alaraby-search
الإثنين 06/11/2017 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 بتوقيت القدس 10:26 (غرينتش)
الطقس
errors
دارا عبدالله
دارا عبدالله
مدوّن
كاتب وصحافي سوري، يقيم في العاصمة الألمانية برلين. يدرس في الدراسات الثقافية والفلسفة في جامعة هومبولدت في برلين. له كتابان منشوران: "الوحدة تدلل ضحاياها" و"إكثار القليل". من أسرة "العربي الجديد"، ومحرّر قسم المدوّنات في الموقع.
يقول:
أكثر الناس إحساساً بالعدالة، يعيشون في أقل الأمكنة عدالة

21 سبتمبر 2019 | نحن من اعتقدنا أنَّ مُجرد إرادة النهوض الجماعي، هو أمر كافٍ لإحقاق التغيير، نقلقُ من كلفة التفاؤل، لأننا رأينا أكثر من ثلاثين ألف طفلٍ ميَّت، وأجنَّة أُخرِجَت من أرحام أمّهات موتى.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 24 أغسطس 2017 | الردّ على الفلسطيني المؤيَّد للأسد لا يكون بمديح الاحتلال، والردّ على السوري المؤيّد للأسد لا يكون بمديح "جبهة النصرة".
    • مشاركة
  • 27 يوليو 2017 | باعتقادي، صار من الضروري التخلُّص من خطاب التماهي الاندغامي مع المهمّشين، إذْ يُقْصَد بالمهمشين، غالبًا، الكتلة الاجتماعيّة المفقرة المبعدة عن مراكز القرار الاقتصادي السياسي والاجتماعي.
    • مشاركة
  • 14 يونيو 2017 | من الأخطاء الشائعة في تناول الشأن الكرديّ السوري، وضع الأكراد الشوام المقيمين تاريخيّاً في دمشق، وأكراد الجزيرة في الشمال السوري، في سلّة واحدة. وهذا، باعتقادي، خطأ.
    • مشاركة
  • 30 مايو 2017 | لا يوجد شي اسمه "اندماج في المجتمع الألماني"، هذا كذب وخداع. هنالك ألمان فقراء وألمان أغنياء، ألمان مع اليمين وألمان مع اليسار وألمان مع الليبراليّة، وألمان لا يهتمّون بالسياسة.
    • مشاركة
  • 15 مايو 2017 | المواقف في العالم العربي، حول قصَّة صلاح الدين، وإثارتها من قبل يوسف زيدان شيء مُخيِّب للآمال. وغالبيّتها تندرج في إطار الصراع الطائفي السني - الشيعي الدائر الآن
    • مشاركة
  • 29 أبريل 2017 | لن تحلّ القضيَّة الكرديَّة في سورية، إلا بربط الألم الكردي التاريخي مع معاناة العرب السوريين الحاليَّة، أي إعطائها بعدًا وطنيّاً ديمقراطيَّا عامًا
    • مشاركة
  • 23 أبريل 2017 | عمليّة إرهابيّة واحدة، ستقلبُ كل المعادلة السياسية في فرنسا، وستؤثر على خيارات الناخبين، وربما توصل اليمين العنصري للحكم.
    • مشاركة
  • 6 أبريل 2017 | كل الاحتقار لمن يترحم على ضحايا الكيماوي، دون تحديد الجهة الفاعلة بوضوح. هكذا ترحم، مشاركة في المجزرة.
    • مشاركة
دارا عبدالله
دارا عبدالله
مدوّن
كاتب وصحافي سوري، يقيم في العاصمة الألمانية برلين. يدرس في الدراسات الثقافية والفلسفة في جامعة هومبولدت في برلين. له كتابان منشوران: "الوحدة تدلل ضحاياها" و"إكثار القليل". من أسرة "العربي الجديد"، ومحرّر قسم المدوّنات في الموقع.
يقول:
أكثر الناس إحساساً بالعدالة، يعيشون في أقل الأمكنة عدالة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية