alaraby-search
الإثنين 05/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 بتوقيت القدس 13:40 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

18 يناير 2020 | حالتْ ظروفُ بعض الأصدقاء الذين يحضرون جلسات "الإمتاع والمؤانسة" في مدينة إسطنبول دون عقد الجلسة سبعة أيام متتاليات.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 5 نوفمبر 2019 | في سهرة "الإمتاع والمؤانسة".. انتهى العم أبو محمد من سرد حكايته مع جامع الأموال النَصَّاب "الحاج عبد الغني" الذي سلبَ منه مئتي ألف ليرة سورية (ما يعادل 4500 دولار)..
    • مشاركة
  • 4 نوفمبر 2019 | افتتح العم أبو محمد جلسة "الإمتاع والمؤانسة" بقوله إن الإنسان يتعرض في بعض الأحيان لحوادث مؤلمة، تمضُّ في نفسه، وتوشكُ أن توصله إلى الموت قهراً، ولكن الحوادث نفسها تبدو له، بعد ثلاثين أو أربعين سنة، مسلية، بل ومضحكة..
    • مشاركة
  • 1 نوفمبر 2019 | حان الوقت لإقفال قصة "حادث المرور" التي كان يرويها لنا الأستاذ كمال في جلسة الإمتاع والمؤانسة المنعقدة في منزله بحي "أفجيلار" الإسطنبولي.
    • مشاركة
  • 30 أكتوبر 2019 | قال كمال إن ما يسوّغ لنا تَذَكُّرَ ذلك الحادث هو القصصُ الطريفة ذات المغزى التي ترافقتْ مع وقوعه، وأضاف أنه يمتلك الآن من الشجاعة ما يكفي ليقول إن الحادث أَثَّرَ في مختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية في البلد.
    • مشاركة
  • 28 أكتوبر 2019 | ملخصُ الحكاية أن رئيس دائرة الجباية الجديد توجه باللوم إلى الجابي "أبو عليّان" والسائق "أبو الجود" على تقصيرهما في تحصيل الضرائب من الناس.
    • مشاركة
  • 26 أكتوبر 2019 | بما أننا نعيشُ ونعقد جلسات "الإمتاع والمؤانسة" في مدينة إسطنبول التركية، فقد صادفَ أن تَدَخَّلَ بعضُ الحاضرين الذين يتعلمون اللغة التركية ليشرحوا لنا معنى مفردة يستخدمها العرب والأتراك بالمعنى نفسه.
    • مشاركة
  • 23 أكتوبر 2019 | تَحَدَّثَ الأستاذ كمال في بداية السهرة، موضحاً للحاضرين أن ابن بلدنا "أبو خلدون الفاتح" رجل ظريف للغاية، تأتي ظرافتُه من كونه نصفَ مجنون، يعيش على هامش الحياة، يهتم بطعامه وشرابه، فقط..
    • مشاركة
  • 21 أكتوبر 2019 | "أبو خلدون الفاتح"، إذا أردنا أن نستخدم لغةَ الصحافة، هو (اسمٌ في الأخبار). بمعنى أن الحديث عنه دسم، غني، متشعب، ذو شجون. كان أبو الجود صديقَه الشخصي، ومِثْلُ هذه الصداقات لا يمكن أن تبلى، أو تنتهي..
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية