alaraby-search
الأحد 29/07/2018 م (آخر تحديث) الساعة 01:16 بتوقيت القدس 22:16 (غرينتش)
الطقس
errors
ناصر السهلي
ناصر السهلي
مدوّن

في جاهليتي؛ الخاصة جدا، أرادوا أن يُخيطوا فمي. في ثانوية اليرموك هرب الجمع من حولي حين قلت رأيا بـ"القائد الخالد" وبعثه...  بقيت قبضات مسدسات "الرفاق" مكاروف تدمي رأسي. يومها أخذت قراري: بيني وبين القهر والظلمات ما بين سكتي القطار. بوح، هي فضائي، وفضفضة سنوات الارتحال.. ذاكرة وحاضرا.

2 أبريل 2019 | شعلة سادسة يضيئها موقع "العربي الجديد"، اليوم الثلاثاء، الذي يمثل مسعىً آخر في عالم الصحافة العربية، فيحترم عقل القارئ في فضاء لم يرُق منذ البداية نرجسياً و"زعيماً" هنا و"قائداً" هناك، وجماعتهم من السائرين خوفاً عند جدران "يا رب الستر"..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 4 أبريل 2018 | لم يعد ثمة شك أن جيلا من "قيادات عربية شابة"، جرى تسمينه ومدّه بمصل كراهية الذات على مدى سنوات عمره، ليكون الناتج مزيداً من كراهية ودونية واغتباطاً بكل عملية تخريب يقوم بها..
    • مشاركة
  • 24 مارس 2018 | سال حبر كثير، وصرفت الملايين، وخصصت البرامج، والرحلات الاستعراضية، منذ بدأت عواصم الغرب تلتفت لمستمسك يلوي ذراع الأنظمة العربية، وللأسف نخب ثقافية ومدنية، عن: حقوق المرأة وتمكين النساء.
    • مشاركة
  • 22 مارس 2018 | والأخطر، في كل الذي يجري، أن الرياض، منتبهة أو مخدوعة، يسير بها صغار القوم نحو البحث عن بوصلة ما، فيدغدغ مشاعر الغرب بتسليع قضية حقوق المرأة السعودية، وكأن القضية كلها تعتمد على اللقطة ولون ما ترتديه..
    • مشاركة
  • 1 مارس 2018 | في مشهد زبيدة المصرية في حضرة عمرو أديب استعادة لمشهد زينب الحصني السورية بعد تسلّم أهلها رسمياً جثة متفحمة لدفنها في 2011، الفروق بسيطة بين استوديو اللقطة ومصير ابنتي العالم العربي، كاختزال لحالة كل النساء اللاتي يتباكى عليهن المتباكون.
    • مشاركة
  • 30 يناير 2018 | أنظر حولي في 2018، غير مندهش من مخيمات الذل والعار لمهجرين ونازحين ولاجئين، عدا عن كل جردة الدمار بالبراميل وصواريخ الفيل ومعاول "ممانعة" أوركسترا روسيا وإيران ونبرة تهكم حسن نصر الله، الممتدة من أفغانستان إلى بيروت
    • مشاركة
  • 9 يناير 2018 | من عجائب زمن الأنظمة العربية الحالي كشفه بوضوح أن منظوماته، على مستويات عديدة، تتحكم بها خيوط نهج حكم سياسي، يرى في قيمة البشر؛ حتى لو لم يكونوا من رعيته، ما يتساوى وقيمة القابلين خنوعاً عند بلاط مستشاريه.
    • مشاركة
  • 30 ديسمبر 2017 | يكفي أيضاً أن تدور بين "الرفاق" في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منذ سنوات، لتكتشف أيضا ما جاء آنفاً بقراءة الربيع العربي "مؤامرة"، حين حط رحاله في دمشق.
    • مشاركة
  • 28 ديسمبر 2017 | هروب بعض "اليسار" نحو ما نشهده اليوم، منذ انطلاق ثورات الربيع العربي، برفع لواء بعبع "الإخوان المسلمين"، وبتلاق مثير في هذا مع السعودية وإمارة أبوظبي، ليس بجديد.
    • مشاركة
ناصر السهلي
ناصر السهلي
مدوّن

في جاهليتي؛ الخاصة جدا، أرادوا أن يُخيطوا فمي. في ثانوية اليرموك هرب الجمع من حولي حين قلت رأيا بـ"القائد الخالد" وبعثه...  بقيت قبضات مسدسات "الرفاق" مكاروف تدمي رأسي. يومها أخذت قراري: بيني وبين القهر والظلمات ما بين سكتي القطار. بوح، هي فضائي، وفضفضة سنوات الارتحال.. ذاكرة وحاضرا.

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية