alaraby-search
الإثنين 05/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 بتوقيت القدس 13:40 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

18 يناير 2020 | حالتْ ظروفُ بعض الأصدقاء الذين يحضرون جلسات "الإمتاع والمؤانسة" في مدينة إسطنبول دون عقد الجلسة سبعة أيام متتاليات.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 11 ديسمبر 2019 | مع دخول "أبو الجود" على خط سرد الحكايات الواقعية أصبحتْ جلسةُ "الإمتاع والمؤانسة" أكثر مرحاً وظُرفاً.
    • مشاركة
  • 9 ديسمبر 2019 | استطاع أبو الجود أن يثير فضولنا نحن الحاضرين في جلسة الإمتاع والمؤانسة بمدينة إسطنبول. أدهشنا بحكايته مع ضابط الأمن الذي كان ينوي وضعه في الدولاب وضربه بالعصي والسياط.
    • مشاركة
  • 7 ديسمبر 2019 | اقترح الأستاذ كمال في بداية جلسة "الإمتاع والمؤانسة" أن يُعَادَ الاعتبارُ لصديقنا "أبو الجود" الذي اضطرَّ أن يبقى صامتاً خلالَ الجلساتِ السابقة، ساهماً مثل تمثال أبي الهول
    • مشاركة
  • 5 ديسمبر 2019 | ذكرتُ في مستهل جلسة "الإمتاع والمؤانسة" التي انعقدت في منزل الأستاذ كمال بمدينة إسطنبول فكرةً وجدها الأصدقاءُ مناسبةً جداً للموضوع الذي بدأنا نتحدث فيه قبل يومين، وهو هزليات السياسة خلال حكم بيت الأسد.
    • مشاركة
  • 3 ديسمبر 2019 | قالَ الأستاذ كمال ما معناهُ أن حكاية الرجل الذي أصبحَ عضواً في مجلس الشعب -مع أنه صاحبُ كولبة يبيعُ فيها دخاناً مهرباً على أحد أرصفة مدينة إدلب- لم تكتمل، ويمكنُنا أن نتابعَ تفاصيلَها الشيقة فيما لو وافق الحاضرون..
    • مشاركة
  • 1 ديسمبر 2019 | قال أبو محمد: يا ريتْ تحتفظْ بقصتك شوي أخي أبو إبراهيم، لأني حاببْ أعرفْ أيش صار مع صاحب الكولبة لَمَّا وصلْ عَ مجلس الشعبْ. حَكوا لنا الشبابْ إنُّه كان حلم حياتُه يشوفْ حافظ الأسدْ شخصي ويتباركْ فيه..
    • مشاركة
  • 28 نوفمبر 2019 | افتتح الأستاذ كمال جلسة الإمتاع والمؤانسة في منزل العم "أبو محمد" بقوله إن أسوأ طبقتين في العالم هما: طبقةُ المخابرات السورية، وطبقة الحثالات الأوباشية من السجانين الذين يتسابقون لإرضاء ضباط الأمن على حساب المعتقلين..
    • مشاركة
  • 26 نوفمبر 2019 | قلت: نعم. وخلال هالحفلة كانوا يجوا المسؤولين في الحزب والدولة والجبهة الوطنية التقدمية لحتى يهنوه بثقة القيادة، وكانوا يدبكوا معه، وأثناء الدبكة كنت تلاقي كرافاتهم طايرة في الهوا، وعم تلوح يمين ويسار..
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.

يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، عشرين كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى.

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية