • 7 يوليو 2019 | "ما المخرج من هذه الوكسة".. قالها ضارباً بكف يده أطراف المكتب وهو يقلب أوراق الملفات، لعل هذه اللكمة العنترية تزيح عنه بعض ما يحمله من مسؤوليات تراكمت عليه وهو في أيامه الأولى بمنصبه الجديد في الشؤون الإدارية بإحدى المصالح الحكومية..
    • مشاركة
  • 30 يونيو 2019 | كانت من صفاته الحيرة فى كل شيء.. يحاول أن يكتم بعضاً من تفكيره حول أمور تنفر منها النفس، وإن رأتها معتادة فلا يقبلها العقل، لذا خففت عنه وطأة مثل تلك الأمور بأن يسألني وأجيبه بكلام يكثره حيرة أو صمت..
    • مشاركة
  • 27 مايو 2019 | بداية، من اللازم أن أعطيك موجزا فى دقائق معدودات عن ممر العميان.. الدرب الذى لا بد أن تغمي عينيك بيدك فيه، أفضل بكثير من أن يضع أحدهم الغمامة على بصرك..
    • مشاركة
  • 28 أبريل 2019 | ليتني أرى هذا الـ"طاهر الجيلي" الذي غيّر الحارة بهذا الشكل المريب، أيكون حقاً فقيهاً مباركاً من ذوي البركات، فيلتمس الناس لديه الدعاء ويتقربون منه لعل نفحاته تمسّهم، أم أنه فتوة، أفتى من المعلم شحتة، لذلك يوقره ويشيع في الناس أخباره؟!
    • مشاركة
  • 21 أبريل 2019 | أرمي مرارة اليوم وعبث الحياة وعبوسها عندما أختلس بعض سويعات الليل.. الإرهاق يلاحقني فأتوارى خلف ستار النوم الذي ما لبث وتمزق تلك الليلة التي ضجت فيها حارتنا، وأصدرت ألحان الفجر نشازا من صدى الأصوات المتبادلة..
    • مشاركة
  • 31 مارس 2019 | الغريب في الأمر هو صمته الدائم وتصرّفه بشكل عشوائي كالهارب من السرايا الصفراء، حتى عرفت أنه "كومبارس".. يلقبونه بـ"خليل كومبارس".
    • مشاركة
  • 13 مارس 2019 | صغيراً كان صديقي يوزع بعض النِكات من باب المداعبة عند رسوبنا في الامتحان أو الحصول على درجة لا تسر عدواً ولا حبيباً، فيقول: "غداً نكبر ونضحك على هذه الأيام"، لكن في حقيقة الحال أخشى أن تتحول كل حياتي لهذا الموقف..
    • مشاركة
محمود أبو عبية
محمود أبو عبية
مدوّن
طبيب وشاعر وكاتب قصص قصيرة ومقالات متنوعة فى الفلسفة والتاريخ والأدب الساخر.. ابن الحارة المصرية وعابر سبيل فى دنيا الله.
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية