alaraby-search
الأحد 10/04/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 بتوقيت القدس 15:04 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
محمد رضا شفيعي كدكني
محمد رضا شفيعي كدكني

(شاعر من مواليد نيسابور عام 1939 من أعماله "عطر ساقية موليان"، و"مثل الشجرة في ليلة ممطرة"، و"عن لغة الورقة"؛ كما نشر وحقق كتباً عن التصوف الإيراني والإسلامي، إلى جانب ترجماته لأعمال بعض رواد الشعر العربي المعاصر)

مقالات الكاتب
منطق الطير
  18 مارس 2020 | يسألني جلال/ "ألم تتعب حناجر هذه الطيور من الصداح/ بحيث تجعل هذه الحديقة والدغل/ كليهما مستيقظاً/ في هجير النهار وظلّ الليل/ "تُرى"/ قلتُ له/ "هذا سِحْرُ العاشق والأسحار"/ ما إن يذهب طائرٌ/ حتى يأتي الآخر/ الصوت واحدٌ/ ولكن الطيور كثيرة.
مرآة للأصوات
  17 أكتوبر 2019 | صرتُ مرآةً/ مرآةً للأصوات/ صرخة البرق والورد/ صهيل الرعد النيزكيّ/ يتدفَّقُ فيَّ بلون الضجيج/ صرتُ مرآةً/ مرآةً للأصوات/ حدقْ هناك: صخبُ أطفالٍ جياع، في عطر الأودكلن/ أجل، قابلٌ للسمع صخبُ الأطفال/ في ذلك الصَوْت/ يهبُّ لمأتم الأوراق الصامت.
من أي صاعقةٍ أوقدت حروفك؟
  19 يوليه 2016 | باسمك أنت، اليوم، غنّيت للسَحَر. باسمك أنت ناديت الشجر والجسر واللوتس الصباحية. أسميتُك الحديقة وترعرع الصباح في الزقاق. آويتُك في أنفاسي. أيها البرق المقدس ينبغي أن أصنع لك مكاناً آخر في إيجاز المطر ومكاناً لا يُسْمَعُ فيه صوت خطوات الحزن.
أين ذهبت صيحاتُ الحلّاج؟
  11 أبريل 2016 | إلى أين ذهبت تلك الأصوات/ الأصوات العالية/ تلك البكاءات والقهقهات/ هل تعيد السماءُ/ تلك الأمانة؟/ لماذا إذن يقول حافظ/ أن السماء لن تستطيعأن تحمل الأمانة؟/ أين ذهبت صيحاتُ الحلاج/ فوق المشنقة/ آه ــ أين تذهبُزقزقة العصفور على ساق الريح؟
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية