alaraby-search
الثلاثاء 03/07/2018 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 بتوقيت القدس 14:09 (غرينتش)
الطقس
errors
بلال فضل
بلال فضل
مدوّن
كاتب وسيناريست من مصر
21 مايو 2019 | أواصل اليوم نشر المزيد من نصائح الأديب الروسي العظيم أنطون تشيكوف، التي وردت في عدد من رسائله التي كان يتبادلها مع أخيه وبعض أصدقائه وتلاميذه..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 10 أبريل 2019 | في عام 1998 عادت تهمة "الإساءة إلى سمعة مصر" للظهور بقوة في وسائل الإعلام، مرتبطة بفيلمين سينمائيين أحدهما فيلم تسجيلي ألماني، والآخر فيلم روائي مصري كان قد تقرر إعادة عرضه في باريس..
    • مشاركة
  • 9 أبريل 2019 | بعد نهاية حكم عبد جمال عبد الناصر، أفلتت الدولة قبضتها على الوسط السينمائي بشكل ملحوظ، سواءً بترسيخ تخليها عن الإنتاج السينمائي، أو بتخفيفها القيود الرقابية على الأفلام، تماشياً مع دعوة الرئيس الجديد أنور السادات إلى الانفتاح السياسي والاقتصادي..
    • مشاركة
  • 8 أبريل 2019 | لا أجد مثلاً يكشف عن مدى التأثير الذي أحدثه تحريض الصحافة ضد صناع الأفلام التي تسيء إلى سمعة مصر، ولا عن مدى الضرر الذي ألحقه تدخل الرقيب المصري الوطني المثقف بالسينما المصرية..
    • مشاركة
  • 7 أبريل 2019 | لم تنشر (المصور) كبرى المجلات المصرية هذه الأبيات في المساحة المخصصة لبريد القراء، بل أفردت لها مساحة كبيرة في صفحاتها الرئيسية، لأن كاتبها كان "الأديب المطبوع" الشيخ محمد يونس القاضي.
    • مشاركة
  • 4 أبريل 2019 | منذ أن وضعت وزارة الصحة الرجل في دماغها بعد طول سكوت عنه، وقررت قطع عيشه بعد طناش كامل لإعلاناته وتحركاته، ظلت أمي تحذرني أنني سألقى مصير الشيطان الأخرس، لو سكتّ على ما يتعرض له الرجل من مؤامرة..
    • مشاركة
  • 3 أبريل 2019 | جمعتنا ساعة انتظار لطائرة متأخرة في صالة استقبال المطار، كان ودوداً ولطيفاً، حدثني عن إعجابه ببعض أعمالي الفنية، ويتابع بعض مشاركاتي التلفزيونية ويعجب ببعض مما أقوله، مستدركاً أنه يمكن أن يتفق معي في كل شيء "إلا موضوع الثورة ده"..
    • مشاركة
  • 2 أبريل 2019 | أواصل الإجابة على الأسئلة التي تلقيتها من الأعزاء الذين أحبوا لعبة (أنت لم تسأل لكنني أجيب) في مواسمها الثلاثة السابقة. أجيب على هذه الأسئلة آملاً في فهم نفسي أكثر، وأتمنى أن تساعدك الأسئلة وإجاباتها على فهم نفسك أكثر..
    • مشاركة
  • 1 أبريل 2019 | كان يمكن لمصر أن تنهي مشكلة العنصرية التي يعاني منها العالم إلى الأبد، لكن العالم لحسن الحظ لم يكن يقرأ مجلة(المصور) التي تبنت"حلاً غير سياسي لأكبر مشكلة سياسية، يمكن من خلال العلم أن يؤدي لوضع حد لاضطهاد الملونين وللتفريق العنصري"..
    • مشاركة
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية