alaraby-search
الإثنين 05/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 بتوقيت القدس 13:40 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

22 يوليو 2019 | انضم الأستاذ مجيد الدردي إلى سهرات الإمتاع والمؤانسة في مطلع سنة 2019. عرفنا أنه كان متمسكاً بفكرة البقاء في مدينة إدلب إلى حين وفاته، ولا يغادرها مهما كلّف الأمر، ولكن ابنه الأوسط "عماد" تشاجر، قبل حوالي أسبوعين.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 19 مارس 2019 | قال أبو محمد: سمعت منك في الجلسات الماضية قصص عن الضرب والتعذيب والإهانات اللي بيتعرض لها السجناء في سجن تدمر. بس ما عرفنا شي عن بقية الأمور. يعني أشو الوضع بالنسبة للأكل والنظافة وهيك شغلات؟..
    • مشاركة
  • 17 مارس 2019 | توقفَ صديقُنا أبو زاهر (في حديثه عن تجربة الاعتقال في سنة 1980) عند تَمَسُّك حافظ الأسد بفكرة لئيمة جداً، وهي إبقاء السجين في السجن أطول فترة ممكنة، وذلك لكي يتربى هو، وأهلُه، وأبناءُ قريته ومحافظته..
    • مشاركة
  • 15 مارس 2019 | خلال جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي تطرقتْ لموضوع السجون والمعتقلات السورية، أعطينا النصيب الأكبر من الحديث لابن بلدنا "أبو زاهر"، لأنه أمضى ست عشرة سنة في سجن تدمر الذي كُتِبَتْ في مدخله عبارة: يا داخل هذا المكان إنسَ الزمان.
    • مشاركة
  • 14 مارس 2019 | بمناسبة خروج ابن بلدنا "نبهان" من أحد السجون التركية، ووجودنا في زيارة والده لتهنئته بسلامته، دارتْ أحاديث كثيرة ومتشعبة اتخذت طابع المقارنة بين السجون التركية والسجون السورية..
    • مشاركة
  • 12 مارس 2019 | في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي عُقدت في منزل ابن بلدنا "أبو نبهان" بمدينة أنطاكية التركية أوضح لنا الأستاذ كمال أنه لم يكن يريد بحديثه السابق عن الوضع المريح للسجناء في تركيا مديحَ الحكومة التركية الحالية..
    • مشاركة
  • 10 مارس 2019 | لو أتى أيُّ إنسان في العالم على سيرة السجون أمام إنسان سوري لاستنفرَ السوري، وتوتر، وأولى الحديثَ أهمية قصوى. السبب أنه يعيش في الدولة التي تمتلك أسوأ السجون وأقساها وأفظعها.
    • مشاركة
  • 8 مارس 2019 | ذهبنا إلى مدينة أنطاكية التركية لزيارة ابن بلدنا "أبو نبهان"، وتهنئته بخروج ابنه "نبهان" بالسلامة من سجن تركي بالقرب من مدينة "قيصري".
    • مشاركة
  • 6 مارس 2019 | من خلال جلسات "الإمتاع والمؤانسة" التي كانت تُعقد في مدينة إدلب، قبل أن يجبرنا ابن حافظ الأسد على مغادرة بيوتنا واللجوء إلى تركيا، اكتسب أبو الجود لقب "الكذاب"، مع أنه -بحسب رأي الأستاذ كمال- ليس كذاباً عادياً..
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية