alaraby-search
الإثنين 06/11/2017 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 بتوقيت القدس 10:26 (غرينتش)
الطقس
errors
دارا عبدالله
دارا عبدالله
مدوّن
كاتب وصحافي سوري، يقيم في العاصمة الألمانية برلين. يدرس في الدراسات الثقافية والفلسفة في جامعة هومبولدت في برلين. له كتابان منشوران: "الوحدة تدلل ضحاياها" و"إكثار القليل". من أسرة "العربي الجديد"، ومحرّر قسم المدوّنات في الموقع.
يقول:
أكثر الناس إحساساً بالعدالة، يعيشون في أقل الأمكنة عدالة

21 سبتمبر 2019 | نحن من اعتقدنا أنَّ مُجرد إرادة النهوض الجماعي، هو أمر كافٍ لإحقاق التغيير، نقلقُ من كلفة التفاؤل، لأننا رأينا أكثر من ثلاثين ألف طفلٍ ميَّت، وأجنَّة أُخرِجَت من أرحام أمّهات موتى.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 16 مارس 2017 | قبل حوالي شهر، كُنّا، أنا وصديقي محمد العطار، نمشي في منطقة كرويزبرغ في برلين، عند منتصف الليل. فأوقفنا شابٌ عشريني سمعنا نتكلَّم العربيَّة، وسألنا إن كنا عربًا.
    • مشاركة
  • 13 مارس 2017 | تسخيف العلاقة بين الفرد الغربي الحديث عموماً، والفرد الألماني خصوصاً، والحيوانات. والسخرية من المشاعر المُتكوِّنة بين كلب وصاحبه، أو قطَّة وصاحبتها مثلاً، وتصغيرها وتحقيرها.
    • مشاركة
  • 4 مارس 2017 | هنالك لحظات مُصوَّرة في المأساة السوريَّة، منذ خمس سنوات وحتّى الآن، هي لحظات فوق الاختلاف السياسي أو الفكري أو الأيديولوجي أو العسكري.
    • مشاركة
  • 16 فبراير 2017 | لا يعرف اليسار البوتيني، بأنَّ الحركة ضمن المؤسسة السياسيّة الديمقراطيَّة الأميركية، نشيطة بشكل لا يمكن قياسه بنظام مافيوزي مثل النظام الروسي.
    • مشاركة
  • 9 فبراير 2017 | في صباح اليوم الثالث عشر، في فرع الخطيب التابع لأمن الدولة في منطقة القصّاع بدمشق، ناداني حارس المهجع، المُسمَّى بـ "المهجع الخارجي". كان لديّ ثلاثة أسماء في السجن: "كردي" و"قامشلو" و"دكتور".
    • مشاركة
  • 2 فبراير 2017 | موضوع ثنائيَّة الداخل والخارج في النقاش السوري، كتقييم أخلاقي وأسبقيَّة سياسيَّة، يجب أن يُغلَق صراحةً.
    • مشاركة
  • 22 يناير 2017 | في فترةِ الحرب الباردة، كان للصراع بين الاتحاد السوفييتي (المعسكر الاشتراكي)، وحلف الناتو بقيادة أميركا (المعسكر الرأسمالي)، بُعدٌ معنويٌّ وقيميٌّ وفكريٌّ
    • مشاركة
  • 19 يناير 2017 | أنْ تكون كُرديّاً في مدينة مثل القامشلي في الشمال السوري، يعني أنّك فردٌ مَشكوك بوطنيَّته السوريَّة، ويتجهَّز للانفصال
    • مشاركة
دارا عبدالله
دارا عبدالله
مدوّن
كاتب وصحافي سوري، يقيم في العاصمة الألمانية برلين. يدرس في الدراسات الثقافية والفلسفة في جامعة هومبولدت في برلين. له كتابان منشوران: "الوحدة تدلل ضحاياها" و"إكثار القليل". من أسرة "العربي الجديد"، ومحرّر قسم المدوّنات في الموقع.
يقول:
أكثر الناس إحساساً بالعدالة، يعيشون في أقل الأمكنة عدالة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية