alaraby-search
الإثنين 05/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 بتوقيت القدس 13:40 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

17 مارس 2019 | توقفَ صديقُنا أبو زاهر (في حديثه عن تجربة الاعتقال في سنة 1980) عند تَمَسُّك حافظ الأسد بفكرة لئيمة جداً، وهي إبقاء السجين في السجن أطول فترة ممكنة، وذلك لكي يتربى هو، وأهلُه، وأبناءُ قريته ومحافظته..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 10 فبراير 2019 | كانت جلسات "الإمتاع والمؤانسة" تُعقد في مدينة "الريحانية" التركية على نحو شبه يومي. شعرنا، ونحن في منزل صديقنا "أبو خالد"، وكأننا نسهر في واحدة من قرى ناحية معرتمصرين
    • مشاركة
  • 6 فبراير 2019 | في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي انعقدت في مدينة "الريحانية" التركية بإحدى سهرات صيف 2012، تحدث "أبو الجود" عن موضوع التقارير الأمنية، ولكن بطريقته الخاصة..
    • مشاركة
  • 4 فبراير 2019 | كانت تتخلل جلسات "الإمتاع والمؤانسة" التي نعقدها في مدينة الريحانية التركية استراحاتٌ قصيرة نتناول فيها الطعام، وبعدها نرتشف الشاي الخمير، وخلال ذلك نستأنف قص الحكايات، وتبادل النكات والطرائف..
    • مشاركة
  • 2 فبراير 2019 | تابعنا، في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" المنعقدة في مدينة الريحانية التركية (صيف 2012)، حكايةَ تقرير أمني لا تقل مساحتُه عن مساحة الشرشف السَّبْعَاوي، كتبه الشاعرُ المخبر فلان الفلاني بحق صديقنا الروائي (ميم)
    • مشاركة
  • 31 يناير 2019 | قال أبو الجود مخاطباً إيانا (صيف 2012) إن الأستاذين كمال وخطيب أعطيا الشاعر المخبر فلاناً الفلاني الكثير من الأهمية إذ رَوَيَا عنه، خلال هذه الجلسة وغيرها، حكايات كثيرة.. فهل هو يستحق هذا كلّه؟..
    • مشاركة
  • 29 يناير 2019 | وصفتُ للأصدقاء الموجودين في جلسة الإمتاع والمؤانسة بمدينة "الريحانية" التركية شعوري وأنا أغادر فرع الأمن العسكري بإدلب، بعد استدعائي إليه بسبب تقرير أمني كتبه الشاعر المخبر "فلان الفلاني" بحقي.
    • مشاركة
  • 28 يناير 2019 | في جلسة الإمتاع والمؤانسة التي عقدت في منزل "أبو زاهر" بمدينة "الريحانية" التركية ذاتَ يوم، ظهر الأستاذ كمال في أحسن حالاته. كان متألقاً بالفعل. قال بعدما تناولنا الطعام: إن الإكثار من أي حديث يبعث على الملل..
    • مشاركة
  • 26 يناير 2019 | حمي الوطيس في جلسة "الإمتاع والمؤانسة" الأخيرة بمدينة الريحانية التركية، فقد أثار الحديث عن التقرير الذي كتبه الشاعر المُخبر فلان الفلاني بحق وزير الثقافة شهية الحاضرين إلى الحكي والتعليق.
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية